كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
    

 

صراع العشائر والتخلف العراقي المريع

كاد الصراع الانتخابي الاخير يهدد بإشعال حروب مروعة قد تنتهي بمجازر رهيبة
   
رغم أن النظام البعثي البائد و الذي حكم العراق أطول فترة في تاريخه المعاصر  (1968 - 2003) كان يرفع شعاره الشهير : لا طائفية و لا عشائرية في عراق البعث! إلا أن نتائج الممارسة الميدانية و الحصيلة النهائية كانت مرعبة , فالنظام السابق البائد كان عشائريا حتى الثمالة! و نجح بامتياز مدهش في تمزيق المجتمع العراقي و زرع بذور الشقاق و النفاق في مجتمع كان و لا زال يمتلك كل عوامل التمزق و الانقسام , و لم يرحل ذلك النظام تحت جنازير دبابات الاحتلال الأميركي إلا بعد أن نجح في تكريس التقسيم المجتمعي و في إطلاق نظريته الشهيرة بالعمل على تحويل العراق الى بلد من دون شعب و في إشاعة الإرهاب بعد أن تراجعت شعارات حزب "البعث" العلمانية لمصلحة مشروع الدروشة الدينية التي ادخلها صدام في العقد الأخير من حكمه بعد الهزيمة المريعة في رمال الكويت ثم دخول العراق تحت طائلة أقسى عقوبات حصار دولية في تاريخ الشعوب المعاصر وهو ما هيأ التربة العراقية بشكل كامل لتكون مسرحا لحروب أهلية و عشائرية و طائفية لن تبقي أو تذر! وهو ما حدث فعلا بعد سقوط النظام و تحول المجاميع المخابراتية الرديفة مجاميع دينية و طائفية من كلا الطائفتين الكبيرتين في العراق فظهرت التيارات التكفيرية السلفية المتوحشة كما ظهرت التيارات الشيعية المتطرفة ووصل العراق إلى حافة الحرب الأهلية المروعة التي تسببت حتى اليوم بهجرة و تهجير الملايين ووضع البلد بأسره على كف عفريت وتسببت ايضا بشلالات لم تنقطع من الدماء المجانية تسفك يوميا كما كانت ظاهرة الإقتتال المتوحش ضمن إطار الطائفة الواحدة , فالشيعة مثلا رفعوا السلاح في وجوه بعضهم بعضاً ووقعت مجازر رهيبة بين التيارات الشيعية المتباينة كما حدث في مجازر الحروب بين الدولة و التيار الصدري في النجف و مدينة الثورة و البصرة و العمارة و الناصرية و الديوانية , أو كما حصل في المجزرة الغامضة ضد ما يسمى بجماعة "جند السماء" في منطقة الزركا على حدود النجف والتي انتهت الى قتل الأميركيين أكثر من 650 نسمة قيل أنهم كانوا في طريقهم لقتل المراجع الكبار! في واحد من أشد الملفات غموضا في تاريخ العراق المعاصر!.
هذا غير حروب الاغتيالات التي تنفذها المجاميع الإيرانية الخاصة المدعومة من "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني و التي دعمت قوى إرهابية شيعية معروفة من أمثال "ثأر الله" و "بقية الله".. و غيرها من الجماعات الخرافية, وهو ما ساهم فيما بعد في توعية الشارع الشعبي الشيعي بمخاطر الإفراط في التخندق الطائفي و بما أفرز روحا ليبرالية واضحة إمتدت لقيادة حزب "الدعوة- تيار المالكي" الذي يطرح اليوم شعارات و رؤى ليبرالية ووطنية بعيدة كل البعد عن شعارات التخندق الطائفي , و رغم أن غرب العراق كان قد تحول منذ سقوط النظام السابق إلى ميدان حرب فعلي بعد إنتشار جماعة "القاعدة" وتحالف بقايا "البعث" مع الجماعات الدينية و التكفيرية المسلحة مما تسبب بكوارث و مجازر هائلة هناك خصوصا و أن تلك المنطقة كانت معروفة بكونها الخزان البشري للقيادات العسكرية للنظام السابق , كما أنها معروفة أيضا بنفوذ جماعة و تنظيم "الإخوان المسلمين" الذي لم يكن له أي نشاط حقيقي خلال نظام "البعث" السابق و لكنه نشط فجأة بعد السقوط ليظهر الحزب "الإسلامي" بقياداته التي كان معظمها يعمل ضمن صفوف حزب "البعث" البائد. وبعد التخندق الطائفي تحول الولاء ليبرز الحزب "الإسلامي" و ليكون في مواجهة العشائر العربية في غرب العراق التي إنخرطت في مشروع "الصحوات" الموجه أساسا ضد تنظيم "القاعدة" وطرد الغرباء من المنطقة وهو ما حدث على أيدي رجال العشائر الذين كانوا يعملون في الجيش العراقي السابق و يمتلكون السلاح و الخبرة الميدانية و باتوا اليوم يتطلعون الى المشاركة الفاعلة في السلطة الجديدة بإعتبارهم قوة ميدانية إستطاعت فرض الأمن و السلام في مناطقهم! وكان الصراع الإنتخابي الأخير على نتائج الانتخابات المحلية و التنافس المحموم بينهم و بين الحزب "الإسلامي" ليوتر الموقف و بما يهدد بإشعال حروب مروعة قد تنتهي بمجازر رهيبة و بتصفية كارثية إذ يبدو أن الديمقراطية المسلوقة في مجتمعات الشرق المتخلفة لا تستطيع أبدا أن تغير في سنوات قليلة تراثاً تاريخياً و إجتماعياً طويلاً من التخلف و العنجهية و الإحتكام للغة القوة و العنف و تصفية الخصوم جسديا , فالانتخابات لا تعني أن الديمقراطية قد فرضت رؤاها بقدر ما تعني أن التخلف قد طور نفسه و تكيف مع المستجدات و لبس لبوسا أخرى! و الطريق في العراق ما زال طويلا للغاية من أجل الوصول لحالة الأمان الطائفي و السلم الأهلي , فبعد حروب الطوائف و "يا لثارات قريش "تظل حروب العشائر و رايات "البسوس" و "داحس و الغبراء" تهيمن على الروح العشائرية في العراق لآماد ليست منظورة.. فالتخلف في العراق قد إكتسب الجنسية العراقية بإمتياز, فأنتظروا مصارع الرجال
                                      داود البصري

                                          كاتب عراقي
dawoodalbasri@hotmail.com

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع