كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
مـؤخــرات
    

 

 

متفجرات مخدرات ومؤخرات

التقيت بأحد الدعاة القادمين من دول البلقان في مكة المكرمة أثناء أدائي للعمرة .وكنا نقيم الصلاة مع المصلين الآمنين ونقرأ القران ونتبادل الأشجان حول أوضاع المسلمين السنة بعد أن تكالبت عليهم العصابات الصفوية في العراق ولبنان واليمن وسوريا بالدرجة الأولى ،وفي دول الخليج ومصر ودول المغرب العربي بالدرجة الثانية والمسلمين السنة المدافعين عن الإسلام في أوربا وأمريكا وآسيا ثالثاً. وقد شرح لي أخي القادم من البلقان عن الازدهار الذي لقيته الدعوة الإسلامية قبل تفجيرات برجي التجارة في نيويورك والانتكاسة التي أثرت على الإسلام في العالم أجمع بسبب معتوهي القاعدة وعلى رأسهم ابن لادن ،فمنعاً لتمويل القاعدة توقف بناء المساجد وكذلك دور تحفيظ القران الكريم ودور الأيتام وكثير من أشكال المساعدات فيما شهدت تلك المناطق نشاطاً شيعياً مجوسياً مدعوماً من الغرب والأموال الإيرانية والخليجية التي لايتعلم الناس منها مواويل النحيب والعويل والشتم والسب للرموز الإسلامية وعلى رأسهم الصحابة الكرام وأمهات المؤمنين .إضافة إلى ذلك تشهد تلك المناطق استغلالاً لتصوف الزاهدين وتحويله إلى حلبات لرقص القز لباش والبكتاشيين الخارجين عن الملة والدين والمرتبطين بالفكر ألصفوي والفلسفي اليوناني .وتوصلنا إلى أن  هناك ارتباطاً مشبوهاً بين من يسمون أنفسهم بالمجاهدين أو القاعدة أو غيرها من تلك  التنظيمات الإرهابية وبين مرتكبي المحرمات من الحشاشين ومأجوري الاغتيالات  .ففي الوقت الذي يتظاهر فيه بن لادن  والظواهري وغيرهما من الإرهابيين بالورع والتقوى فإنهما يأمران  فرق الإرهاب التابعة لهما باستخدام مؤخرات أتباعهما من الإرهابيين أسوأ استغلال ، فقد قص شابان في العقد الثاني من عمرهما حديثا التدين كيف غرر بهما خمسة  من مقاولي الموت التابعين لتنظيم القاعدة الإرهابي وكيف حثوهم على الجهاد في أفغانستان ومقاتلة قوات التحالف هناك.وشرحا قصة رحلتهما الطويلة التي قضياها ذهابا من مطار الكويت مرورا بمطار قطر الذي يسهل للإرهابيين الذهاب إلى إيران ،ونزولا بمطار إيران حيث يستقبلهما أفراد إيرانيون يدعون بأنهم مجاهدون سنة ولكنهم في الحقيقة من أفراد الحرس الثوري الإيراني الذين سهلوا لهما التسلل الى الأراضي الباكستانية ومن ثم الى أفغانستان والمكوث فيها بمعسكرات طالبان التي فوجئوا بأنها مزارع للمخدرات. وبعد ان التقيا بمقاتلي طالبان، توجها بهما إلى معسكر يقع بين الجبال في أفغانستان، وامضيا أشهرا عدة تعلموا خلالها التدرب على السلاح وجميع فنون الحرب.وأكدا انه لم يمض وقت طويل حتى اكتشفا ان المعسكر تحيط به مزارع شاسعة لزراعة المخدرات، وشاهدوا بعض المقاتلين يتعاطى مواد مخدرة داخل المعسكر. وبعد اكتشافهما حقيقة المزارع حدث قصف بطائرات التحالف على موقع المعسكر فاصيب احدهما بشظايا في قدمه، أما المتهم الاخر فاصيب بمرض التهاب رئوي فأصبحا غير لائقين للجهاد  وبعد ان أقعدهما المرض عرفا من أصدقاء لهما في المعسكر ،بأن من يعجز عن الجهاد بيده سيجاهد بمؤخرته . فلما سألاهم عن هذا الجهاد الغريب ! قال لهما رفاق الجهاد بأنهما سيخدمان تنظيم القاعدة عن طرق حشو مؤخرتيهما بالهرويين لبيعه في بلدهما ثم تحويل أمواله لصالح المجاهدين .فلما عرفا الحقيقة المرة واكتشفا خدعة الجهاد .قررا الهروب من جحيم طالبان والقاعدة فقاما برشوة بعض المجاهدين الذين رتبوا خطة لهروبهما من المعسكر والعودة الى البلاد عبر مطار بلدهما .وفور وصولهما ارض الوطن قام رجال امن الدولة بضبطهما وإحالتهما إلى الجهات المختصة.
وأظهرت التحريات ان المتهمين لا يدرسان وعاطلان عن العمل وحديثا التدين احدهما تدين في 2004 والمتهم الاخر تدين في 2006.فأصدرت النيابة العامة مذكرة اعتقال بحق «المحرضين»و المتهمين الآخرين في القضية وهم متهمون في قضية امن دولة وصادرة احكام بالحبس ضدهم في تلك القضية.هذه هي قصة هذان اليافعان المغرر بهما .وهناك قصة أخرى من قصص التنظيمات الإرهابية هي أننا اعتدنا - منذ سنوات- على سماع أخبار قادمة من العراق وأفغانستان وحتى أماكن اخرى من العالم - تقول إن.. «انتحاريا قام بتفجير نفسه مخلفا عشرات القتلى والجرحى»، ولكن عندما نسمع بنبأ الانتحاري الذي دخل إلى مجلس الأمير محمد بن نايف - مساعد وزير الداخلية السعودي- وتفجير نفسه ليموِّت هو فقط دون أن يصاب أحد غيره..! نستغرب من الأمر وكيفية حدوثه بهذه الصورة!ولكن استغرابنا زال بعد أن علمنا أن الإرهابي القادم من اليمن كان قد دسّ عبوة ناسفة في مؤخرته- مثلما اعتاد تجار المخدرات الذين يصطادهم رجال الأمن في منافذ حدود البلاد الثلاثة البحرية والبرية والجوية- وهي كميات تقاس بـ «الغرام» وليس بالكيلو لعدم قدرة الجسم البشري على تحمل كمية كبيرة منها، وبالتالي، فإن عبوة الإرهابي اليمني التي دسّها في مؤخرته لم تكن تزيد كميتها عن مائة وخمسين أو مائتي غرام كأعلى.. حد، وهي كمية ستقتل صاحبها - حتما- اذا انفجرت لكنها لن تقتل أحدا بجواره وفي مكان مزدحم مثل ديوانية او مجلس.. استقبال! إذن؟ هذه التقنية التي ابتكرتها عناصر تنظيم «القاعدة» بدس المتفجرات في مؤخرات المجاهدين ليست جديدة، لكن الجديد فيها هو دس جهاز استقبال مع المتفجرات حتى يتم تفجير مؤخرة المجاهدين عن .. بُعد بواسطة اتصال هاتفي.

هذا هو جهاد المجرمين ومقاولي الاغتيالات من إرهابيي القاعدة وأشباههم . ولو قامت بذلك عصابات المافيا أو مخدرات كولومبيا ،لاستغربنا ذلك منهم ،ولكن أن يقوم بذلك من يدعي الجهاد في سبيل الله فهذا والله المنكر بعينه ،وهذا هو الإستهتار بالدين . ولما كان من الصعب على ذوي المؤخرات الملغومة بالمخدرات والمتفجرات إيلاج تلك المواد إلأى مؤخراتهم لصعوبة ذلك ، فإن طريقتهم تتلخص في أن رفاق الجهاد المزعوم يقومون بتنويم زميلهم المجاهد على بطنه بعد أن ينزعوا عنه ملابسه ويكشفون عورته ،ثم يقومون بفتح إسته بطريقتهم الخاصة التي لاندري إن كانت إحداها هي هتك عرضه بشكل جماعي حتى يستوعب هذه المحشوات،  ثم يقومون بإيلاج المخدرات أو المتفجرات في مؤخرته ليكون بعد ذلك جاهزاً لتنفيذ مشروعهم الإجرامي .هذا هو جهادهم أيها الشباب المغرر به فحافظوا دينكم  ولاتستمعوا لإغراءات مقاولي الموت بالشهادة ، فهم يقبضون الأموال مقابل نجاحهم في خداعكم وتسليمكم للإرهابيين . فلا تصدقوهم واتقوا ربكم واعبدوه حق عبادته بعيدا عن الإرهابيين وحافظوا على مؤخراتكم  من هؤلاء الشياطين قبل أن يعبثوا بها فتفقدون رجولتكم ،وربما أرواحكم .

 المرسل             

         سعيد با عوض

               اليمن


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع