كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
صراع العشائر السنية السورية
    

 

صراع العشائر السنية السورية

على الرغم من أن جميع أطراف النزاع حاولت الاستفادة من الهويات القبلية، فإن تحويل الولاءات والتغييرات الاجتماعية يعني في كثير من الأحيان محاربة الأقرباء القبليين لبعضهم البعض.

ومع أنِّ بين 60 و 70 في المائة من السكان السوريين ينتمون إلى عشيرة أو قبيلة، وفقاً لتقديرات ما قبل عام 2011، فإن التحولات الهائلة التي شهدها المجتمع السوري في السنوات السبع الماضية قد حدَّت من تأثير العشائر والثقافة العشائرية على الحياة الخاصة والعامة.

ومع اشتداد الصراع، وجدت جميع الأطراف فرصة لإحياء هذه الهويات، على أمل الحصول على الدعم من المناطق التي تحتضن القدر الأكبر من الوجود العشائري.

تحتوي جزيرة الفرات (شمال شرق سوريا) على وجودٍ قبلي كبير. أكبر قبيلة في المنطقة هي الجْبور، تليها طيّ، والبگارة، وعْنْزة، وشَمَّر وغيرها. ومنذ بداية الثورة، انقسمت هذه القبائل بين موالٍ للنظام ومعارضٍ له، بما في ذلك الإدارة الذاتية التي أعلنها الأكراد. وكانت أبرز القبائل العربية في المنطقة التي انضمت إلى الأكراد هي قوات الصناديد التي يقودها شيخ قبيلة شمّر.

ولكن في الجنوب السوري، فشلت جميع محاولات بناء قوة مماثلة أخرى (باستثناء مبادرة جيش القبائل الحرة الذي تدعمه المملكة العربية السعودية والأردن، والذي تنشط في منطقة اللجاة، حيث لا تزال الهوية البدوية محفوظةً إلى حد كبير، على عكس حوران المجاورة والجولان). والواقع أن الهوية العشائرية والقبلية في هذه المناطق قد تلاشت بمعظمها، على الرغم من أن المركز الرئيسي لقبيلة النعيم، وهي إحدى أكبر القبائل السورية، يقع في الجنوب. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى توسّع هذه القبيلة. وقد أدى هذا الضعف القبلي إلى زيادة بروز الأسر الكبرى، وفقاً لتحليل الصحفي مؤيد أبو زيد من محافظة درعا.

أما في البادية السورية، فالقبائل المهيمنة هي الموالي والحديديين، بالإضافة إلى عشائر بني خالد والسخانة، التي انقسمت قياداتها في ولائهم منذ عام 2011. وقد حدثت الانقسامات تبعاً للعلاقات السابقة مع النظام. وفي الوقت نفسه، ظلت غالبية الجمهور محايدة، بسبب عدم وجود أي مشاركة حقيقية من جانب هؤلاء القادة منذ بداية الصراع العسكري في المنطقة.

كذلك تبدّلت ولاءات منطقة الجزيرة بين النظام والمعارضة وداعش، فمن الطبيعي أن يُظهِر أبناء العشائر في المنطقة الولاء للجانب الذي يسيطر على أراضيهم. وهكذا فإن ولاء العشائر قد تغيَّر مراراً وتكراراً من طرفٍ إلى آخر، كما أن المعارك قد نشبت بين أفراد العشيرة نفسها، وهو ما كان يصعب تصوُّر حدوثه في السابق.

تُعدّ هذه الميوعة في الولاءات سمة أخرى يعتبرها العديد من الأبحاث جزءا من ثقافة العشائر. ويمكن العثور على أمثلة كثيرة تدعم هذا المنظور في منطقة الفرات (' دير الزور والرقة وريف حلب الجنوبي الشرقي)، حيث القبائل الأكثر شهرة هي العگيدات وقيس والبگاَّرة، والعشائر الأكثر أهمية هي البودليم، الشعيطات،البوسرايا، البوخابور، النامس، والبوبطُّوش والعساسنة.

في بداية الثورة، هبَّ معظم أفراد العشائر في منطقة الفرات ضد النظام، باستثناء محافظة الرقة، حيث اندلعت احتجاجات ضخمة في دير الزور وريف حلب الشرقي، قبل أن ينضمّ العديد من الشباب والرجال في المنطقة إلى الجيش السوري الحر. ومع ذلك، وكما كان متوقعاً، فإن معظم شيوخ العشائر في المنطقة وقفوا مع النظام بسبب الامتيازات التي كانوا يحصلون عليها من قبل.

وفي وقت لاحق، عندما سيطر تنظيم داعش على المنطقة، انضم العديد من المقاتلين وكبار السنّ والعشائر الذين لم يغادروا إلى التنظيم. وكان ذلك قبل انضمام بعضهم إلى الإدارة الذاتية الكردية - مثل مجلس دير الزور العسكري وقبله جبهة ثوار الرقة - في حين عاد آخرون إلى صفوف النظام، وأبرز الشخصيات هو شيخ عشيرة البگَّارة، والمقاتل السابق في المعارضة نواف البشير.

من جانبها، واصلت مجموعات العشائر المؤيدة للمعارضة والتي طُرِدت من دير الزور والرقة، مثل جيش مغاوير الثورة وثوار الشرقية، نشاطها في المناطق المجاورة، مثل البادية السورية ومنطقة الفرات في شمال شرق مدينة حلب. بينما أبقى آخرون على ولائهم لجبهة النصرة وحركة أحرار الشام.

لقد تسببت الثورة بعاصفة مزّقت مجتمع العشائر العربية التي تتبع في غالبيتها المذهب الإسلامي السني. وفي الوقت نفسه، مثَّلت الثورة فرصة لعشائر الأقليات والديانات الأخرى، مثل العشائر الكردية والتركمانية والعلوية والدرزية والمسيحية، لإعادة حضورهم في المجال العام.

وبسبب التهديدات الشائعة أو مصادر الدعم الجديدة، عادت هذه العشائر إلى الوجود مرة أخرى، وذلك مع تلقي الأكراد الدعم من حزب الاتحاد الديمقراطي، أو حزب الاتحاد الديمقراطي، وكذلك حصول التركمان على دعم تركيا. وتعمل أنقرة اليوم على تجميع كتلة كبيرة من العشائر المؤيدة للمعارضة في مجموعة موحدة يمكن الاعتماد عليها كحليف فاعل.

وفي ظل هذه الخلفية، عُقِد المؤتمر العام للمجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية في إسطنبول يومي 10 و 12 كانون الثاني/ديسمبر 2017، تلاه مؤتمران لممثلي عشائر المعارضة الداخلية في ريف حلب وإدلب بعد بضعة أيام.

ولا يبدي الكثيرون تفاؤلهم باحتمال حصول تركيا على غلّةٍ وفيرةٍ من هذه الجهود، إلا إذا نجحت في إيجاد حلول للمنافسة والحساسيات التقليدية التي تحكم العلاقات بين هذه العشائر - وحتى داخلها.

وُسط هذه المبادرة المدعومة من تركيا، واصل مقاتلو القبائل خوض المعارك في ريف حماة الشرقي. وخلال هذه المعارك، واجه مقاتلون من قبيلة الموالي وعشيرة الهيب، اللتان تُشكّلان العمود الفقري لقوات العشائر التي تقاتل في صفِّ النظام في المنطقة، مقاتلي المعارضة، بمن فيهم أولئك الذين ينتمون إلى نفس القبيلة أو العشيرة

هذه المواجهات وهذا الإقتتال بين الأخوة سببه في المقام الأول الهالك حافظ الأسد ومن ثم ابنه المجرم بشار وعصابة المجلس العلوي الأعلى الذي يعادي حتى العلويين الوطنيين .

وهذا المجرم بشار الأسد تفوق على أبيه حافظ في الخسة والنذالة ، إذ أنه ولكي يبقى حاكماً للبلاد مع عصابته ضحى بالملايين من الكبار والصغار وبالرجال والنساء وضحى بالعرب الذين كانوا دائماً يذودون عنه وعن أبيه في مواجهة الضغوطات العالمية . هذا المجرم بشار الأسد باع سوريا لمجوس التشيع وعصاباتهم الشيعية ولطاغية موسكو بوتين وحطم القيم والتقاليد  وهدم البلاد على رؤوس أهلها ومزق النسيج السوري المتآلف  الذي أوردنا مثالاً واحداً عنه ،وهو النسيج القبلي والعشائري . فكيف ستكون سوريا المستقبل ؟ لا أحد يدري فعادة مايختار الشعب رئيسهم ،ولكن في عهد المجرم بشار الأسد فإن الرئيس هو من يختار شعبه، وحتماً ستمسخ الهوية العربية وسيمسخ مذهب أهل البلاد السني ليتحول إلى أي شيء آخر لم يأمر به الله ولا رسوله ، وإن سألتم عن سبب ووقت هذا المصير المرعب ؟ وهل بدأ مع استيلاء حافظ الأسد على السلطة ؟

فنقول لهم .. أنتم مخطئون إذا اعتقدتم ذلك، لأن الإنهيار في سوريا وغير سوريا قد بدأ بخدعة اتهام أهل السنة الذين كانوا يمثلون 90% من العالم الإسلامي بتهم مزيفة  ...إتهامهم بالتخلف والبعد عن الحرية والديموقراطية والحضارة،وأن الحل يكمن في مسخ أهل السنة ودمجهم بأحزاب تقدمية متنوعة من بعثية وقومية وشيوعية واشتراكية ...إلخ إضافة إلى دمجهم في تيارات إلحادية وليبرالية معادية للدين وماسونية حتى تمزقت وحدة أهل السنة والتجأ كثير منهم لغير الله تحت الإغراءات والضغوط فاستجاب لذلك قليلوا البصيرة وأصبح كل حزب بما لديهم فرحون حتى حاربوا بعضهم وقضى بعضهم على بعض وتناسوا مذهبهم السني ، وهنا ضربت الفئات والطوائف الأخرى ضربتهم بمساعدة الإستعمار فتسلم حافظ الأسد وأمثاله الحكم وحكموا بنفس طائفي وشعوبي بغيض فأخذوا يقضون على الدول السنية واحدة تلو الأخرى وتركوا أهل السنة يتقاتلون مع بعضهم كقتال الأخ لأخيه كما هو حاصل الآن بين العشائر والقبائل السنية.بل إن مجوس التشيع أخذوا يشيعون أهل السنة ومقابل عدم التنكيل بهم . فرحماك ياربنا .. فلا منجى ولاملجى لنا سواك يارب العالمين.

عقيل حسين


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع