كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
التجسس الإسرائيلي والخونة 5
    

 

التجسس الإسرائيلي والخونة 5

ماذا تعرف عن "قرية العملاء"؟

حاول الاحتلال جاهداً إخفاء أسرار تلك  القرية، لكن ما كُشف مؤخّراً يفضح ادعاءات الحركة الصهيونية بحماية عملائه.

في مكان بعيد لا يوجد على خريطة "إسرائيل"، ولا يتبع أي بلدية أو دائرة حكومية، ويفتقر إلى كافة الخدمات الآدمية والإنسانية، تحاول الدولة الصهيونية أن تُخفي "ماضيها الأسود" في صناعة العملاء لصالح أجهزة مخابراتها داخل الأراضي الفلسطينية ومصيرهم المجهول.

"قرية العملاء" هو الاسم الوحيد الذي يُطلق على قرية صغيرة مؤقتة، يعيش بداخلها المئات ممّن تورّطوا في عمليات قتل وتجسّس لصالح الاحتلال طوال السنوات الماضية، فكانت شاهداً حياً على المكافأة و"رد الجميل" الذي تقدّمه إسرائيل لعملائها بعد "حرق أوراقهم".

ومنذ العام 2005، وتحديداً بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، ونقل القرية من القطاع إلى شمال النقب المحتلّ، تحاول إسرائيل أن تُخفي فضائحها، وأن تُبعد تلك القرية بأسرارها عن وسائل الإعلام، لكن قناة "كان" الإسرائيلية نجحت في اختراق تلك الحصون وكشف المستور.

- أصل الحكاية

أظهر التقرير التلفزيوني، الذي أعاد إحياء القضيّة من جديد، حجم المعاناة الإنسانية الكبيرة التي يعاني منها مئات العملاء وعائلاتهم داخل القرية، ومدى تجاهل سلطات الاحتلال لهم ولمطالبهم، وحتى عدم صرف رواتب لهم "كردّ جميل على خدمتهم لإسرائيل"، وتركهم يعانون الأمرّين في ظروف قاسية داخل الصحراء.فهؤلاء العملاء واقعون بين نارين؛ نار الخشية من الانتقام منهم فلسطينياً وتنفيذ عقوبة الإعدام بحقهم بسبب عمالتهم، ونار عدم وجود أي بديل لهم للعيش إلا في المكان الذي يفرضه عليهم الاحتلال.

وأجرى معدّ التقرير لقاءات مع العديد من سكان القرية، والتي بدت عليها ملامح الفقر والمرض والتهميش يحيط بها من كل جانب، فعبّر أهالي القرية (العملاء السابقون) عن غضبهم من تجاهل إسرائيل لهم، وتركهم عرضة للموت والهلاك كنوع من "ردّ للجميل الذين قدموه للدولة العبرية".

وأقام جيش الاحتلال "قرية العملاء" قرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة، مطلع عقد السبعينيات من القرن العشرين، وأسكن فيها قبيلة ارميلات التي أقام على أراضيها مستوطنة "ياميت" في سيناء.

وبعد الانسحاب الإسرائيلي من سيناء، تم تفكيك مستوطنة "ياميت"، فقرّرت عائلات من عشيرة ارميلات العودة إلى أراضيها، في حين اختارت عشرات العائلات التي كانت قد تعاونت مع إسرائيل أن تبقى تحت رعايتها، فتم نقلها إلى غزة، ثم بعد الانسحاب الإسرائيلي من القطاع عام 2005، نُقلوا إلى قرية مؤقّتة شمال النقب المحتل.

وإضافة إلى السكان القادمين من سيناء، فإن القرية تضم أيضاً فلسطينيين عملاء لجيش الاحتلال، هربوا من الضفة الغربية وقطاع غزة إبان الانتفاضة الأولى، بعد اشتداد ملاحقة الفصائل الفلسطينية للعملاء، ومن هنا أصبحت القرية تُعرف في غزة باسم "قرية العملاء"، وقد سلّح جيش الاحتلال سكّانها، وأحاطها بجدار وسياج شائك.

- مكافأة نهاية الخدمة

وبعد إقامة السلطة الفلسطينية، خضعت "قرية العملاء" لإدارة قسم التنسيق في جيش الاحتلال، وأصدر مسؤولون إسرائيليون تصريحات تهجمية على سكان القرية، وقالوا إنهم يبالغون بشأن "الخدمات" التي قدموها لإسرائيل، زاعمين أن عداء الفلسطينيين لهم "ناجم عن سلوكهم الإجرامي" وليس بسبب تعاونهم مع الاحتلال.

وأقام جيش الاحتلال منازل مؤقتة من الصفيح لـ 40 أسرة في "تل عراد" في النقب، وقرى بدوية لا تعترف إسرائيل بها، لكن أهالي النقب رفضوا هذه الخطوة، ويقول العملاء إنهم تعرّضوا لإطلاق نار صوب منازلهم، وتم "التحريض" ضدهم في المساجد، ليقرّر الاحتلال نقلهم لشمال النقب، دون إطلاق أي اسم على القرية الجديدة التي يعيش فيها الآن 400 شخص، ويجري هدم أي بيت صفيح يقيمونه بحجة عدم الترخيص.

وهنا يؤكّد حسام الدجني، المختص بالشأن الفلسطيني والشرق أوسطي، أن "العملاء" بالنسبة إلى دولة الاحتلال هم ورقة تُستخدم لمرة واحدة فقط ومن ثم تُلقى في سلة المهملات دون أي حاجة لها، وهذه سياسة إسرائيل منذ سنوات طويلة.

وفي تصريحات خاصة لـ "الخليج أونلاين"، يقول الدجني: "إسرائيل لا تكترث كثيراً لعملائها، ومن يتم القبض عليه منهم من قبل المقاومة تتركه ليواجه مصيره وحده، ومن يفرّ ويلجأ لها تبقيه تحت الذل والإهانة حتى يموت".

ويضيف: "قرية العملاء هي دليل كافٍ على كيفية تعامل إسرائيل مع عملائها بعد أن حُرقت أوراقهم وتم كشفهم من قبل المقاومة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الاحتلال حاول جاهداً إخفاء أسرار القرية، لكن ما كُشف مؤخّراً يفضح ادعاءات الاحتلال بحماية عملائه وتوفير حياة كريمة لهم".

ولفت الدجني إلى أن الاحتلال قدّم الذلّ والإهانة والتشرّد كمكافأة نهاية الخدمة لعملائه، الذين ضحّوا بدينهم ووطنهم وعائلاتهم لأجل إسرائيل، متمنّياً أن تكون تلك النهاية بمنزلة إنذار لكافة العملاء المرتبطين مع الاحتلال، وتسليم أنفسهم قبل أن تكون نهايتهم "الذل والإهانة".

بدوره أكّد محمد شاهين، المختصّ في الشؤون الإسرائيلية، أن العميل يبقى ورقة رابحة لأجهزة المخابرات والجيش الإسرائيلي طالما لم يُكشف أمره، وفي حال كُشفت هويّتُه تصبح تلك الورقة لا فائدة منها ويكون مصيره في "قرية العملاء"، في حال تمكّن من الفرار من المقاومة الفلسطينية.

ويضيف شاهين قائلاً: "قرية العملاء هي شاهد حي على معاملة إسرائيل لعملائها الفلسطينيين والعرب، وطالما كانت تسعى لإخفاء فضائحها بتلك القرية حتى لا يخاف عملاؤها من هذا المصير، إلا أن ذلك تم كشفه، وسيكون لها ردات فعل غاضبة من العملاء المتواصلين مع الاحتلال خلال الفترة المقبلة".

ويتابع حديثه: "يعيش بتلك القرية المئات من العملاء الحقيقيين والذين يقومون بأعمال أمنيّة وأعمال حراسة وتمشيط للحدود وإيقاع بالمقاومين، والبعض منهم يحملون الجنسية الإسرائيلية، وبعضهم يحملون تصاريح إقامة، وآخرون لا يزالون ببطاقة هوية غير إسرائيلية".

ويشير إلى أن نشر صور تلك القرية ومعاناة سكانها يضرّ كثيراً بأجهزة المخابرات الإسرائيلية، ويعطّل مشاريعها في إيقاع الفلسطينيين بوحل العمالة، وستكون ضربة قاسية لها.

هكذا تكافئ إسرائيل "الخونة"..

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع