كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
    

 

                        حسينيات الإعتراض على مشيئة الله

واصلت الحسينيات اقامة شعائر اللطم والإعتراض على قضاء الله بمناسبة ذكرى عاشوراء الامام الحسين عليه السلام الذي استشهد في العاشر من محرم الحرام عام 61 من الهجرة النبوية الشريفة.وبدأ أحد رموز الفتنة والضلال إبراهيم القزويني حديثه في الحسينية الجعفرية بالآية المباركة ?شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا? موضحا أن الآية المباركة بينت مسؤولية الأنبياء والمرسلين عن طريق وحدة رسالتهم السماوية، لذا كانت المسؤولية الملقاة على عاتقهم كبيرة وخطيرة، وان هؤلاء الأنبياء من أولي العزم وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام إضافة إلى الرسول الكرم صلى الله عليه وآله وسلم وقد تحملوا عبء هذه الرسالة لما فيه من الإصلاح والنجاح والفلاح للعالم اجمع من اجل الانتفاع بهذا الكون الفسيح حيث آن الباري عز وجل سخر كل ما في الكون من اجل خير ورفاهية وسعادة الإنسان.وذكر أن أهم وصايا الباري عز وجل لهؤلاء الأنبياء هي إقامة الدين أي تطبيق الأحكام والشريعة الإلهية على ارض الواقع والنشاط بين الناس والمجتمع ومتابعته حتى لا يكون الدين غائبا عن حياة المجتمع وعليه فقد اوذي الأنبياء والمرسلون قبل الكفار والحاقدين ونالوا الكثير من المعاناة والاسى وكان خاتم الانبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم اكثر من نالهم الاذى حى قال «ما اوذي نبي مثلما اوذيت».
وإلى هنا الكلام جميل ونوافق عليه واوضح بانه بعد رحيل المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام الى بارئه ومرت الامة الإسلامية بظروف صعبة كادت ان تذهب أتعاب الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أدراج الرياح،وأيضاً هذا الكلام جميل ونوافق عليه ولكن ماهو نصف جميل أن الخطيب المفوه قال:إن أتعاب الرسول التي كادت تذهب أدراج الرياح لولا أن اقامها الامام الحسين عليه السلام مع انه كان مهددا بالقتل إن لم يبايع وقال أيضاً وعندما أحس الإمام الحسين عليه السلام بان تطبيق الشريعة الغراء ودين جده الرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام اشرف على السقوط بدأ بنهضته وثورته ضد الظالمين وقال إنما خرجت لإقامة دين جدي ومن هنا يتبين لنا ان إقامة الدين شرف عظيم ومهمة مقدسة ونرى مدى أهمية العلماء في المجتمع لما يتحمله هؤلاء من عناء من اجل الدين موضحا بان الإمام الحسين إمام الدين بمقتله ودمه وتضحياته وأولاده وأنصاره وسلم الدين للمؤمنين ووصاهم بالتمسك بوصايا جده الرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام بالمحافظة على الدين وعليه فان الفلاسفة يقولون بان «الدين محمدي الوجود حسيني البقاء» لذا كان من الواجب إقامة الشعائر الحسينية عن يقين وطمأنينة، حيث آن الإمام الحسين عليه السلام ربط نهضته بجده الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

   أما وجه اعتراضنا على هذا الشيخ المغالي، فهو أننا لانشك بأن  الحسين كأحد المسلمين قام بما اعتقد أنه في خدمة الدين ولكن أين جهود بقية من سبقوه من المسلمين الذين ضحوا بأنفسهم وعذبوا واستشهدوا قبل استشهاد الحسين وبعد استشهاده ،ثم إنك تردد قول فلاسفة لانعرفهم تقول أنهم قالوا بأن الدين محمدي الوجود حسيني البقاء،وإذا كان الدين محمدي الوجود فهذا أمر لانختلف عليه لأن الله بعث النبي محمد(ص) بالرسالة ،ولكن مسألة حسيني البقاء فهذه مسألة فيها مبالغة ممجوجة ،فالحسين كان مثله مثل بقية المسلمين المخلصين لدينهم  فلم كل هذه المبالغات التي تنتقص من قدر الحسين ولاتزيده ؟.,هل الحسين أفضل من أبيه وأخيه اللذين أهملت جهودهما؟هذا إذا اتفقنا معك أن الصحابة لا فضل لهم وهو مالا نوافقك عليه بتاتاً .ثم منذ متى كان وجود الفلاسفة المجهولين هم الذين يحكمون على بقاء الدين من عدمه .فهذا أمر بيد الله تعالى وليس بيدك ولابيد أحد سواءً كانوا فلاسفة أم رجال دين .
أما الشيخ الغروي في حسينية النجف الاشرف بديوان الصفوي المتعصب  محمد باقر ألمهري فقد قال :إن الهجرة من مكان لآخر تكون من اجل المصلحة العامة وأضاف بان الباري عز وجل جعل الهجرة منفذا للأنبياء والأولياء خاصة وإنهم كانوا يعانون الكثير من الظلم والأذى.وتطرق الشيخ الغروي الى الهجرة النبوية الشريفة فأكد ان المشركين وصلوا لدرجة انعدام الوزن من ردود فعل الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم نتيجة دخول الكثير من أعيان قريش والأبناء والصبيان وغيرهم في الدين الإسلامي لذا اجتمعوا في دار الندوة وهي دار قصي بن كلاب سابقا للتخلص من الرسول عليه الصلاة والسلام.وطرحوا ثلاثة وسائل إما السجن أو القتل او النفي، مع أن هذه الوسائل لازالت موجودة وتستخدم من قبل الطغاة وفيهم المقبور طاغية بغداد الذي ارتكب أبشع الجرائم في حق الشعب العراقي.وواصل: اتفقت قريش على قتل الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم باقتراح من أبي جهل، وهنا اخبر الباري عز وجل النبي عليه الصلاة والسلام بمكر القوم وتخطيطهم وان يقوم بالهجرة الى المدينة المنورة وان يبيت الإمام علي عليه السلام بفراشه من اجل التمويه، وبهذه العملية كان الفدائي الأول بالإسلام الإمام علي عليه السلام.وأوضح الشيخ الغروي ان الإمام الحسين عليه السلام استخدم الوسيلة نفسها حيث انه خرج من المدينة المنورة الى مكة المكرمة ثم الى العراق بعد رفض البيعة حيث كان لديه خياران إما البيعة او القتل، ولاشك ان الإمام الحسين ترك المدينة وواجه القوم من اجل الحفاظ على دين جده عليه
الصلاة والسلام

ونقول : من تقصد بكلمة القوم ياشيخ الغروي فالمعممون الشيعة يطلقون كلمة القوم على أهل السنة من باب التورية . فهل كان هناك سنة وشيعة آنذاك .؟ نعم كان هناك فريق إلى جانب يزيد الذي يدافع عن ملكه رغم أنه كان على خطأ.وكان هناك فريق من آل البيت والصحابة ممن كانوا يترجون الحسين حتى لايستمع إلى أجداد ألمهري من المجوس المتأسلمين الذين أرادوا الفتنة بين المسلمين فاستشهد وهو عند الله تعالى عند مليك مقتدر. فما الداعي إلى تجارة الدين التي أصبحت واضحة عند الشيعة قبل السنة .ولقد مل الشيعة  قبل السنة من محدودية تفكيركم بأن الدين قام بآل البيت الكرام مع الإهمال المتعمد لدور الصحابة رضي الله عنهم . فقليلاً من الحياء أيها السادة.

وفي حسينية اهل الكساء قال السيد علي الميلاني لما اخبر النبي صلى الله عليه وآله ابنته فاطمة بقتل ولدها الحسين وما يجري عليه من المحن بكت فاطمة بكاء شديدا، وقالت: يا أبت متى يكون ذلك؟ قال: في زمان خال مني ومنك ومن علي، فاشتد بكاؤها وقالت: يا أبت فمن يبكي عليه؟ ومن يلتزم بإقامة العزاء له؟
فقال النبي: يا فاطمة إن نساء أمتي يبكون على نساء أهل بيتي، رجالهم يبكون على رجال أهل بيتي، ويجددون العزاء جيلا، بعد جيل، في كل سنة فإذا كانت القيامة تشفعين أنت للنساء وأنا اشفع للرجال وكل من بكى منهم على مصاب الحسين أخذنا بيده وأدخلناه الجنة.يا فاطمة! كل عين باكية يوم القيامة، الا عين بكت على مصاب الحسين فإنها ضاحكة مستبشرة بنعيم الجنة.
وأضاف إن الإمام الصادق عليه السلام قال: «من ذُكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح بعوضة غفر الله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر».

ونحن نقول بشراكم بالجنة يا أهل السنة فالسيد الميلاني بشر كثيراً من الصحابة وأهل السنة بالجنة لأن كثيراً منهم  بكوا على الحسين ولاشك أن فاطمة رضي الله عنها ستشفع للنساء منهم .بينما يشفع النبي (ص) للصحابة ولأهل السنة الذين حزنوا وبكوا على الحسين وشكراً ياسيد ميلاني على هذه البشرى . ولكن ألا تلاحظ معي ياسيد ميلامين أن تقسيم العمل بين النبي وفاطمه بحيث يقتصر دور النبي على إدخال الرجال فقط  الجنة وترك النساء المسكينات دون شفاعة منه لولا فاطمة واسعه شوية.كان بإمكانك تحريف هذا الحديث الموضوع أصلاً حتى يبدو مقبولاً.

 وأشرت أيها الميلامين الميلاني الى ان هناك اموراً بالسنة المطهرة ثبتت بفعل وقول المعصوم وتقريره ومن هذه الأمور البكاء على الإمام الحسين عليه السلام وإقامة مجالس العزاء ونصب المآتم على ابي عبدالله وثبت ذلك في السنة المطهرة ومما دل على ذلك من قول المعصومين رواية الإمام زين العابدين عليه السلام كما يروي عنه ابنه الباقر عليه السلام «من دمعت عينه لقتل الحسين دمعة حتى تسيل على خديه برد الله غرفا يسكنها أعقابا».
مؤكدا ان الرسول الاكرم يأمرنا بالبكاء على الحسين عليه السلام.
ورويت عن الإمام الرضا عليه السلام انه قال «كان أبي اذا دخل شهر المحرم لا يُرى ضاحكا قال وكانت الكآبة تغلب عليه حتى يمضي منه عشرة أيام، فإذا كان يوم العاشر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحزنه وبكائه ويقول: هو اليوم الذي قتل فيه الحسين صلى الله عليه وآله وسلم»، وهذا يعني أن لمحرم خصوصية تميزه عن باقي الشهور فبحلول هذا الشهر الحرام، ما ان يهل هلاله يتبادر الى الأذهان اسم الإمام الحسين عليه السلام حيث قتل في العاشر منه مظلوما شهيدا.

 وملاحظتي أيها الشيخ الجليل أنكم حولتم أيامنا كلها إلى حزن وبكاء وعويل ولطم ،فلم تكتفوا بمحرم ولا بعاشوراء فلا يمر يوم إلا وتبتدعون مناسبة توقدون فيها قلب الشيعة حقداً على أهل السنة ،فهذا إمام ميت وهذا سيد ولد وتلك امرأة من آل البيت أنجبت وأخرى توفت وفي كل سنة يزيد العدد وتتعدد المناسبات حتى حولتم الدين عن الهدف الذي أنزله الله ،إلى قصص مختلقة  ومبالغ فيها عن آل البيت ثم تزعمون بكل خبث أنكم ضد إثارة الفتنة وتلعنون من أيقظها .فهل أنتم مغرمون بالنار وبأن يلعنكم الله ليل نهار يامثيري الفتن؟ .

 هذه أمثلة لمعممين يصنفون بأنهم  خطباء معتدلون فلنتصور ماذا يمكن للمتطرفين أن يقولوا أو يفتروا . فأين عقولكم يا عوام الشيعة.؟ أيها اللاطمون المأثومون على اعتراضكم على مشيئة الله. أما نحن فقد كرهنا التشيع بسبب هؤلاء المعممين الكذابين واتجهنا للمذهب الصحيح مذهب أهل السنة .فالطموا حتى تلطم ملائكة النار وجوهكم يوم القيامة. وانتظروا أنا منتظرون.

                                            المرسل: عدنان جعفر

                                    شيعي سابقاً وسني حالياً والحمد لله


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع