كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
دولة ألإرهاب المجوسية 3
    

 

دولة ألإرهاب المجوسية 3

الإرهاب أداة المشروع السياسي الشيعي الإيراني

دراسة للأستاذ أسامه شحاده

ونستكمل في هذه الحلقة عسكرة إيران وتسييسها للجيوب الشيعية والمتشيعة خارج إيران وإلحاقها بها

ونستعرض في هذه الحلقة حالة سوريا حيث استجلب الحرس الثوري الإيراني مليشيات شيعية طائفية إرهابية من دول متعددة كأفغانستان وباكستان واليمن والكويت والسعودية والبحرين ولبنان والخليج والعراق وأفريقيا وأذربيجان ومن دول شرق آسيا، ويقدر عدد أفراد هذه المليشيات بحوالي 80 ألف إرهابي، بعد أن شكل الحرس الثوري الإيراني في 2009 قوات من مرتزقة شيعة من عدد من البلدان أطلق عليهم لقب (نخسا) وأنهم هم المتواجدون في سوريا([18])، ومن الثابت أن العسكرة تطال غالب الجيوب الشيعية، وأن أفراد هذه المليشيات الشيعية في العالم مستعدون للتحرك والقتال في أي مكان بالعالم بما يخدم الأجندة الإرهابية الإيرانية.

ونستعرض كذلك حالة اليمن حيث نجد الحوثيين الذين صنعتهم إيران عبر فيلق القدس وحزب الله، بحيث أصبح لهم منابر إعلامية وسياسية ومليشيا عسكرية قاتلت الدولة 6 مرات، وتوجت بانقلاب عسكري طائفي إرهابي على الدولة والمواطنين كافة.

ومن مظاهر العسكرة للجيوب الشيعية حرص إيران على تهريب السلاح لهذه الجيوب، ولو أخذنا حالة أفريقيا لوجدنا أن إيران تورطت بالعديد من حالات تهريب السلاح لجيوب شيعية وجماعات معارضة، فقد "كشف تقرير ميداني أعدّه مركز بحوث تسليح الصراع بالتعاون مع العديد من المؤسسات بين سنتي (2006 و2012) عن أنه مِن بين 14 حالة كشف فيها عن وجود أسلحة إيرانية هناك فقط 4 حالات كانت مع الحكومات والعشر الباقية مع جماعات غير نظامية، حيث كانت تدعم الانفصاليين في منطقة «كاسامانس» في السنغال ومتمردي ساحل العاج، وجامبيا، وفي نيجيريا حركة إبراهيم الزكزاكي، الأمر الذي تسبب لاحقا بقطع حكومات هذه الدول علاقاتها مع إيران"([19])، وقد استخدم شيعة نيجيريا السلاح في الصدام مع الجيش النيجيري سنة 2016.وليس تنظيم بوكو حرام الإرهابي ببعيد عن يد الحرس الثوري الإيراني الذي أسس تنظيم القاعدة و الذي انبثق عنه تنظيم داعش الإرهابي فيما كانت آلة التضليل الإيرانية تشيع بأن هذين التنظيمين هما تنظيمين سنيين يتبنيان منهج الشيخ محمد بن عبدالوهاب والذي هو في الواقع بعيد كل البعد عن هذه الحركات الإرهابية ومنهجها المدمر  .

أما منطقة شرق أفريقيا فهي تشكل إحدى المحطات الإستراتيجية المهمة لإيران لتعميق وجودها في البحر الأحمر، ففي أعقاب زيارة الرئيس الإريتري الطاغية أسياسي أفورقي لطهران في 2008 تردد أن إيران حصلت على تسهيلات في ميناء عصب على البحر الأحمر، وهو ما يعطيها نقطة ارتكاز تمكّنها من القيام بمهام استخبارية ولوجستية في المنطقة لدعم الموالين لها في أفريقيا واليمن، ولعل سعي إيران لتطوير علاقاتها مع دول شرق أفريقيا الأخرى مثل كينيا وتنزانيا وجزر القمر يؤكد هذا المنحى الإستراتيجي في الاختراق الإيراني لأفريقيا"(20)

ولا يقتصر هذا التسليح للجيوب الشيعية على أفريقيا ومناطق التوتر في اليمن والبحرين والكويت، والتي قبض فيها مرارا على شحنات أسلحة إيرانية لخلاياها النائمة، بل حتى في باكستان عَثرت الشرطة على مخازن أسلحة في سرداب لمزار شيعي في منطقة كوهات جنوب بيشاور بباكستان، حيث عثروا على مدافع رشاشة ثقيلة ومئات من القذائف المضادة للدبابات وصواريخ مضادة للطائرات، إضافة إلى كميات كبيرة من صناديق الذخيرة والأسلحة المتنوعة(21)

كما أن إيران قطعت شوطا كبيرا في تكوين مليشيات شيعية ضخمة في باكستان (الزينبيون)، وفي أفغانستان (الفاطميون)، وقد بلغ عدد المرتزقة من الشيعة الأفغان الذين قاتلوا الثورة السورية بجانب قوات بشار الأسد 14 ألف مرتزق! وقد قتل منهم 1000 فرد(22).

وبجوار عسكرة جيوب التشيع هناك سعي حثيث لتسييس الجيوب الشيعية من خلال انخراطها في الأحزاب السياسية القائمة أو تشكيل حزب خاص بهم، والترشح للبرلمانات والتواصل مع الإعلاميين وإنشاء منابر إعلامية خاصة بهم، وذلك للحفاظ على مكتسباتهم والتدخل في عملية صناعة القوانين بما يخدمهم، وهذا أصبح ظاهرة عامة في دول تسلل لها التشيع مؤخرا مثل أندونيسيا والفلبين وماليزيا من دول الآسيان، وفي مصر والمغرب في الحالة العربية.

ومن أمثلة الواجهات السياسية للجيوب الشيعية والمتشيعة: التحالف الإسلامي الوطني بالكويت، حزب الحق وأنصار الله باليمن، حزب الوحدة في تونس، حركة الصابرين في غزة، حزب الوحدة الإسلامية بأفغانستان، حركة تطبيق الفقه الجعفري بباكستان، وغيرها(23)

وفي ماليزيا، وبرغم قلة عدد المتشيعين (حوالي 2000 شخص فقط)(24) بسبب سياسات الحكومة باعتبار التشيع فرقة ضالة ومنحرفة ومحظورة، إلاّ أنه من الواضح وجود تركيز على تسييس المتشيعين من خلال استقطاب بعض القيادات السياسية للتشيع، ومن خلال تسييس مَن تشيّع ودفعهم للانخراط في الأحزاب السياسية الماليزية المتنوعة، فهناك شخصيات متشيعة في الحزب الحاكم، وهو الحزب الوطني، وهناك شخصيات في أحزاب المعارضة، خاصة الحزب الإسلامي وحزب العدالة، وأخيرا أسس أحد قيادات المتشيعين، والذي كان نائب الحزب الإسلامي، حزبا جديدا باسم حزب الأمانة الوطني، واستقطب الكثير منهم فيه، للتأثير في عملية صنع القرار ولحماية مشروعهم عبر البوابة السياسية في المستقبل(25)

وللتأكيد على مانقول هو وصول مهاتير محمد الرئيس الماليزي الذي نبذه الشعب بعدما تبين للشعب مدى سوئه ومحاربته للدين وسجنه لنائبه الرجل السني الصالح ،فنراه فجأة يعود للحكم وهو في الثانية والتسعين من عمره ليصرح تصريحاً غريباً يتهجم فيه على أهل السنة بطريقة غير مباشرة ويتقرب فيها من الشيعة الذين ليس لهم ثقل يذكر في ماليزيا سوى رشوة إيران لمهاتير محمد وأمثاله من مرتزقة السياسة في ماليزيا وغيرها ، ولنقرأ ماقاله  مهاتير محمد في شهر يوليو عام 2018 وبعد توليه رئاسة ماليزيا :

قال مهاتير محمد :

نحن المسلمون، صرفنا أوقاتا وجهوداً كبيرة في مصارعة طواحين الهواء.

إن فتاوى وآراء النخب الدينية ليست دينًا.

لا بد من ضرورة توجيه الجهود والطاقات إلى الملفات الحقيقية وهي : الفقر والبطالة والجوع والجهل، لأن الانشغال بالأيدلوجيا ومحاولة الهيمنة على المجتمع وفرض أجندات ووصايا ثقافية وفكرية عليه، لن يقود إلا إلى مزيد من الاحتقان والتنازع. فالناس مع الجوع والفقر، لا يمكنك أن تطلب منهم بناء الوعي ونشر الثقافة.

وقال : نحن المسلمون، صرفنا أوقاتا وجهوداً كبيرة في مصارعة طواحين الهواء عبر الدخول في معارك تاريخية، مثل الصراع بين السنة والشيعة وغيرها من المعارك القديمة.

نحن، في ماليزيا، بلد متعدد الأعراق والأديان والثقافات، وقعنا في حرب أهلية، ضربت بعمق أمن واستقرار المجتمع!.

فخلال هذه الاضطرابات والقلاقل، لم نستطع أن نضع لبنة فوق اختها!.

فالتنمية في المجتمعات لا تتم إلا إذا حل الأمن والسلام .

فكان لزام علينا الدخول في حوار مفتوح مع كل المكونات الوطنية، دون استثناء لأحد، والاتفاق على تقديم تنازلات متبادلة من قبل الجميع لكي نتمكن من توطيد الاستقرار والتنمية في البلد.

وقد نجحنا في ذلك من خلال تبني خطة 2020 لبناء ماليزيا الجديدة.

وتحركنا قدما في تحويل ماليزيا إلى بلد صناعي كبير، قادر على المنافسة في السوق العالمية، بفضل التعايش والتسامح ..

وأضاف :

إن قيادة المجتمعات المسلمة، والحركة بها للأمام، ينبغي أن لا يخضع لهيمنة فتاوى الفقهاء والوعاظ..

فالمجتمعات المسلمة، عندما رضخت لبعض الفتاوى والتصورات الفقهية، التي لا تتناسب مع حركة تقدم التاريخ، أصيبت بالتخلف والجهل!.

فالعديد من الفقهاء حرموا على الناس استخدام التليفزيون والمذياع، وركوب الدراجات، وشرب القهوة، بل وجرموا تجارب عباس بن فرناس للطيران!.

وقال مهاتير : إن كلام العديد من الفقهاء "أن قراءة القرآن كافية لتحقيق النهوض والتقدم" قد أثر سلبًا على المجتمع.

فقد انخفضت لدينا نسب العلماء في الفيزياء والكيمياء والهندسة والطب، بل بلغ الأمر، في بعض الكتابات الدينية، إلى تحريم الانشغال بهذه العلوم!.

وبالتالي، أكد مهاتير على أن حركة المجتمع لا بد أن تكون جريئة وقوية، وعلى الجميع أن يُدرك أن فتاوى وآراء النخب الدينية ليست دينًا.

..  من الخطأ تقديس أقوال المفسرين، واعتبارها هي الأخرى دينًا واجب الاتباع!.

وقال مهاتير : “إن الله لا يساعد الذين لا يساعدون أنفسهم” ! فنحن المسلمون، قسمنا أنفسنا جماعات وطوائف وفرق، يقتل بعضها بعضًا بدم بارد، فأصبحت طاقتنا مُهدرة بسبب ثقافة الثأر والانتقام التي يحرص المتعصبون على نشرها في أرجاء الأمة، عبر كافة الوسائل، وبحماس زائد، ثم بعد كل ذلك، نطلب من الله أن يرحمنا، ويجعل السلام والاستقرار يستوطن أرضنا..

يجب أن نوجه نظرنا  للمستقبل، وبمشاركة كل المكونات العرقية والدينية والثقافية، دون الالتفات لعذابات ومعارك الماضي.

فنحن أبناء اليوم، وأبناء ماليزيا الموحدة، نعيش تحت سقف واحد، ومن حقنا جميعًا أن نتمتع بخيرات هذا الوطن.

هذا هو خطاب مهاتير محمد الملغوم ومن يتبحر فيه يجد أنه موجه للغالبية السنية العظمى بأن تتقبل الشيعة وكأن السنة هم السلبيين الذين يستعدون غيرهم بينما غيرهم (الشيعة) أناس مسالمون ويريدون بناء الوطن ولكن التعصب السني والتمسك بالماضي وعدم تقبلهم للغير هو الذي يحول بينهم وبين التقدم.

من يحلل كلام مهاتير محمد ويقرا مابين السطور يجد أن إيران اشترت هذا الرجل وأعادته إلى الحياة السياسية ليقول بأنه سيحكم لمدة عام تقريباً ... فأين المنطق في ذلك . وهل أهل السنة هم من يتعصب ويناكف ويتمسك بعذابات ومعارك الماضي أم من يردد في كل يوم وليلة يالثارات الحسين وزينب لن تسبى مرتين ومظلومية أهل البيت وغير ذلك من الشعارات التي تحرك الشيعة للإنتقام من أهل السنة وقتلهم والإستيلاء على ديارهم .

للأسف أن مهاتير محمد وأمثاله من المرتشين هم من مهدوا الطريق لإيران لهدم الدين الإسلامي بقضائها على أهل السنة .

المراجع

http://cutt.us/QTuR4[18]- 

[19]- السلاح الإيراني في أفريقيا، محمد خليفة صديق، الراصد عدد 151.

[20]- المصدر السابق.

[21]- صحيفة الحياة 28/12/2016 على الرابط التاليhttp://cutt.us/ScX79

 http://www.noonpost.org/content/- [22]16284

[23] - الجيوبوليتيك الشيعي الواقع والمستقبل، د. محمد السلمي ود. عبد الرؤوف الغنيمي، مجلة الدراسات الإيرانية، العدد الأول، ص 53.

[24] - دعوة الشيعة الإمامية الإثني عشرية في ماليزيا، محمد حفيظ بن عبد البصير، رسالة جامعية غير منشورة، ص 104.

أسامه شحادة

نقلت الدراسة لكم بتصرف

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

يتبع

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع