كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
ميليشيات إيران الإلكترونية
    

 

                ميليشيات إيران الإلكترونية

                    نمط آخر من الحروب

من أكثر الأمور التي تلفت انتباهي في عالم الإنترنت والمواقع الإلكترونية هو الوجود المكثف والمنظم للكتائب الإلكترونية الموالية لإيران وتعليقاتها التي يعرفها جيدا كل متابع لمقالات الرأي، التي تناقش التوتر القائم في العلاقات بين السعودية وإيران، وكذلك تتعرض لها المواقع الإلكترونية الشريفة التي تكشف أكاذيب عمائم الدجل والنفاق الإيرانية وغيرها. وكم منموقع تعرض للتهكير والتشويش بواسطة جيوش الملالي الإلكترونية ، فمهمتهم هي طمس الحقائق حتى يظل الناس في جهل وانقياد لهم .

وفكرة الكتائب الإلكترونية ليست جديدة بطبيعة الحال، وتستخدمها بعض الدول والتنظيمات الإرهابية بكفاءة عالية وتستثمر الكثير من قدراتها البشرية والمادية في شن هجمات إلكترونية ضد معارضيها ومن هم يفندون تبريرات إرهابها سواء من الدول أو الأفراد.

ومن يخضع الحالة الإيرانية للبحث والدراسة، يدرك أن إيران تستثمر أيضاً أموالا هائلة في مجال الإعلام بشتى تطبيقاته التقليدية منها والجديدة، كما تمول طهران شبكات هائلة من الجيوش الإلكترونية التابعة لوكلائها في دول عربية عدة، في مقدمتها لبنان والعراق وسوريا واليمن ودول الخليج العربي وأوربا ، بل وحتى أمريكا . ولا شك أن استخدام الإعلام من جانب إيران في حروب النفوذ الدائرة إقليمياً مسألة بديهية، فالإعلام قوة ناعمة لا يستهان بها ضمن أدوات الجيل الرابع من الحروب.

أما  الجيوش الإلــــكترونية ، فهي تختلف في مجال الإعلام بطبيعة الحال عن الجيوش السيبرانية، التي حققت فيها إيران تقدما نوعيا كبيرا، رغم أنها تتعرض ـ هي الأخرى ـ لهجمات سيبرانية من قوى أقوى منها ، وذلك حين هاجم فيروس “ستكسنت” منشآتها النووية عام 2010.

 وإيران الملالي ترى أنه مشروع لها أن تهاجم الغير ولكن حينما يتم مواجهتها فإنها تقيم الدنيا ولاتقعدها كما حدث مع فيروس " ستكسنت " حيث وجه مسؤولون إيرانيون أصابع الاتهام نحو إسرائيل والولايات المتحدة بأنهما مصدر الفيروس الخطير، الذي قيل إنه تسلل إلى نحو ثلاثين ألف حاسوب في إيران، وكان الفيروس يبحث في الأجهزة التي يتسلل إليها عن برنامج خاص طورته شركة سيمنز الألمانية ويتحكم بأنابيب النفط والمنصات النفطية في البحر ومحطات توليد الكهرباء وغيرها من المنشآت الصناعية، وقد أسهم هذا الهجوم الإلكتروني غير المسبوق في تعطيل البرنامج النووي الإيراني وخفض عملية تخصيب اليورانيوم.

الميليشيات الإلكترونية

تمارس الكتائب أو الميليشيات الإلكترونية الإيرانية نوعا من الإرهاب الفكري أو الإعلامي ضد كل من ينتقد إيران ،ويعتقد البعض أن حديثي عن الكتائب الإلكترونية الموالية لإيران على الإنترنت ينطوي على قدر من المبالغة والتهويل، ولكني أثق أن ما نعرفه من معلومات حول حجم التمويل والتجنيد في الخطط الإيرانية بهذا الشأن أقل بمراحل عما يدور في الحقيقة. فعلى صعيد المجال الإلكتروني، سواء في الإعلام أو الحروب السيبرانية، يمكن القطع بأن إيران تضع هذا المجال في صدارة أولوياتها وتراهن عليه بقوة في تحقيق أهدافها. فهي أسست مجلس أعلى للفضاء الإلكتروني منذ فبراير عام 2004، ثم طورت إيران قدراتها في هذا المجال ابتداء من عام 2010، بعد التعرض لهجوم “ستكسنت” حتى أن إيران نفسها تتباهى بأن لديها جيشا إلكترونيا يحتل المرتبة السادسة عالمياُ في هذا المجال.وتتحدى الغير بأن يتغلبوا عليها، وهذا ماحدث عدة مرات وفشلت في اختراق مواقع إلكترونية معادية لها وفشلت في وقف عمل أخرى، فارتد بذلك التحدي عليها.

ما يهمني هنا ليست الجيوش الإلكترونية بمعناها المتعارف عليه، بل كتائب إيران الإلكترونية على المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي، وهي عناصر ممولة وتنتشر في عواصم عربية عدة وتعمل على نشر الأكاذيب والتهجم على أي كاتب أو باحث عربي يحاول تفكيك خطط إيران الاستراتيجية في المنطقة. حيث تمارس هذه الكتائب أو الميليشيات الإلكترونية نوعا من الارهاب الفكري أو الاعلامي ضد كل من ينتقد إيران أو يفضح سياساتها تجاه الدول العربية. وينطوي هجوم هذه الميليشيات غالباً على كم واضح من الشتائم والاستفزازات والإهانات الشخصية والوطنية، وشتائم عنصرية ومذهبية، وذلك بهدف تخويف صاحب الرأي ومحاولة تحقيره ودفعه للتخلي عن إبداء رأيه والتراجع عن أفكاره خوفاً من هذه التهجمات.

اللافت في أداء هذه الميليشيات والكتائب الإلكترونية أنها تفضح نفسها بنفسها، حيث يمكن لأي باحث مبتدئ بناء استنتاجات مبدئية بشأنها من خلال أدوات تحليل مضمون بسيطة يقود إلى وجود “خط عام” للتعليقات يتضمن نوعا من “البصمة” التي تحدد هوية هذه المليشيات ، والتي تنعكس بعض ملامحها في المفردات والمفاهيم ونقاط التركيز المستهدفة في التعليقات.

وتكتسب كتائب التعليقات الإلكترونية أهميتها من اعتبارين مهمين أولهما أنها تعمل على توجيه دفة التعليقات باتجاه معين ومن ثم فرض السيطرة وحجب الرأي الآخر (المؤيد) عن الظهور، ومن ثم الإيحاء للقراء بأن الاتجاه العام معارض لما ورد في هذا المقال أو التقرير، واستغلال نظريات علم النفس في صرف الأنظار عن الفكرة أو الأفكار الرئيسية الوارد في أي مقال وبناء حالة من الجدل حولها، بين مؤيد ومعارض، في محاول لنسف دعائم هذه الأفكار أو على الأقل التشكيك في صدقيتها وواقعيتها.

ما يهم في ممارسات كتائب إيران الإلكترونية أنها من أكثر الكتائب الإلكترونية انتشارا وانكشافا ونشاطا أيضا، وهي سافرة في أسلوب عدائها العنصري.

والاعتبار الثاني يتمثل في التأثير نفسياً في أصحاب الآراء المناهضة لإيران ودفعهم للتخلي عن هذا التوجه تحت ضغط سيل الشتائم والسباب، التي توجهها الكتائب الإلكترونية في تعليقاتها حيث يخشى الكاتب تكرار تجربته ويفضل البقاء بعيداً، وهو تكتيك يشبه أسلوب “داعش” المسمى بـ”الصدمة والترويع” الذي ترجمه التنظيم من خلال عمليات الذبح والقتل والحرق، التي ترسل رسائل صادمة إلى الجيوش المشاركة في العمليات العسكرية ضده.

المؤكد أن كتائب إيران الإلكترونية ليست الوحيدة التي تنتشر بكثافة عبر ساحات الإنترنت وتمارس دورها في الاشتباك الإعلامي عبر المواقع الإعلامية المعروفة وشبكات التواصل الاجتماعي، فهناك كتائب مرتشية موالية لمؤسسات ليبرالية ومنحرفة وحتى دينية ، إضافة إلى كتائب أخرى تابعة لدول ومنظمات تعمل إيران على رشوة قيادات تلك المؤسسات لتجنيدهم إلكترونيا ً لصالحها، وهذا أمر تصعب السيطرة عليه بعد أن أصبحت ساحات الإنترنت ميدانا لصراعات لا يمكن التعرف إلى أبعادها كافة.

وما يهم في ممارسات كتائب إيران الإلكترونية أنها من أكثر الكتائب الإلكترونية انتشارا وانكشافا ونشاطا أيضا، وهي سافرة في أسلوب عدائها العنصري والمذهبي، وتعمل وفق قاموس شبه محفوظ من الشتائم العنصرية ضد السنة والعرب والخليجيين تحديداً، حيث تكشف تعليقات هذه الميليشيات الإلكترونية عن عداء عنصري إيراني دفين لشعوب دول مجلس التعاون، وهو أمر متوقع وواضح في السياسة الخارجية الإيرانية، ومن ثم لا يبدو مستغربا على أداء العناصر الإلكترونية الممولة من إيران بغض النظر عن موقعها سواء في لبنان أو العراق أو غيرهما من الدول.

ولذلك ،ومن تجربتي فإنني أنصح أصحاب وكتاب المواقع الإلكترونية بأن يتخفوا تحت أسماء مستعارة وأن يضللوا هذه الجيوش الإلكترونية وأن يحتسبوا أجرهم على الله ولايطمعون في مال أو دنيا زائلة ولا المظاهر لأن أحد أساليب جيوش إيران الإلكترونية هو أن تحيل الموقع الذي تعجز في اختراقه وتدميره إلى مجموعة أخرى تمولها المخابرات الإيرانية فتبدأ بعرض المغريات على أصحاب المواقع الإلكترونية وكتابها مثل الجنس وارتكاب زنا المتعة المحرم مع أجمل الفتيات،وكذلك يعرضون عليهم المال لإغرائهم، فإن لم يتمكنوا من ذلك حاولوا الوصول إلى كتاب المواقع أو أصحابها فيقتلونهم ... وقد قام هؤلاء المجرمون بذلك مرات كثيرة دون أن يعرف أحد أسباب الوفاة ، فاحتسبوا أجركم عند الله وجاهدوا في سبيله عن طريق كشف أكاذيب وأضاليل وحيل وخداع مجوس التشيع وأتباعهم ولكن لاتلقوا بأيديكم إلى التهلكة .

حافظوا على مواقعكم وأرواحكم بانتهاجكم مبدأ السرية مثلما هم يفعلون .. بارك الله بكم. 

سالم الكتبي

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع