كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
شتان بين نوري ونوري
    

 

                  شتان بين نوري ونوري

 كنت شاباً عربياً سنياً غبياً في خمسينات القرن الماضي ،وأقول غبياً لأن جيلي وماقبله ومابعده إلى يومنا هذا  يمثل مرحلة التيه والغباء السياسي الذي انسقنا فيه خلف الشعارات الإشتراكية والشيوعية والقومية والبعثية وحتى الساسية الدينية . وابتعدنا عن نبع الإسلام الصافي الذي يمثله المذهب السني والتهينا عن عدو حاقد هو العدو الإيراني والمعادي للسنة والذي كان على استعداد لبيع كل شيء بما في ذلك الوطن من أجل الوصول للسلطة ،وهو ماحصل بالفعل بتسلم عائلة أسد العلوية النصيرية المجوسية حكم سوريا وتسلم أزلام إيران حكم العراق ليمهدوا الطريق لاكتساح باقي الدول العربية السنية . ولأنني أجيد الفارسية قراءة وكتابة ، فإنني أتابع تصريحات وخطبائها في المجالس والحسينيات وأنا منفطر القلب لكمية السباب والشتائم والحقد والكراهية التي تمتلئ بها خطابات هؤلاء الشيعة الإيرانيين ضد العرب وأهل السنة . كنا في تلك المرحلة لانعرف الفرق بين السنة والشيعة بينما كان المعممون الشيعة يخططون للقضاء على السنة والشيعة العرب .كنا نرقص فرحاً بالثورات العربية فهناك جمال عبدالناصر والسلال وحافظ أسد والقذافي وبن بيللا وجوقة الفلسطينيين بأطيافهم المختلفة حتى وجدنا تلك الثورات تقودنا إلى هزيمة بعد أخرى . وكان من بين من كنا نستهزئ بهم شخصية عراقية إسمها نوري السعيد الذي قام عبدالكريم قاسم الشيوعي الشيعي بالثورة عليه وتم سحله بشوارع بغداد والتمثيل بجثته بعد قتله . ولكن حينما أقارن اليوم بين نوري السعيد ونوري المالكي أعض أصابع الندم على غبائي الي جعلني أصدق زعماء الشعارات والمكروفونات. لقد حلت على العراق بعد قتل وإعدام الأسرة العلوية العراقية السنية مرحلة من النفاق الإعلامي جعلت من طاغية تافه وجاهل كصدام حسين بطلا للتحرير القومي! حتى جاءنا نوري المالكي وهو دكتاتور شيعي آخر ولكن الفرق بينه وبين الطاغية البعثي صدام حسين أن صدام يقتل بيديه المجردتين ، أما نوري المالكي فيقتل بقفازات من حرير .كانت بداية والنهاية مع هيمنة السلطة الفاشية البعثية السابقة على الأمور ومحاربتها لكل التيارات الفكرية السنية والسياسية الحرة والحضارية والعقلانية, ودخولها في حرب داخلية وخارجية شرسة ضد قوى الحرية الحاملة للمتغيرات الفكرية والحضارية, مما  أسس مرحلة فاشية مرعبة, كان لها أثرها المستقبلي الفظيع في سيادة الأفكار الخرافية والتجهيلية الشيعية  وفي تمدد معممي الخرافة والدجل.

من يتفحص شخصية المرحوم نوري السعيد يجد أنه صورة مختلفة عن تلك الصورة التي كان يصورها لنا ثوار الغدر والمكر. فنوري السعيدهو مؤسس العراق الحديث وأحد أعمدة العمل العربي (السني والشيعي وغيره ) . والمقارنة بين الجنرال نوري باشا السعيد وغيره من سياسيي مرحلة التيه العراقية الحالية, بمن فيهم نوري المالكي, فيه إجحاف للتاريخ وظلم للرجال وتعد على حقائق ووقائع لا يجوز تجاوزها, فالمالكي ورهطه من السائدين في عراق اليوم هم رجال محاصصة حزبية وطائفية, ولم يرتقوا أبدا لمستوى العمل الوطني الشامل, ولا وجه حقيقياً للمقارنة بين الحالتين لاختلاف الظروف التاريخية وللأوضاع الاجتماعية.لقد خلق نوري السعيد وطبقة القادة والرجال المعاصرين له العراق من العدم بعد قرون طويلة من الاحتلال الأجنبي, وفقدان الهوية الوطنية والحضارية منذ عهد الاحتلال المغولي عام 1258 مرورا بعهود السيطرة الايلخانية والتركمانية والفارسية والعثمانية ومن ثم الاحتلال البريطاني بدءاً من عام 1914 وحتى دخول الجنرال البريطاني مود بغداد في ربيع 1917 وبداية التكوين والوجود العراقي الحديث.وكان الجنرال نوري السعيد أحد قادة الحركة العربية في الحجاز وأحد الذين صاغوا المشروع العربي والعراقي الحديث سواء من خلال فترة حكم الأمير فيصل بن الحسين في الشام حتى صيف 1920 والإحتلال الفرنسي أومن خلال تنصيب الأمير فيصل ملكا على العراق صيف 1921 وبداية انبثاق عصر التحرر الوطني, وكان نوري السعيد حاضرا بكل تفاصيل ودقائق وخبايا عملية بناء العراق والعالم العربي أيضا, وكانت قيادته للحركات العسكرية في الجزيرة أو الشام والعراق جزءاً من تاريخ التكوين الحديث للشرق الأوسط, وكان دوره بالتالي في بناء المؤسسات العسكرية والمدنية والقانونية والديبلوماسية للدولة العراقية الحديثة تاريخيا بكل المقاييس, وحتى الحدود الدولية المعروفة للعراق كانت من وضع الجنرال نوري السعيد الذي كان مشروعا وطنيا عراقيا جبارا تعرض للظلم التاريخي المجحف, ولم ينصفه أحد حتى اليوم.
لقد كان قائدا وطنيا حقيقيا في حياته الحافلة بالأحداث والمغامرات وحتى في طريقه وكيفية استشهاده ورحيله على يد الزمرة العسكرية الانقلابية في 14 يوليو وبأيدي الرعاع والسوقة وسقط المتاع! ليس هناك قبر في العراق الذي بناه نوري السعيد من العدم يحتوي جثته التي تناهب أوصالها الرعاع, وكان مصيره ارهاصا حقيقيا بمصير الوطن الذي بناه ورعاه, والذي يتعرض اليوم تحت سلطة الطائفيين والفاشلين للتقطيع والتشطير والبيع بالجملة والمفرق.حينما كان نوري السعيد يتحرك في أسواق بغداد وشوارع العراق رغم العداء الشديد له من أطراف عديدة, كان كأي مواطن آخر يتجول بمفرده وأحيانا بصحبة شرطي واحد فقط لاغير, بينما سياسيو اليوم القادمون من كهوف التخلف وغرف المخابرات الدولية والإقليمية يتحركون بفرق حماية لا يقل عددها عن 5000 عنصر, فمن هو الشجاع أيها السادة ? كان نوري السعيد (رحمه الله) كثيرا ما يردد عبارة "دار السيد مأمونة"! وهي عبارة لها مغزاها. لم يتخل السعيد رغم الاتهامات الظالمة له عن حقوق العراق السيادية, ولم يبن مجدا زائفا! أو يزور شهادته المدرسية ! أو يحيط نفسه بفرق من المستشارين الجهلاء والمشبوهين, بل كان عارفا بالستراتيجية وبحدود القوة الذاتية, وكان أمينا على مدرسة الملك فيصل الأول ومبدأ "خذ وطالب" وكان رجل المرحلة بامتياز حتى شاءت إرادة الدول الكواسر وتقلبات مرحلة الحرب الباردة فرض منطقها الأعوج في الشرق ألأوسط فحصل ما حصل, وسيظل الجنرال نوري السعيد رمزا شاخصا لمرحلة تألق وطنية عراقية انطفأ وهجها مع بدأ مشروع تقسيم العراق الذي هو اليوم العنوان السري الإيراني للمرحلة المقبلة. وما نراه حاليا من فوضى هي الموسيقى التصويرية لذلك الحدث الإقليمي المقبل ...لذلك كله ولأشياء أخرى كثيرة سيظل نوري السعيد هرما وطنيا عراقيا لا يتطاول أقزام المرحلة الطائفية الحالية للوصول لحافاته الدنيا... والنفاق الإعلامي لن يغير وقائع التاريخ أو يحط من قدر الرجال التاريخيين.

ابن البصرة

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع