كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
من فجر المواكب الحسينية
    

 

من فجر المواكب الحسينية

تحليل إخباري

عندما كان مفجرو الأحزمة الناسفة يقتلون الحجاج الشيعة خلال السنوات الخمس الماضية، كان من الصعب بالطبع معرفة هوية مرتكبي تلك الأعمال لأن العراق كان في ذلك الوقت في اتون حرب أهلية طائفية تبنى خلالها ،ولكن تبين فيما بعد أن مجرمين وإرهابيين ينتمون للمذهب السني اختارتهم إيران بعناية ودفعت لهم مبالغ مغرية لتنفيذ تلك العمليات أو تجنيد من يقوم بها ،في نفس الوقت الذ جندت به مجرمين وإرهابيين شيعة لتفجير مساجد السنة واغتيال أئمة تلك المساجد حتى ينشغل العراقيون بثارات يقتلون فيها بعضهم بعضاً وتفوز إيران بالعراق دون عناء ، ولكن إيران فقدت صوابها بسبب خسارة عملائها لانتخابات المحافظات فأخذت تنتقم من الشيعة بأيد شيعية ،فقد صرحت شرطة كربلاء،أن التفجير الذي قتل عددا من الحجاج الشيعة في المدينة ، ليس من عمل المتطرفين السنة بل جزء من صراع على السلطة يحاول فيه احد الفصائل السياسية الشيعية السيطرة على كربلاء.وقال متحدث باسم شرطة المدينة: "تحليلي الشخصي للوضع هو ان الحادث كان نتيجة لخلافات سياسية بين الأحزاب فهناك من يريد ان يبين ان الحزب الذي يحكم هذه المدينة لا يستطيع المحافظة على الأمن فيها ويحميها من مثل هذه الهجمات التي تؤدي دائماً لموت الكثيرين من الحجاج الأبرياء."
وعلينا ان نتساءل كيف تمكنت الأحزاب الشيعية من اقناع مقاتليها بنسف مواكب المدنيين الشيعة؟
يجيب على هذا السؤال  السيد غزوان عبدالواحد وهو شاب شيعي يعمل في بغداد حيث قال:"إن  الحرب اليوم تحولت إلى شجار بين الأحزاب، فهم يقاتلون بعضهم بعضاً من اجل السلطة والحصول عى المكاسب."
والشيء المثير هو ان قوات الأمن العراقية الخاضعة لحكومة نوري المالكي لم توفر الحماية على نحو جيد للحجاج في جنوب العاصمة على الرغم من سلسلة الهجمات التي وقعت في بغداد ومحيطها وأدت لمقتل عدد من هؤلاء الحجاج المتوجهين إلى كربلاء. وثمة نقطة أخرى هي أنه من المعروف أن وقوع هجمات داخل كربلاء هو أمر نادر الحدوث لان المدينة تخضع لحماية أمنية مشددة ينتشر فيها رجال الأمن بملابس مدنية في الأماكن المقدسة ويرصدون كل من يمكن أن يشكل خطرا محتملا.لذا، كان لابد أن تثير الحقيقة التي تبين أن الهجوم الذي وقع وكان على بُعد 200 ياردة فقط من ضريح الإمام الحسين الذي يُعتبر واحدا من أكثر المعالم ازدحاما في المدينة، الكثير من الشكوك وعلامات الاستفهام لاسيما أن هناك تبايناً في الروايات حول ما جرى.فبينما ذكر النقيب الغانمي أن الحادث نشأ عن شحنة متفجرة زرعها شخص ما في طريق ضيق، تشير التقارير الأخرى إلى قيام شخص انتحاري يسير على قدميه بتفجير حزامه الناسف وسط حشد من الحجاج.
وتبقى تفاصيل الهجوم غير واضحة تماما، لكن بعض الشخصيات المحلية ترى فيه عملا نفذته واحدة من الفصائل الشيعية المتنافسة على النفوذ بالمدينة.
جدير بالذكر أن التوترات السياسية كانت على اشدها في الفترة الأخيرة بين الفصائل السياسية الشيعية الرئيسية. فقد دخل كل من المجلس الإسلامي الأعلى وحزب الدعوة الذي يقوده رئيس الحكومة المالكي وميلشيا جيش المهدي بقيادة مقتدى الصدر في منافسة شرسة للسيطرة على شوارع المدينة التي تشكل سوقا تجارية رابحة ومزدهرة بسبب توافد الحجاج. ولاشك ان لهذه الأحزاب الثلاثة تاريخا طويلا في مزج العنف بالسياسة كما تسابقوا بقوة فيما بينهم خلال انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة، غير ان ناخبي كربلاء وبخوا بعنف هذه الأحزاب عندما صوتوا لصالح المرشح المستقل يوسف مجيد الحبوبي ليهزم بذلك مرشحي تلك الأحزاب الشيعية الرئيسة.
 على أي حال، إذا كان احد لن يعرف حقيقة التفجير الذي حدث ، إلا ان اهتمام الكثيرين في كربلاء بالقاء اللوم على القوى الشيعية المتصارعة يكشف مدى تعب مواطني هذه المدينة من الصراع الدائر على السلطة فيها.


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع