كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
نصيحة إلى الملك سلمان
    

 

نصيحة إلى الملك سلمان

بقلب المحب لكم وللمملكة العربية السعودية ولأسرتها الحاكمة الكريمة ولشعبها السعودي  العظيم وخاصة رجال الدين السنة الذين كانوا معكم في السراء والضراء ، يسر موقعنا السني أن يتقدم إليكم بالتهنئة بعد أن تجلت الحقيقة حول مقتل المرحوم جمال خاشوقجي ،نسأل الله أن يجعل سكناه في جنة النعيم ،وبعد أن برأت ذمتكم وذمة إبنكم محمد من دمه وتبين أن الأمر لايعدو أن يكون شجاراً وقع في القنصلية السعودية في تركيا حتى آلت الأمور إلى النهاية المأساوية التي آلت إليه.

وقد لاتعلمون الكثير عنا لأن موقعنا السني   الذي يتابعه مئات الملايين من المسلمين لايبتغي الشهرة. ولكنه يقف مع كل المدافعين عن أهل السنة المظلومين في كل مكان،ولذلك فقد وقف معكم ضد أعدائكم ليس رغبة في مال أو جاه أو لأي سبب من أسباب هذه الدنيا الزائلة، ولكن لوجه الله تعالى ، ولو كنتم من أعداء السنة لوقفنا ضدكم ولكننا نتوسم فيكم الخير والدفاع عن السنة وأهلها ،ولذلك وقفنا معكم وسنقف معكم مادمتم سائرون على طريق الكتاب والسنة ،وهذا ابتغاء الأجر من الله تعالى ، ولو قدمتم لنا أي مال أو سواه مقابل مدحكم لاعتذرنا عن قبوله،ولو قدم لنا غيركم المال على أطباق من ذهب مقابل الطعن  بكم وبالسعودية وبأي زعيم سني ودولة سنية مخلصة لدين الله القويم لرفضناه فوراً ولألقينا بما قدم في اليم ،ولو أردنا ذلك لكنا قد قبلنا الملايين التي يعرضها علينا مجوس التشيع الإيراني وأتباعه بإلحاح منذ زمن ولازال من أجل تغيير موقفنا والكتابة ضدكم  . ولكننا بحمد الله ونعمته نبتغي الآخرة ورضى الله  لا زخرف الدنيا (وما عند الله خير وأبقى ) .

أيها الملك سلمان ،وبعد أن عرفت بعض الشيء عنا وعن هدفنا ، وحرصاً منا عليكم وعلى دوام حكم حكماء آل سعود المتمسكين بالكتاب والسنة في سدة الحكم لاسفاءهم ، وبعد أن لاحظنا من البيان السعودي إقالة عدد كبير من رجال الإستخبارات في السعودية مما يعني أن مثل هذه الخطوة،لم تأت من فراغ ،ولكنها أتت بعد أن تأكدكم بأنكم لاتستلمون تقارير دقيقة عن الأوضاع في السعودية ،وأن هذا الجهاز لا يقوم بما أوكل إليه من مهمات . وهذا مايدفعنا إلى أن نقدم لكم بعض النصائح لعلها تكون خافية عليكم ولعلها تفيدكم وأنتم في المرحلة الأخيرة من عمركم وإبنكم محمد في المرحلة الأولى من تسلم الحكم بعدكم ،وهو أمر سيسألكم الله عنه بعد أن استأمنكم على أموال ودماء وأعراض المسلمين ،ولذلك فالحمل سيكون عليكم وعلى إبنكم محمد كبيراً ، وحتى لايسألنا الله عن نصيحة بخلنا بها عليكم وعلى إبنكم محمد ، نقول لكم مايلي :

أولا :إن الناس يقولون بأن تعيينكم لمحمد بن سلمان ولياً للعهد لم يكن أمراً طبيعياً وربما أتى بعد ضغوط أو بترتيب معين لم تستطيعوا مقاومته ،ونحن لانطعن بإبنكم محمد ونسأل الله له التوفيق ، ولكن مايقوله الناس بأن تعيين إبنكم محمد ولياً للعهد وتجاوز غيره من أبناء الحكم ، إنما جاء في مقابل أن يقدم محمد بن سلمان تنازلات كبيرة لمغامرين  لا يريدون خيراً بهذا الدين الإسلامي العظيم , ويقول الناس بأنهم لايدرون بأن هذا تم بوعي منكم بذلك أو بغير وعي لهذه الحقيقة" ولكنه قخ نصب لكم وأوقعكم به أيادي لاتريد بكم ولا ببلدكم خيراً وليس لكم خلاص مما ألم بكم غير لجوء إبنكم محمد إلى كتاب الله وسنة رسوله  ثم إلى المخلصين من أبناء عمومتكم من آل سعود وإلى رجال الدين السنة المجربين في بلادكم وفي الدول الخليجية والعربية والإسلامية وإلى محبيكم من المفكرين بشكل عام من دول الخليج وابتعدوا عن أهل المجون والفسوق والليبراليين الذين يعمل كثير منهم كمخالب للماسونية العالمية.

ثانيا :يقول الناس بأنهم لم يكن لديهم أي إعتراض على محمد بن سلمان ليحكم السعودية بعدكم أوبعد غيركم ولكنه صغير السن نسبياً وهو على توافق مع محمد بن زايد الذي يرحب بكهنة المعابد الهندوسية ويضيق على أئمة المساجد الإسلامية ،وهو الذي مكنه الله بما مكنكم ومكن إبنكم محمد من مال وسلطة وجاه، وسيسأله الله عن كل ذلك كما سيسألكم ، فما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور .

ثالثاً :يقول الناس بأنه ما إن تولى محمد بن سلمان زمام الحكم حتى قبل أهل السنة به ليس لأنهم يعرفونه جيداً ، فغيره من آل سعود الحكماء معروفون أكثر منه ، ولكنهم قبلوا به طاعة لله تعالى الذي أمرهم بطاعة ولي الأمر حتى لاتحدث فتن لا يستفيد منها إلا أعداء الله.

رابعاً :يقول الناس بأنهم فوجئوا بعد ذلك بمبادرات وبقرارات غير مقبولة برائحة ليبرالية نتنة لاتصب في مصلحتكم ولا في مصلحة إبنكم محمد ولا في مصلحة السعودية ولا في مصلحة الدين حتى أصبحت أصوات الموسيقى والرقص والغناء تسمع في مدينة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن كان لايسمع فيها إلا ذكر الله والتهليل والتسبيح ، فهل ذلك يرضي الله ورسوله وأنتم ستقابلونه بعد فترة قريبة ؟

خامساً :يقول الناس بأنكم وأن إبنكم محمد أخذتم تقصون رجال الدين الحكماء العقلاء الذين يدعون لكم ولإبنكم محمد في السر والعلن وقربتم إليكم الليبراليين والحاقدين على الدين ومكنتموهم من المناصب وضيقتم على المخلصين من أبناء الأسرة ومن المصلحين الذين يريدون الخير لبلادهم . ومع ذلك فلم يحز محمد ولم تحز أيها الملك سلمان على رضى معاقل الإلحاد والليبرالية في العالم ،بعد أن أخذت وسائل إعلامهم تشتمكم وتحط من قدركم وتتمنى زوالكم وزوال مملكتكم على مدار الساعة في منتدياتها وفي وسائل إعلامها.وخاصة حينما برزت قضية المرحوم جمال خاشوقجي إلى العلن.

سادساً :يقول الناس بأن الثروة في عهدكم وعهد إبنكم محمد قد تبددت بغير طائل وتسديداً لفواتير دولية ،فبدأتم تفرضون الأتاوات والضرائب على الناس ،وتضيقون على من يعترض على ذلك مما أثار حفيظة الناس عليكم .

سابعاً :يقول الناس بأن عهدكم وعهد محمد إبنكم محمد يشهد ألآن أسوأ حقبة تدنت بها العلاقات السعودية بدول العالم وهذا لا يقف عند قطر وكندا وألمانيا وتركيا فحسب ، ولكنه امتد لدول أخرى تعاملونها معاملة فوقية وغير مدروسة مما أخذ يؤثر على علاقتها بكم وعلاقتكم بها . وليس معنى ذلك أننا نؤيد غيركم ضدكم فلدينا تحفظات على الأمير تميم والشيخ محمد بن زايد والسيسي ،ولننا لانملك إلا الدعاء لكم ولهم من قلوبنا ليهتدوا إلى سواء السبيل ويصلحوا شئوون بلدانهم بالحق والعدل ومخافة الله ، لأن الآخرة بانتظارهم وانتظاركم ،فإما جنة أو نار . 

هذا بعض ما قيل عنكم وعن إبنكم محمد ياملك سلمان والذي نتمنى منكم ومن إبنكم محمد أن تراجعوه وتراجعوا سياساتكم فالعين مفتوحة عليكم ،والناس بدأوا يفكرون بالإبتعاد عنكم ورأس المال بدأ يفر من بلادكم لأن الناس يريدون الأمن والإستقرار وحكم الشورى ، لا الفوضى والقرارات الفردية الإرتجالية ، فنرجو من الله أن يوفقكم ويوفق إبنكم محمد في إعادة النظر في الماضي وتغيير نهجكم ونهج إبنكم محمد إلى مايرضي الله ورسوله لعلكم تفلحون .

وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع