كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
دولة ألإرهاب المجوسية 2
    

 

            دولة ألإرهاب المجوسية 2

الإرهاب أداة المشروع السياسي الشيعي الإيراني

دراسة للأستاذ أسامه شحاده

من سجل الأعمال الإرهابية للحرس الثوري في دول متعددة ما يلي

* اغتيال قادة المعارضة الإيرانية:

ففي العام 1989 اغتيل في فيينا عبد الرحمن قاسملو زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني ومساعده عبد الله آذر.

وفي باريس عام 1991 تم اغتيال شاهبور بختيار آخر رئيس وزراء في إيران تحت حكم الشاه.

وفي برلين عام 1992 اغتالت إيران الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني صادق شرفكندي وثلاثة من مساعديه هم فتاح عبدلي وهمایون أردلان ونوري دهکردي.

* اغتيال دبلوماسيين سعوديين([11]): ففي عامي 1989-1990 تورط النظام الإيراني باغتيال 4 دبلوماسيين سعوديين في تايلاند وهم: عبد الله المالكي، وعبد الله البصري، وفهد الباهلي، وأحمد السيف.

وفي العام 2011م أشارت الاتهامات للحرس الثوري باغتيال الدبلوماسي السعودي حسن القحطاني في مدينة كراتشي.

* عمليات تخريب: في العام 1994م أصدرت الخارجية الفنزويلية بياناً صحافياً يفيد بتورط 4 دبلوماسيين إيرانيين بشكل مباشر بالأحداث الخطرة التي جرت في مطار سيمون بوليفار الدولي بكراكاس، والتي كان هدفها إجبار اللاجئين الإيرانيين على العودة إلى بلادهم.

وفي العام 2012م تم الكشف عن مخطط لاغتيال مسؤولين ودبلوماسيين أميركيين في باكو، عاصمة أذربيجان.

وفي يناير 2016م اعترفت إيران رسميا على لسان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري بوجود 200 ألف مقاتل إيراني خارج بلادهم في (سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان واليمن)

وفي شهادة لماثيو ليفنت مدير برنامج ستاين لمكافحة الإرهاب والاستخبارات في معهد واشنطن أمام اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط ووسط آسيا التابعة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي بتاريخ 25/7/2012 قال: "يوظف النظام في طهران أيضاً سياسة خارجية عدوانية تعتمد بشكل كبير على نشر أصول سرية في الخارج لجمع المعلومات الاستخباراتية ودعم العمليات الخارجية. وكون إيران أنشط دولة راعية للإرهاب في العالم وتشجع «حزب الله» أيضاً على القيام بذلك، فهي تعتمد على العمليات الإرهابية لدعم مصالح السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية....

وخلال الأشهر السبعة الماضية أوضحت سلسلة من المخططات الإرهابية التي استهدفت المصالح الأمريكية نزوع إيران نحو رعاية هجمات في الخارج. وقد تم إحباط البعض منها بما فيها مخططات في تايلاند وبلغاريا وسنغافورة وكينيا وقبرص وأذربيجان، بينما تم تنفيذ البعض الآخر وشمل ذلك وقوع تفجيرات في الهند وجورجيا.

ونُفذت بعض هذه العمليات من قبل عملاء إيرانيين، بينما قام «حزب الله» - وكيل إيران الرئيسي في أعمال الإرهاب بتنفيذ البعض الآخر. وكان عددٌ قليلٌ منها عبارة عن عمليات مشتركة نفذها نشطاء «حزب الله» الذين يعملون مع الاستخبارات الإيرانية أو أعضاء في "قوة القدس"، وكان مخطط محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن في تشرين الأول / أكتوبر 2011 الأكثر جرأة وغرابة من بين هذه العمليات"(12)

* عمليات حزب الله الإرهابية في جنوب شرق آسيا([13]):

لحزب الله اللبناني سجّل قديم وحافل بالعمليات الإرهابية في المنطقة، تتنوع بين توريد بعض الأسلحة والمتفجرات لعمليات خارج المنطقة، وبين تنفيذ عمليات هناك ضد دول أخرى، كاختطاف الطائرة الكويتية من بانكوك سنة 1988، واعتقال عضو محلي لحزب الله في مطار مانيلا بالفلبين سنة 1999 ويقيم بماليزيا، كشف عن شبكة إرهابية سريّة لحزب الله في تايلاند تستخدم جوازات سفر فلبينية مزورة ومخابئ أسلحة في تايلاند والفلبين والتي يتم شراؤها من أندونيسيا. وفي سنة 2012 تم اعتقال عميل لبناني تابع لحزب الله في مطار تايلاند متورط بنقل أسلحة لصالح الحزب.

وفي مطلع سنة 2016 كشفت صحف فلبينية عن مخطط للحرس الثوري الإيراني باستهداف طائرات ركاب سعودية في منطقة جنوب شرق آسيا(14)

ثانياً - عسكرة وتسييس الجيوب الشيعية والمتشيعة خارج إيران وإلحاقها بها

منذ بداية تصدير الثورة التفتت إيران إلى أهمية عسكرة الجيوب الشيعية لتنفيذ مخططاتها الإرهابية والعدوانية، وكانت البداية مع شيعة لبنان والخليج، فتمّ صناعة حزب الله اللبناني وتمويله وتدريبه على يد الحرس الثوري ليصبح ذراع إيران في لبنان وما حولها من بلدان، ولذلك يفتخر حسن نصر الله علنًا بتبعيته للولي الفقيه الإيراني وأنه هو القائد الحقيقي للحزب، وسطر ذلك نائبه نعيم قاسم([15])، بأن قرار الحرب والسلم في حزب الله ھو بِرھن قرار المرشد الأعلى الإیراني، إذ یقول في مبحث ولایة الفقيه: "وھو (الولي الفقيه) الذي یملك صلاحیة قرار الحرب أو السلم"، ويضيف: "لا علاقة لموطن الولي الفقيه بسلطته ... والإمام الخمیني كولي على المسلمین كان یدیر الدولة الإسلامیة في إیران كمرشد... وكان یحدد التكلیف السیاسي لعامة المسلمین في البلدان المختلفة في معاداة الاستكبار"!

ومن هنا جاءت مسيرة الحزب الإرهابية في الداخل والخارج لتنفيذ أمر الولي الفقيه الإيراني، ومن سجل الإرهاب هذا ما يلى:

في 1983، تفجير السفارة الأمريكية في بيروت.

في 1983 أيضا، تفجيرات الكويت بالتعاون مع حزب الدعوة العراقي.

في 1988، خطف طائرة كويتية تحمل 111 راكبا على متنها، والهبوط في مدينة مشهد الإيرانية من أجل الإفراج عن 17 إرهابي شيعي مسجونين في الكويت.

في 1996، تفجير أبراج الخُبر في السعودية.

في 2005، اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

في 2011، مشاركة نظام بشار الأسد في قتل الشعب السوري الثائر.

ولاحقاً تم العمل على تسييس حزب الله وإدخاله في العملية السياسية، فشارك في انتخابات البرلمان اللبناني وأصبح له وزراء في الحكومة، وفرض الثلث الضامن أو المعطل على بقية الأطياف السياسية، بحيث أصبح هو المسؤول عن حالة الشلل السياسي التي يعاني منها لبنان!

 أما عسكرة جيوب الشيعة في الخليج فهي تتمثل في دعم إيران لشيعة البحرين للقيام بانقلاب عام 1981، وتأسيس خلايا إرهابية متعددة، وتهريب أسلحة لهم، وقد كانت أحداث الدوار في 2011 النموذج الأكبر لهذه العسكرة من خلال سيطرتهم على الدوار ومركز السليمانية الطبي واستخدامهم للسلاح في وجه قوات الأمن.

أما تسييس شيعة البحرين فيتمثل في حركة الوفاق التي أظهرت العمل السلمي السياسي وأبطنت العمل العسكري الإرهابي، مما استدعى حلّها وتقديمها للمحاكمة.

وقد تكرر ذلك في الكويت حيث ساهم شيعة الكويت في ثمانينيات القرن الماضي بتنفيذ تفجيرات مكة المكرمة بإيعاز من الحرس الثوري الإيراني، ومن ثم شاركوا في العملية السياسية مع ارتباطهم الإرهابي بإيران، كما تكشّف في قضية خلية العبدلي سنة 2015 بالتعاون مع حزب الله اللبناني.

أما شيعة السعودية فقد كان تنظيم الثورة الإسلامية في الجزيرة العربية قد أقام معسكرات تدريب عسكرية لأتباعه السعوديين في إيران برعاية الحرس الثوري كما فضح ذلك عادل اللباد في مذكراته (الانقلاب: بيع الوهم على الذات)، وكما يتكشف حاليا من خلال المصادمات مع رجال الأمن في القطيف والعوامية.

هذا هو الحال في زمن تصدير الثورة في مرحلة الخميني، ومع مرحلة خامنئي تم توسيع الدائرة وعسكرة وتسييس الكثير من الجيوب الشيعية واعتماد هذه السياسة.

يقول الأستاذ طلعت رميح حول غاية هذه الإستراتيجية أنها: "عسكرة المجموعات السكانية الشيعية في الخارج وتحويلها إلى وضعية قادرة على الوصول إلى سلطة الحكم في بلدانها بقوة السلاح إن تمكنت أو تفكيك وإضعاف الدول التي تعيش فيها تلك المجموعات السكانية، لتصبح إيران في وضع أقوى، فيما تدخل تلك الدول في وضع الجاهزية للاحتلال، عبر افتقادها القدرة على مواجهة إيران"(16).

ويضرب الرميح مثلاً لهذه العسكرة فيقول: "قدمت لنا سيرة ومسيرة التشيع في نيجيريا نموذجا واضحا لفكرة وحالة النشاط الإيراني وصولا إلى عسكرة التشيع في بلد معين، فقد بدأت حركة التشيع لأول مرة في ثمانينيات القرن الماضي، عبر إبراهيم الزكزاكي، الذي ظل يعمل دون إعلان تشيعه لنحو 15 عاما، تمكّن خلالها - بدعم من الحرس الثوري الإيراني ومن ميلشيا نصر الله– من تشكيل عشرات الهيئات وعلى رأسها المنظمة الإسلامية التي صار لها مراكز ثقافية وتجارية وحسينيات ومستشفيات ومدارس، قامت بدورها بدفع عناصر مختارة إلى إيران، تحت عنوان الدراسة في المعاهد والجامعات الإيرانية، وفي عام 1995 بدا أن الأمور قد استقرت وصار ممكنا العمل وفق إعلان شيعي واضح، فأعلن الزكزاكي تشيعه، وهو ما أدى لحدوث انقسام كبير في المنظمة.

كانت تلك هي بداية المرحلة الجديدة من نشاط التشيع، أو كانت بداية الإعلان عن عسكرة التشيع، وهنا حدث الصدام مع الجيش النيجيري ووقعت الاشتباكات التي أدّت لمقتل العديد منهم، وانتهت باعتقال الزكزاكي.

ومَن تابع مقاطع احتفالات جماعة الزكزاكي يجد بوضوح الطابع العسكري للاحتفال من خلال المراسم التي تتم فيها ومن خلال الملابس شبه العسكرية التي تبدأ بها تحت ستار فتيان الكشافة والجوالة، وهو نفس الأمر الذي يلاحظ على احتفالات الحوثيين في البداية، ثم ظهرت الاستعراضات العسكرية على طريقة حزب الله اللبناني في مراسم دفن جثة حسين الحوثي قبل سنين.

هذا النموذج، يطرح أبعادا عميقة في خطة التمدد الإيراني، بقدر ما يطرح ضرورات إدراك الجميع بأن لا دولة آمنة من وصول ظاهرة التشيع العسكري أو عسكرة التشيع في داخلها.

كما تكشف تلك التجربة عن فكرة اعتماد إيران لنشاطها في دولة لتكون دولة أساس ومحور في نشر التشيع وعسكرته في إقليمها، بل في آفاق بعيدة، ولعل هذا ما جعل كتابا وإعلاميين يطلقون مصطلح "حزب الله النيجيري" على حركة الزكزاكي باعتبار الأخير شكّل قاعدة أساس للانتشار في أفريقيا، مثلما شكلت مليشيا نصر الله قاعدة أساس في نشر التشيع وعسكرته في البلاد العربية بل في نيجيريا ذاتها".

وهذه العسكرة للتشيع بدت بشكل واضح في العراق وسوريا، ففي العراق عمل الحرس الثوري على إدارة العراق، وكان قائد "فيلق القدس" اللواء قاسم سليماني هو الذي يمارس ذلك  نيابة عن إيران، ويقول لماثيو ليفنت إن سليماني بعث برسالة إلى قائد قوات التحالف الجنرال بيتريوس في أوائل عام 2008 يقول له فيها: "ينبغي أن تعرف أنني قاسم سليماني - الشخص الذي يتحكم في السياسة الإيرانية التي تخصّ العراق ولبنان وغزة وأفغانستان. وفي الواقع، أن سفيرنا في بغداد هو عضو في "قوة القدس" ومن سيخلفه هو عضو في "قوة القدس" أيضاً"(17)

ولذلك ظهر في العراق ما يزيد عن 50 مليشيا شيعية طائفية مدعومة من إيران والحرس الثوري وشكلت لاحقا ما عرف بالحشد الشعبي، وقد ارتكبت أبشع المجازر الطائفية بحق المواطنين العراقيين، وخاصة أهل السنة منهم.

المراجع

[11] - انظر بيان الخارجية السعودية عن سجل إيران الإرهابي على الرابط التاليhttp://cutt.us/I0cSa 

[12]- http://www.washingtoninstitute.org/ar/policy-analysis/view/irans-support... باختصار.

[13] -"حزب الله" في جنوب شرق آسيا: تهديد متصاعد، موقع معهد واشنطن، على الرابط:

http://www.washingtoninstitute.org/ar/policy-analysis/view/hizballah-in-...

[14] - صحيفة القدس العربي 23/2/2016، http://www.alquds.co.uk/?p=487595

[15]- في كتابه "حزب الله المنهج التجربة المستقبل، ص 72، 75.

[16]- عسكرة التشيع، طلعت رميح، مجلة الراصد الإلكترونية، عدد 151.

[17]- المصدر السابق.

 

أسامه شحادة

نقلت الدراسة لكم بتصرف

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

يتبع


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع