كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
نكبة نساء الشيعة اللبنانيات
    

 

          نكبة نساء الشيعة اللبنانيات

يكلّف تورط حزب الله في الحرب في سوريا، وغير سوريا أرواحاً كثيرة بالإضافة إلى تورطه بأنشطة غير مشروعة بعد أن يقوم خبراؤه المتخصصون بغسل الدماغ والضحك على عقول الشيعة واستغلال حاجتهم المالية بعد تكوينه إمبراطورية مالية بعد سرقة أموالهم تحت مسمى الخمس غير المشروع وابتزاز الشيعة وتحويلهم إلى مدمنين على المخدرات التي يزرعها أو تحويل النساء الشيعيات إلى سبايا يستلغهن قادة الحزب وأتباعهم بهتك أعراضهن تحت الفتوى اللاشرعية بزنا المتعة وخاصة أرامل الشقتلى الشيعة الذي تسبب الحزب بقتلهم في معاركه العبثية .وفوق كل ذلك من خلال المتاجرة بآل البيت عليهم السلام  لزرع الكراهية بقلوب الشيعة ضد إخوانهم السنة بعد استغلال الحزب الإيراني التقية بالتظاهر أمام السنة بأنه لايفرق بين سني وشيعي .

أما المجتمع الشيعي وخاصة في لبنان الذي يقدم حياة شبابه لإشباع نزوة القتل عند ولي إيران الفقيه وتابعه حسن نصر الله فلايملك إلا الخنوع والخضوع لتلك النزوات بعد غسل دماغه بالأكاذيب والإفتراءات على الصحابة وعلى المسلمين عامة.

ولكن أعداد القتلى من الشيعة الذين اعتقدوا بأنهم سيذهبون بعد هلاكهم إلى الجنة سيفاجأون بأنهم يسقطون في الدرك الأسفل من النار لأنهم أطاعوا قادتهم فأضلوهم السبيلا فخسروا دنياهم وأخراهم .لقتلهم المسلمين السنة الذين ينطقون بالشهادتين. 

وقد ولدت هذه الحالة المزرية والمصير الأسود للشيعة حالة من الاستياء المتزايد بين النساء اللواتي يفقدن أزواجهن وأبناءهن.

ومن هؤلاء النساء، إلهام التي طلبت استخدام اسم مستعار خوفاً على سلامتها من بطش حزب الله، والتي قالت إنها فقدت ابنها البالغ من العمر 24 سنة قبل أشهر قليلة في الحرب في سوريا.

وذكرت أنها كانت ترسم بمخيلتها أحلاماً كثيرة له، منها أن يكون له عمله الخاص وأن يتزوج، إلا أن إصراره رغماً عنها على القتال في صفوف حزب الله الذي غسل دماغه ، حوّل أحلامها إلى كابوس،وأكدت أن مقتل ابنها هو جرح لن يندمل.وأوضحت بأنها "لم أتصور يوماً تحول تأييد ابني له [لحزب الله] إلى إلتزام يقوده للقتال في سوريا، وفي حرب ليست حربنا كلبنانيين".

وتابعت أنه "كان يعمل ويعيش حياته الطبيعية إسوة بأشقائه وشقيقاته، إلى أن فاجأنا بالتزامه واكتشافنا أنه ملتزم عسكرياً أيضاً".

وقالت الهام "شارك بجولات عديدة [من الخدمة] وكان يعود إلينا سالماً، إلا في المرة الأخيرة التي أعيد فيها إلينا قبل أشهر محملاً بكفن ولتنهال علينا التبريكات على أنه شهيد".

 وقالت :"ولاأدري على ماذا يبارك لنا هؤلاء المتاجرون بدماء الشيعة " وقالت إن "حقيقة الأمر هي أنني أم فقدت ابنها الشاب بحرب لا تعنيني. وذهب من دون موافقتي وقتل".

وأكدت أنها في حالة غضب لكنها لا تستطيع التعبير عن غضبها علناً، قائلةً "أعتقد أن أمهات كثيرات ممن فقدن رجالهن وأولادهن بحرب سوريا يساورهن الشعور نفسه".

وذكرت أن مسؤولين من حزب الله "قاموا بمواساتنا خلال زيارتنا للتبريك بكلمات وقدموا لنا مبلغاً من المال كتعويض، فيما أموال الدنيا لا تعوض خسارتي له".وأضافت "وعدوا بمساعدتنا والاهتمام بنا، وننتظر وأعتقد أننا لن نحصل على أكثر من اليسير الذي  حصلنا عليه".وتساءلت "لست مقتنعة بأسباب مقتله ولا بمقتل شبابنا. متى سيقف النزيف؟"

وقد بدأت أصوات المعارضة الشيعية ترتفع ضد حزب الله ، وأخذت التساؤلات تنتشر حتى بين عناصر وأنصار حزب الله المدعوم من إيران على خلفية استمرار تدخله في الحرب السورية وغيرها،ولكن القمع الإيراني الذي يقوم به حزب الله لايترك مجالاً للشيعة أن يتكلموا بحرية إلا في حالات نادرة.

ومن هؤلاء المعارضين الأستاذة الجامعية في علم النفس والناشطة في مجال حقوق الإنسان منى فياض وهي من الطائفة الشيعية التي قالي :" إن حزب الله المدعوم من إيران يدفع شباب الطائفة الشيعية للموت، وتُترك الزوجات والأمهات في حالة حداد. "

وأوضحت "بعدما بات عدد القتلى بسوريا كبيراً، أوقف الحزب التعداد ولم يعد يعلن عن الأرقام الحقيقية ويكتفي بالإعلان عن مقتل من لديهم حيثية ومكانة حزبية. أما الفقراء فيسكتون عائلاتهم بمبلغ من المال".

وقد دانت تورط حزب الله في الحرب في سوريا وتأثيره على المجتمع الشيعي في لبنان في أكثر من مناسبة،وقالت بأن "التعويضات المقدمة لعائلات من قتلوا في سوريا ليست متساوية نظراً للفساد والتمييز داخل الحزب.وأشارت إلى أن النساء اللواتي يفقدن أزواجهن أو أبناءهن يرضينهن ببعض المال أو بشقة سكنية، ويتم تزويج بعضهن زواج متعة تحت ضغط حاجتهن .وأكدت فياض أن عدداً من هؤلاء النساء وهن أمهات وزوجات، "متضايقات لأنه مفروض عليهن الصمت، وهن غير قادرات على التعبير عن غضبهن بصوت عالٍ لحاجتهن إلى دعم مالي واقتصادي".

بدوره، اعتبر الصحافي ابراهيم حيدر الذي يكتب في صحيفة النهار، أن "تململ النساء داخل بيئة حزب الله والمؤيدين له ممن يُقتل أزواجهن وآباؤهن وأبناؤهن بسوريا موجود وبات بعض منه يخرج للعلن".وأوضح "أن النساء هن اللواتي يعبّرن عادةً عن هذا الاستياء، أي الزوجات والأمهات اللواتي "فقدن الأعز على قلوبهن، ولا يمكن تعويضهم".ولفت إلى أن "الحزب يعّوض عن هذه الخسارة بالماديات والخدمات [بالاستناد إلى نظام] يميّز بين شخص وآخر".

وتابع "يقدم الحزب [حزب الله] خيار الانخراط والتورط بالداخل السوري، على ما عداها من ملفات أخرى. لكنه اليوم وبعد سنوات على انغماسه بسوريا، يقف على مسافة شاسعة من اللبنانيين الذين لا يريدون التورط والمشاركة بحرب يذهب ضحيتها يومياً مدنيون".وأكد "أن اللبنانيين الذين يرفضون تدخل حزب الله في سوريا يتساءلون عن جدوى هذا التدخل، لأنه يكبد الحزب خسائر كبيرة ويتسبب بمقتل الشباب يومياً.وأضاف أن "هذه أسئلة تظهر إلى العلن أيضاً داخل الطائفة الشيعية".

وأضاف قائلاً :"كل امرأه ترسل ابناءها للحرب في سوريا سيرجع في كفن ،وخسارة الشيعي خسارتين خسارة الدنيا وعذاب في الاخره من الشرك والكفر. "

 أيها الشيعة أنتم تعيشون على وهم الآيات والملالي لكي تذهب لهم الأموال والتمتع بهن بزنا المتعة، وتكون نار وجمرة وحسرة في قلب من فقدت عزيزا عليها،والدليل على ذلك أن الآيات والملالي لايذهبون للقتال ولايبعثون أبناءهم للهلاك ،وهم لا يتركون الأموال والعيش الرغيد والزنا بأرامل قتلى حزب الله،ولكنهم يرسلون أبناء الشيعة الآخرين  لكي يكونوا حطب لنار تستعر وهم المستفيدون ،لذلك نقول للشيعة :"أفيقوا من الغفلة وابحثوا عن الدين الحق حتى لاتكون خسارتكم خسارتين في الدنيا والاخرة ،فما هؤلاء المعممين وعلى راسهم حسن نصر الله سوى مجموعة كذابين دجالين يختبؤون وراء شعارات القتال ضد الارهاب وهم اكثر الناس إرهاباً ، وهم طائفيون ويعملون لصالح مشروع ايراني ليس لهم ولاء لا للمسلمين ولا للبنان ولا للعرب ،فهم الكذابون المنافقون ..."

وفي مطلع عام 2013، انتقد صبحي الطفيلي، وهو أول أمين عام لحزب الله، تدخل المليشيات اللبنانية في الحرب السورية قائلاَ إنه "لا ينبغي على حزب الله الدفاع عن نظام مجرم يقتل شعبه".

وفي أواخر العام 2016، قال الطفيلي إن حزب الله بتدخله في سوريا إلى جانب النظام، إنما "يسهل" الأمور على الجماعات المتطرفة كتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) عبر القضاء على المعارضة المعترف بها، "حتى لا يبقى في الميدان الا النظام وداعش لتخيير الناس بينهما فقط".وقد قال الشيخ الشيعي الطفيلي في لبنان:"إن اي شخص يحارب المسلمين ويموت فهو كافر."

وجاءت تصريحات الطفيلي لتظهر أن ملامح التململ بين أبناء الطائفة الشيعية في لبنان من تدخل الميليشيا في حرب خارج حدود البلاد بدأت تخرج إلى العلن، حتى من قبل أنصار حزب الله أنفسهم.

وفي هذه الإطار، قال الاستاذ في الجامعة الأميركية في بيروت رامي عليق إنه" كان سابقاً عضواً في صفوف حزب الله عندما تأسس، إلا أنه ما لبث لاحقاً أن انشق عنه.وقال إن الثلة الحاكمة تمسك بزمام صناعة القرار في الحزب بسبب ارتباطها بالحرس الثوري الإيراني ."

واعتبر عليق أن أعضاء الحزب وأنصاره "هم ضحية هذه الثلة الحاكمة ويدفعون ثمن السياسة الإيرانية".وأوضح أن الحزب لم يتردد في التدخل العسكري في سوريا لأن قناعاته وحساباته تتخطى حدود لبنان."

وأضاف أن "الحزب دخل الحرب في سوريا غير آبه لتداعيات خطوته هذه"، محذراً من أن ردود الفعل ضد اي أعمال عنيفة نفذها خارج الحدود ستجد طريقها في نهاية المطاف إلى لبنان.وانتقد عليق الحزب لوضعه مصالحه الخاصة فوق كل اعتبار، ولتأييده الأعمى لإيران وللطاغية بشار الأسد اللذين وفرا له التمويل والدعم.وتابع أن "الحزب لم يتأثر برفض معارضيه بين أبناء طائفته لتصرفاته، ولم يأخذ مواقفهم بعين الإعتبار".

وفي هذا الإطار، اعتبر عليق أن حزب الله أوغر صدور الناس ضد سنة لبنان وضد من يعارضه ومن الشيعة ومن الفئات الأخرى فأوهمهم بأنهم عانوا من الظلم والتهميش لفترات طويلة، وأخذ يزرع الخوف والرعب باستخدامه القوة، ويستغل مشاعر من حرضهم ضد الغير ، وهو "الأمر الذي إرهاب الحزبيين ويدفعهم إلى عدم الاعتراض على أفعاله.

وأضاف عليق "ليس هنالك محاججة ولا نقاش بل عمل يتأتى عن الطاعة"، في سياق تعليقه على تركيبة حزب الله.

واستدرك قائلاً: "تحت شتى مظاهر فائض القوة هناك نار تستعر ببطء، لا يستطيع رؤيتها واستقراء مداها إلا الحزبيون [...] الذين يدركون أن الطلاق بين الثلة الحاكمة في الحزب وقاعدته بات أمراً محتماً، ولو بعد حين".

وكان الصحافي في جريدة النهار ابراهيم حيدر قد تحدث سابقاً عن وجود تململ داخل قاعدة حزب الله وبين مؤيديه، وبدأ هذا التململ يطفو على السطح.وقال إن أكثر من يعبّر عن هذا الإستياء هن النساء من الزوجات والأمهات اللواتي فقدن أزواجهن وأبناءهن في الحرب السورية .وأضاف أن اللبنانيين الذين يرفضون تدخل حزب الله في سوريا، وبعض أبناء الطائفة الشيعية، يتساءلون عن مغزى هذا التدخل لا سيما وأنه يكبد الحزب خسائر جسيمة ويتسبب يومياً في مقتل العديد من الشباب.

إلى هذا، قال محللون إن حزب الله مثله مثل الجماعات المتطرفة الأخرى التي تقاتل في سوريا، يعاني من انقسامات داخلية وخلافات عقائدية.فالتصدعات التي بدأت تظهر داخل صفوف الحزب تتماهى مع ما يجري داخل الجماعات المسلحة الأخرى المشاركة في الحرب السورية، كما يدلّ عليه التصدع الموثق في العلاقة بين داعش وجبهة النصرة المعروفة حالياً بجبهة فتح الشام .

وعن هذا الموضوع، قال الصحافي حازم الأمين إن الخلافات الداخلية داخل الجماعات المتطرفة ليست أمراً جديداً، مشيراً إلى أن "أكثر أشكال العنف هو الذي تمارسه فيما بينها".وأضاف أن الصراع على السلطة يعزز هذا الاختلاف فيبدأ كل طرف بعملية "تطهير مخالفيه" داخل صفوفه.

أما الكاتب السياسي المتخصص في الجماعات الإسلامية قاسم قصير، فتحدث عن "جملة أسباب تقف خلف اندلاع النزاعات بين الجماعات المتطرفة ذات الخلفية الدينية الواحدة.وأوضح أن بعض هذه الخلافات عقائدي، حيث لكل فريق رؤيته واجتهاداته الخاصة، ويعتبر تالياً أن الحق بالبيعة يعود له.وأضاف أنه "انطلاقاً من هنا،يرى كل فريق بأن كل من لا يعتنق عقيدته يتحول بالنسبة إليه إلى عدو".

وأكد قصير أن "التنافس على السلطة يُعتبر العامل الأبرز "وراء اندلاع هذه النزاعات، إذ "يسعى كل تنظيم إلى الاستحواذ على السلطة وإخضاع الآخرين له".

وأشار إلى عوامل أخرى تساهم في انقسام الجماعة الواحدة وتأجج الصراع الداخلي في صفوفها، منها اقتناء الثروات "والتباين الشخصي بين القادة".

وفي هذه الحالات، لفت قصير إلى أن "ارتباط هذه الجماعات بجماعات أو أحزاب خارجية لديها بدورها مطالب ومصالح متضاربة، قد يشكّل عاملاً أساسياً وراء صراع الأخوة".

 

                       سمير حسن

 

 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع