كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
الخميني يشكك بالانتخابات
    

 

                      الخميني يشكك بالانتخابات  

لقد أعجبني مسمى الولي السفيه الذي أطلقته الأخت الإيرانية زمزم حبيبي على خامنئي والذي نشرته على موقعكم الجريئ وأود أن ينتشر هذا اللقب الخاص به على جميع المواقع والكتابات لأن هذا لقبه اللائق به ،كما أود أن أشارك برأيي هذا الموضوع فأرجو نشره على موقعكم  وهو كما يلي :

   لم يتوقع نظام الحكم في إيران أنه سيجر على نفسه كل هذه المشاكل بسبب ثقته الزائدة بالنفس .فبعد أن حصن نفسه بقطاعات واسعة من الأجهزة القمعية والبوليسية بحيث بلغ مجموع تلك الأجهزة القمعية العسكرية والمدنية المرتبطة بالمرشد الأعلى للثورة يفوق ستة ملايين،وهو عدد كفيل بقمع أي مطالبة بالحرية أومناداة بحقوق الإنسان.  أما علي خامنئي الذي أصبح لقبه بعد الإحتجاجات الشعبية على تزوير الإنتخابات الولي السفيه بعد أن كان لقبه هو الولي الفقيه ،فقد أراد هذا الولي السفيه أن يخدع الناس والعالم بنزاهة الإنتخابات،فقام بإدخال أسلوب المناظرات التلفزيونية للمرشحين، وجاءت ثقته الزائدة بالنفس لأنه أمسك بيده وبيد  عمائم خرافة الإمام المنتظر وبيد وحرسه القمعي وبيد أبواقه الإعلامية مقاليد الأمور.خاصة أنه وعصابته معه قد قرروا نتيجة الإنتخابات سلفاً، كما فعلوا طوال الإنتخابات التسعة الماضية .ولكن إمامه المنتظر لم يخبره بأن المرشحين الثلاثة الذين نافسوا نجاد قد اتفقوا على رفض لعب دور الكومبارس ( الممثل البديل) والمضي بالإنتخابات في طريقها الصحيح إلى النهاية  ولم يخبره أن الإيرانيين سيخرجون مافي أنفسهم من قهر وثورة على الظلم في تلك الإنتخابات .فلماجرت المناظرات التلفزيونية وكشف المرشحون خبايا السرقات والنصب والإحتيال والدجل الخرافي والإرتباط بعصابات حزب الله والهدر في المال العام في حين أن 20% من الشعب الإيراني يشتكون من البطالة ،وأن 40% منهم يعيش على الكفاف والمساعدات من أجهزة النظام التي تقدم لهم المساعدات والمنح مقابل استباحة أعراض بناتهن ،ويكفي أن تلاحظ أثناء الحج والعمرة والزيارات ثيران الجنس الهائجة وهي تلبس العمائم وتقود قطيعاً من الإناث بحجة أنهم محارم لهن ،وحينما يختلون بهن يكتشفن أنهم من عمائم الجنس أو حرس الثورة فيتناوبون عليهن هتكاً بالأعراض تحت مسمى زواج المتعة دون أن يجدن من ينقذهن من براثن هذه الوحوش الكاسرة ،وهن البعيدات عن أهلهن أو المستسلمات لاعتقادات أهلهن الموافقين على ذلك الإغتصاب المسمى بالمتعة . وحينما كنت مرافقاً لحملة حج إيرانية بصفتي شيعي سعودي  عرض علي بعض المعممين صوراً لفتيات سعوديات وبحرينيات وإيرانيات وكويتيات وعراقيات ولبنانيات شيعيات لأختار منهن ماأشاء للتمتع بها مقابل ارتباطي وتعاوني معهم (وإن غلفوا ذلك التعاون بغلاف محبة آل البيت عليهم السلام  ونشر المذهب الشيعي ولكن قصدهم المستتر كان التعاون معهم لتنفيذ خططهم التجسسية والتخريبية المتعلقة بالسعودية وغيرها من الدول العربية).

وجاء يوم الإنتخاب وجهز الولي السفيه وعصابته أوراق فوز نجاد المزورة ،ولكن إحساساً داخلياً كان ينتابه بأن تزوير الإنتخابات هذه المرة  لن تكون بسهولة المرات السابقة التي كان هو وعصابته يزورون بها الإنتخابات  بسبب فضح مخازي حكم ولاية السفيه على الملأ التي لم يكن أحد  من رعايا  جمهوريته الإستبدادية من قبل أن يجرؤ على الجهر بها،وبسبب اكتشافه أن الأعداد الهائلة التي زحفت على صناديق الإنتخابات اختارت موسوي المعارض لنجاد ،فما كان منه إلا أن بادر إلى قطع السبيل أمام أي محاولة للإعتراض على أوراقه المزورة التي أعدها هو وعصابته من قبل فالتجأ إلى غيبياته ووصف المشاركة الهائلة لابناء الشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية، بالمعجزة الالهية.

    ولم يكن يدري في ذلك الوقت المبكر أن الشعب الإيراني قد ضاق ذرعاً به وبسخافاته الخرافية ،وأنه سيثور عليه فنسب كعادته أي امتعاض من نتائج الإنتخابات إلى الغرب، فاتهم في خطاب القاه اعداء بلاده «بممارسة حرب نفسية وبث دعايات واسعة في وسائل الاعلام الاجنبية، لحث الناخبين على عدم المشاركة في الانتخابات  . ثم أخذ يخطب ود الشارع الإيراني حتى يقبل بتزويره فقال :"إن الشعب الإيراني الذكي واليقظ اكد انه ما زال يحب الطريق والثوابت التي اسسها الامام الخميني،ويعتبرها طريقاً لسعادته وتطويره".أي أن الإيرانيين الحقيقيين في نظره هم الخانعين له والراضين بقراراته مهما كان فيها من ضرر عليهم  ،ويلمح لهم بأنهم كانوا يقبلون ذلك من  الخميني،وعليهم أن يقبلوا ذلك منه أسوة بالخميني  .

وهنا سارع سارع رئيس الضلال والتزوير  محمود احمدي نجاد  فقال"إن نتائج الانتخابات الرئاسية التي اعلن الولي السفيه فوزه فيها بولاية رئاسية ثانية شكلت صفعة على وجه قوى «الاستكبار» التي تحكم العالم.
وحتى لايعطي أي انطباع بأن النتائج كانت لغير صالحه بعد أن تفاجأ بالأعداد الهائلة التي لم يتوقع تصويتها ،قال في اول مؤتمر صحافي منذ فوزه في الانتخابات المزورة ، ان «نسبة المشاركة التي بلغت 84 في المئة من الناخبين .. تشكل صفعة قوية  في وجه نظام الاستكبار الذي يحكم العالم  ،. ولكن ما أن اكتشف الولي السفيه أن الشعب الإيراني اكتشف لعبته حتى استاء من تصويت الشعب ضد مرشحه.وما إن فشلت أساليبه الملتوية للقبول بالنتائج المزورةحتى خلع عنه ثوب الوقار والحلم والتقوى ومخافة الله وارتدى ثوب الخساسة والنجاسة والغدر فأمر بإنزال حرسه الثوري والباسيج والمباحث والشرطة المدنية والسرية وجهلة القرى ولصوص الأموال العامة والخاصة وقذف بهم إلى الشارع وأمرهم بحملة قمع لاتستثني كبيراً أو صغيراً أو رجل وأمرأة ،فكانت النتيجة مئات القتلى والآف الجرحى الذين كان كل ذنبهم أن طلب منهم الولي السفيه المشاركة في انتخابات حرة ونزيهة ،فلما فعلوا ذلك وكانت النتيجة على غير مايشتهي قرر أن  ينكل بالشعب الإيراني المبتلى بحكمه ،وأمر قواته المسلحة بإجراء مناورات بحرية وبرمائية بشتى أنواع الأسلحة حتى يرعب من أراد الإعتراض على تسلطه،ولم يكتف بذلك بل التفت إلى مرتزقته بالداخل والخارج لينذرهم بأن أموال الشعب الإيراني التي تصب في جيوبهم ستنقطع إذا ماتغير نظام حكمه البغيض .فعنف حاكم  سوريا المدعو بشار أسد وحسن عدوالله وقطاع طرق الجبال من الحوثيين وعصابات تنظيم القاعدة وغيرهم في كل قطر عربي وأجنبي .وكانت هذه أول مرة يضطرون فيها للدفاع عن انتخابات الولي السفيه المزورة ، إذ أنهم موظفون عنده للتهجم على الأنظمة العربية والسنية ووصفها بالفساد والتزوير واضطهاد شعوبها وكانوا مأمورين للترويج  لمحاسن  الولي السفيه لا الدفاع عن مساوئه ،ولكنه من فرط ثقته بنفسه كان يعتبر أن حب الشيعة له كنائب للمهدي المنتظر أمر يعتبر بديهية لاتحتاج إلى نقاش. وهنا قام حاكم سوريا وحسن عدو الله بإرسال أعداد من أجهزتهما القمعية للمشاركة في التنكيل بالشعب الإيراني المعترض على تزويره .وقام أدعياء الديموقراطية من الكتاب والصحفيين مثل فهمي هويدي وخليف  الجزائري في فرنسا وغيرهم من الأبواق المأجورة التابعة للولي السفيه كصحيفة الدار الشيعية الكويتية المصرة على عداء الشعب الإيراني وتأييد الولي السفيه في غيه وتسلطه وقاموا بتوجيه الإتهام للدول العربية والإسلامية بأنها كلها تعتمد التزوير وتغيير نتائج الإنتخابات.وقامت خلايا  من   تنظيم القاعدة والتنظيمات الشيعية التابعة لفيلق  القدس الإيراني بعمليات اغتيال وتفجيرات في المناطق السنية والشيعية حتى يتم صرف الأنظار عن تزوير الإنتخابات الإيرانية  .

    وقام الولي السفيه بتوجيه مجلس صيانة الدستور لإنكار أي احتمال لوجود تزوير في الإنتخابات بعد أن كانت الأجهزة الرسمية الإيرانية قد اعترفت بوجود اختراقات و3ملايين بطاقة زائدة في 50موقع انتخابي من بين مئات المواقع الإنتخابية . ثم وجه فقهاء الرشوة والخرافة والمجالس التابعة لهم والتي يتحكم بها مخلوق ممسوخ اسمه  محمد تقي يزدي ليدافعوا ويبرروا قراراته فقام ذلك الحقير يزدي بتقبيل رجلي الولي السفيه أمام عدسات التصوير التي بثت صور قبلات أقدام الولي السفيه على الهواء ،ثم أفتى بأن المذهب الشيعي يجيز تزوير الإنتخابات وأهدار دم معارضي التزوير ،ولم تقف الأمور عند ابتذال هذا المتخلف ولكن الولي السفيه أمر أتباعه بالضغط على كروبي وخاتمي وموسوي وحتى رفسنجاني للرضوخ وإبداء الولاء له .وللرد على من يشكك في تزويرالإنتخابات ، فإن الأمر كان واضحاً حتى قبل فتح أبواب الإقتراع ودليل ذلك أن:

    1نقلت وكالات الأنباء  الخبر التالي قبل الإنتخابات: دعا حسين الخميني, حفيد زعيم الثورة الإيرانية روح الله الموسوي الخميني, امس, إلى تأسيس أحزاب حرة في إيران تقوم بفصل الدين عن الدولة, مشككاً في الشعارات الإصلاحية وفي جدوى الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقررة في 12 يونيو المقبل,واعتبر حسين الخميني, في حديث إلى موقع "العربية.نت" الالكتروني من مقره في مدينة قم الايرانية, أنه يجب على إيران أن تحتكم إلى علماء الشيعة الأوائل الذين فصلوا الدين عن الدولة, وشكك بالعملية الانتخابية من أساسها, قائلا إن "الحكومة تقرر من سيفوز فيها وليس الشعب", مشيرا إلى أن الأمر كان مختلفا إبان فترة الرئيس السابق الإصلاحي محمد خاتمي "الذي أوصله الشعب للحكم, لكنه لم يستغل ذلك استغلالا حسنا, لأنه لم يمتلك القدرة على إيجاد ما يريدون".ورغم رفع المرشح البارز مهدي كروبي لشعارات إصلاحية تنتقد النظام السياسي والفساد وتدعم حقوق النساء, إلا أن حسين الخميني لا يعترف بها, وقال "هناك مثل فارسي يقول البيت من أساسه خراب فيما صاحبه يفكر في نقوش السقف, وكلام كروبي ينطبق عليه هذا المثل", مضيفا "المطلوب هو أن تكون هناك أحزاب حرة يسارية ويمينية ووطنية تعمل لفصل الدين عن الدولة".ورأى أن الحل يكمن في "انتخابات حرة نزيهة لمجلس تشريعي تشارك فيها جميع فئات الشعب, ووضع دستور جديد مصحح حسب رؤية الإسلام حقا", واضاف موضحاً "أقصد بدستور مصحح وفق الإسلام, أي أن يصحح المشكلات الموجودة, ويكون وفق الفكر الإسلامي الصحيح الذي نشأ عليه علماء وأئمة الشيعة منذ بداية التاريخ حتى الآن, ومختصره فصل الدين عن الدولة".وإذا كان بذلك ينقلب على فكر جده زعيم الثورة الإيرانية, أشار الخميني الذي يعرف عن نفسه ب¯"شخصية دينية ليبرالية", إلى أن "هذا اختلاف في الآراء بين فقهاء الشيعة, وأكثرهم يقول بفصل الدين عن الدولة, وهذه رؤية فقهية عكس ما جاء به الإمام الخميني". وهذا التصريح الجريئ الذي لم يلتفت له أحد والذي أجري  قبل الإنتخابات يبين بوضوح أن أحد الرجال المنصفين القريبين من دوائر اتخاذ القرار الإيراني بصفته حفيداً للإمام الخميني كان على علم بذلك التزوير الذي كان يرفضه. 2ودليل آخر على التزوير هو انه في تلك الفترة التي سبقت الإنتخابات قام إرهابيون بعملية تفجيرفي مسجد راح ضحيته مصلين أبرياء ،لكن  المتحدث باسم جماعة "جند الله" عبد الرؤوف ريجي قال بأن هذه التفجيرات لم تكن موجهة للمصلين ولكنها كانت موجهة ضد عملاء النظام الذين يرتبون لتزوير الإنتخابات، وأقر لقناة "العربية" الفضائية,  بمسؤولية جماعة جندالله  عن "العملية الانتحارية" التي استهدفت مسجدا في مدينة زاهدان جنوب شرق ايران, موضحاً أن "العملية استهدفت اجتماعًا انتخابيا لقوات الباسيج, ".وأكد أن جماعته تستهدف قوات "الحرس الثوري"و"الباسيج" أينما كانوا, وأن العملية استهدفت اجتماعا للباسيج" كان مخصصاً لمناقشة مساهمة قوات "الباسيج في فوز محمود أحمدي نجاد بشتى الوسائل ولاحظ معي أن تصريح خوميني وريجي  كانا قبل بدء الإنتخابات .ورغم إدانتي الشديدة لهذا الهجوم الإرهابي على أهلنا من شيعة إيران  ،ولكننا نستفيد من تلك الواقعة أن الولي السفيه الذي يدعي نزاهة الإنتخابات وحياديته بين المرشحين كان يكذب وكان يرتب سراً لتزوير الإنتخابات سواء في العاصمة طهران أو في المدن والأقاليم الأخرى ،بينما كان يخدع بقية المرشحين بأنه نزيه .ولو علم المرشحون الآخرون بأن وليهم السفيه كان يخدعهم ويرتب لخسارتهم للإنتخابات قبل انعقادها لما قبلوا أن يكونوا ممثلين في مسرحية هزلية كان الولي السفيه بطلها بلا منازع . ولكن يبدو أن المهدي المنتظر قال للولي السفيه   "لاتطبق مبدأ التقية على السنة في هذه المرة وطبقها على الشيعة حتى تدخل الجنة"

                           جواد علي بوحسين   

                    المنطقة الشرقية  السعودية


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع