كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
الانتخابات الإيرانية في العراق
    

 

              الانتخابات الإيرانية في العراق

ادلى الكثير من قادة الحكم في العراق بأصواتهم في الانتخابات الإيرانية في مقر السفارة الإيرانية في بغداد،وقد مرت فضيحة الانتخابات الرئاسية الإيرانية والتي أفرزت واقعا انقساميا ستكون له تداعياته المستقبلية مرورا عابرا في وسائل الإعلام بشأن المشاركة الواسعة للإيرانيين في العراق بالتصويت في المراكز الانتخابية التي أعدت لهم في مدن البصرة و كربلاء و النجف و بغداد و لربما في أماكن أخرى اذ تقول الأنباء إن هناك أكثر من 35 ألف إيراني شاركوا فيها! و لكن السؤال الذي غاب عن أذهان الكثير من المراقبين وسط حالة الفوضى العراقية الراهنة هو: ماذا تفعل كل تلك الأعداد الإيرانية الغفيرة في العراق ? و أين يعمل هؤلاء ? و ما هي مهماتهم بالضبط ? و كيف يتحركون و يعدون المراكز الانتخابية و تأمين الحماية اللازمة لها و توفير وسائل النقل و تأمين الصناديق و عمليات المراقبة? من المعلوم أن العراق يشهد تدفقا سياحيا دينيا من إيران لأغراض الزيارة و السياحة الدينية في العتبات و المراقد المقدسة في النجف و كربلاء و سامراء و بغداد وهي أمور معروفة! و لكننا لا نعرف أو نشهد اي حالة لتصويت سياح في إنتخابات رئاسية! فعندما يسافر المرء من بلده و لأغراض سياحية دينية أو ترفيهية فإنه لا يملك الوقت و لا الجهد للقيام بالعملية الانتخابية لأنه لو أراد ذلك فبإمكانه البقاء في بلده و تأجيل سياحته إلى ما بعد الاستحقاق الإنتخابي! ولكن في العراق يبدو أن للأمور توجهات مختلفة بالمرة , فللمرة الأولى تشهد مراكز الاقتراع الإيرانية حضورا إيرانيا مكثفا يوضح حجم و مدى التغلغل الإيراني في العراق! و ما يزيد الموقف شكوكا و غموضا هو عدم خوف الإيرانيين من اي أعمال تفجير إرهابية قد تنغص عليهم مناسبتهم الإنتخابية! فماذا يعني ذلك ? هل يعني أن الأطراف التي تمارس أعمال الارهاب ستهادن الجانب الإيراني ? أم أن تلك الأفعال الارهابية لن تحدث أساسا لأن الفرق و الجماعات الإيرانية الخاصة لن تهاجم أهلها, و إذا كانت مدن مثل النجف و كربلاء و حتى بغداد تشهد حضورا إيرانيا مكثفا لغرض الزيارة الدينية , و لكن ماذا يفعل الإيرانيون في البصرة? خصوصا و أنه لا توجد مراقد مقدسة هناك سوى مرقدي الصحابيين الزبير بن العوام و طلحة بن عبيدالله (رضي الله عنهما) و لو كان الأمر بأيدي الإيرانيين لاقتلعوا تلك المراقد من جذورها للأسباب المعروفة! رغم كونهما موقعين تاريخيين مهمين بعيدا في الجانب الديني و الطائفي ? أكرر ماذا يفعل الإيرانيون في البصرة ? و كيف يقترع آلاف البشر من الإيرانيين في محافظة بائسة يفتقر أهلها إلى الخدمات و تعاني من بطالة رهيبة وواسعة ? و أين الوظائف التي يعمل بها هؤلاء الإيرانيون ? و من منحهم الإقامة ? و لأي سبب ? مصادر القنصلية الإيرانية تقول إن الناخبين موظفون في القنصلية ? فهل تضم تلك القنصلية الاستخبارية آلاف العناصر ? و ماذا يفعل هؤلاء ? ومن هي الدولة التي توفر لهم كل التسهيلات اللوجستية من إقامة و حرية حركة ووسائل مواصلات و تواصل ? ألا يعتبر ذلك العمل خرقا فاضحا للسيادة العراقية إن كانت هناك ثمة سيادة فعلية قائمة على الأرض ? و ماذا يقول الرفيق المناضل المحافظ "حجة الإسلام" شلتاغ زادة عن هذا الحضور الإيراني القوي في محافظته و الذي توج قبل أيام من الانتخابات بإقامة حفل جماهيري كبير بإشراف القنصلية الإيرانية ذاتها احتفالا بالذكرى السنوية العشرين لرحيل آية الله الخميني زعيم إيران السابق ? ما علاقة أهل البصرة بزعماء إيران السابقين واللاحقين ? وهل ينسى الرفيق الدعوي المناضل "شلتاغ قلب الأسد" ماذا كانت تفعل مدافع آيات الله الثقيلة بالبصرة و أهلها و ساكنتها طيلة أيام الحرب العراقية - الإيرانية ? ألم يقدم البصريون و كل العراقيين آلاف الضحايا من المدنيين الأبرياء جراء مدافع الجيش و الحرس الثوري الإيراني التي كانت تدك المدينة و كل مدن العراق الحدودية دكا لا يرحم ? ألا يوجد من يخجل بين أوساط الحكومة الطائفية الحاكمة في العراق ? ألا يوجد من يحترم دماء شهداء العراق الأبرياء الذين سقطوا صرعى قذائف و مدافع "الإخوة المؤمنين في إيران" في الحرب التي لا ناقة لهم فيها و لا تيس ? هل نسي شلتاغ و بقية "شلة الأنس" الطائفية كل تضحيات الأبرياء لكي يفتح البصرة على مصراعيها لأجهزة النظام الإيراني الاستخبارية لكي تأخذ راحتها في التمدد و الانتخاب و الاحتفال و اللطم و كل شيء ? هل يعلم الرفيق  شلتاغ  (قدس سره) من أن أرواح العراقيين في إيران كانت تخرج من أنوفهم قبل أن يحصلوا على إقامة من إدارة أمور "اتباع بايكانه" هناك! بينما العراق بأسره مفتوح اليوم للإيرانيين ليس للإقامة فقط بل للتجنس أيضا وللتحكم و الهيمنة المباشرة ? في الفم ماء كثير و في القلب غصة و حرقة , وفضائح أهل الحكم الطائفي الفاشل المريض أكثر من أن تحصى , فكل ما يحصل هو مهزلة في مهزلة و إلى اللقاء لمزيد من الفعاليات و الاحتفالات الإيرانية في العراق إذ يحق لأبناء الولي الفقيه الفرحة بعد أن تمكن غلمانهم من الحكم و التحكم! وقدعلمنا ووفقا لمصادر خاصة بأن الكثير من قادة الحكم في العراق الحالي قد أدلوا بأصواتهم الانتخابية في مقر السفارة الإيرانية في بغداد كما فعل ذلك في بقية المحافظات عدد آخر من المسؤولين , ومن قيادات البرلمان و الحكومة عرف كل من السادة التالية أسماؤهم :
علي الأديب (برلماني وقيادي في حزب الدعوة).
هادي العامري (برلماني وقائد في المجلس الإيراني الأعلى) .
عمار الحكيم (نائب رئيس المجلس الإيراني الأعلى).
الشيخ جلال الدين الصغير (برلماني و إمام مسجد براثا).
ياسين مجيد (مستشار رئيس الوزراء ).
عدنان الأسدي (وكيل وزارة الداخلية).
خالد العطية (نائب رئيس البرلمان العراقي).
همام باقر حمودي (قيادي في المجلس الإيراني الأعلى) .
رضا جواد تقي (قيادي في المجلس الإيراني الأعلى

                                 داود البصري


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع