كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
ب60 داهيه
    

 

ب60 داهيه

حدثت في الكويت حادثة مرت مرور الكرام دون تحليل لأسبابها ومضامينها. وهذه الحادثة هي أن جماعة نصر أبو زيد - فرع الكويت ومن لف لفهم ،من الليبراليين والمتحالفين معهم من الشيعة وجهوا دعوة للملحد نصر أبو زيد لزيارة الكويت ، وقد فوجئ العديد من الغيورين على الدين من أهل السنة ن  بإعلانات توزع وتدعوا لحضور ندوة ينظمها «مركز حوار الذي يديره الليبراليون الشيعة وأتباعهم من الليبراليين السنة بالاشتراك مع الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية»  يلقيها الدكتور نصر حامد أبو زيد،  ولأن ماضي هذا المرتد عن الإسلام مليء بالعفن الفكري المخالف للشرائع فإن  حالة من الارتياح العام سرت بين الكويتيين بقرار منع نصر حامد ابوزيد من دخول الكويت بعيد وصوله الى مطار الكويت ، مؤكدين ضرورة اضطلاع الدولة بمسؤولياتها تجاه حماية البلاد من الفكر التغريبي والإلحادي.

 ورغم اختلافنا مع بعض النواب ومنهم الساعون لمنع أبو زيد من دخول الكويت ،ولكن حينما يصل الأمر إلى كتاب الله وسنة رسوله( ص) ’فإننا نسير خلفهم إلى أقصى مدى .وهؤلاء النواب هم د.ضيف الله بورمية وخالد السلطان ومحمد المطير وسعدون حماد ومحمد هايف وعلي العمير ، وقد شكر العمير السلطات الأمنية لمنعها ابوزيد من دخول الكويت انتصاراً للعقيدة والدين في بلدنا الذي لا يقبل بأمثال هؤلاء المتنكرين للقرآن والسنة.وتوعد النائب خالد السلطان بـ«محاسبة لمن سمح لنصر أبو زيد بإلقاء محاضرات في الكويت»، بينما دعا النائب المطير إلى طرد «الزنديق المرتد» حماية للكويت وقبل أن يبث كفره وزندقته فيها، أما النائب سعدون حماد العتيبي فقد استنكر واستهجن ردة هذا الدكتور المصري وطعنه بالقرآن الكريم رافضاً أن يعكر الملحدون صفو الكويت، ودعا محمد هايف إلى عدم الاستخفاف بمشاعر المسلمين وأيد منع أبو زيد من الدخول.

    أما الدكتور نصر حامد أبوزيد فله تاريخ قديم في إثارة ردود الافعال بسبب طبيعة الافكار التي يطرحها والتي عادة تمس ثوابت دينية فتلقى استهجاناً ورفضاً شديداً من المسلمين العاديين قبل رجال الدين والناس المحافظين بشكل عام. ولكن من هو نصر أبوزيد ؟وما هو فكره؟

  هو الدكتور نصر أبوزيد الماسوني الذي باع نفسه لكل من يتآمر على الدين الإسلامي .وقد أخذ يجاهر بإلحاده وخروجه على الدين متحدياً دين الدولة وشعبها المصري المسلم وكافة المسلمين في العالم.

   وقد نظر القضاء المصري في أمره بعد أن استفز مشاعر الشعب المصري وأخذ يتحدى المجتمع . وعلى الرغم من تسامح القضاء المصري وإفساحه المجال للآراء غير الملتزمة  ،إلا أن نصر أبو زيد خرج على جميع الأعراف فأدانته بعد أن استعرضت أبرز هرطقاته وقالت في حكمها : إن أبا زيد في كتبه:-

 أنكر السنة النبوية وخالفها واستهزأ بأحكامها.
- استحل فعل المحرمات.
- وصف القرآن الكريم بأنه »منتج ثقافي ونص إنساني« نافياً بذلك عن القرآن الصفة الإلهية والقدسية.
- استهزأ بالقرآن الكريم مستهدفاً تجريد الإسلام من كل قيمة أو معنى.
- قال إن الوقوف عند النصوص الشرعية يتنافى مع الحضارة والتقدم.
- قال إنه في معركة تقودها قوى الخرافة والأسطورة باسم الدين.
- لم يتبرأ أبو زيد من كتبه كلها أو بعضها، وبالتالي حسب المحكمة المصرية- لا مّلة له واستتابته مستحبة وليست واجبة- وهو مرتد لإظهاره الكفر بعد الإيمان.

- قال إن النص القرآني منظومة من مجموعة من النصوص وهو يتشابه في تركيبته مع النص الدستوري.

- قال إن سياق مخاطبة النساء في القرآن مغاير لسياق مخاطبة الرجال، وهو انحياز من القرآن لنصوص الصعاليك.
 وقضت المحكمة بارتداده وكفره وإنكاره الدين الإسلامي والتعريض بمقدساته ،ثم صدر حكم النقض المصري سنة 1996 بتأييد التفريق بين د.أبوزيد وزوجته.بسبب ارتداده.

     وقد فضح فكره الدكتور سليمان الخداشي في كتابه «نظرات شرعية» جـ 3 ص 297-270، حيث بيّن أن :

«أبوزيد» نادى بإخضاع القرآن لنظرية غربية مادية تنكر الخالق وتؤول الوحي الإلهي على أنه إفراز بيئوي أسطوري.وقال مطالباً بالتحرر من هيمنة القرآن: «وقد آن أوان المراجعة والانتقال الى مرحلة التحرر لا من سلطة النصوص وحدها، بل من كل سلطة تعوق مسيرة الإنسان في عالمنا».وهو شبيه بما طالب به زملاؤه علي حرب وأركون وأدونيس السوري العلوي النصيري وغيرهم من النكرات التحرر من النصوص الدينية ووصاية الشريعة كما زعموا!!
ومشروع أبوزيد وضع التصورات الماركسية والمضامين الجدلية وتفسيراتها للحياة والكون والإنسان والوحي والنبوة والغيب والعقيدة في المعنى القرآني فيصير القرآن ماركسياً ينطق باسم ماركس وفلاسفة المادية الجدلية.. فيغير بذلك المفاهيم الرئيسية للقرآن ويلغي المعاني الحقيقية للسور والقرآن.ويتهم أبوزيد الوحي بأنه ليس له مصدر سماوي مقدس وينفي عنه صفة الفوقية - إن صح التعبير.
وهناك اتهام خطير للرسول صلى الله عليه وسلم فظاهرة الوحي - بحسب وصفه للوحي وزعمه - لم تكن غريبة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فهو: كان يعاني دون شك إحساساً طاغياً بالإهمال والضياع - ولأنه بحسب زعم نصر أبو زيد - لم يكن يعزل نفسه عن الواقع ولا عن استخدام إمكانياته تطويرها لصالحه وما يدعو إليه.. ومن خلال التقارير العلمية لبعض الأساتذة يتبين من خلال مؤلفات أبوزيد ما يلي:
-1 طعنه في القرآن والسُّنة المطهرة.
-2 ادعاؤه عدم صلاحية الشرع الشريف - كتاباً وسنّة - لوضع الحلول لكل القضايا والمشكلات التي تعرض للمسلمين حالاً ومستقبلاً.
-3 إنكاره عالمية الإسلام وعموميته، وشموله لكل الخلق من إنس وجن وادعاؤه الباطل بأن الإسلام دين للعرب وحدهم.
وأخيراً يقول الدكتور سليمان الخداشي: «كان علماء الأمة سلفاً وخلفاً قد اتفقوا على أن من أنكر ما علم من الدين بالضرورة فقد كفر بعد إسلامه وارتد عن دين الله.. فهو قد استعان بالأفعال والآراء الآتية:
أولاً: ادعى أن القرآن ليس وحياً من عند الله تعالى وإنما مستمد من البيئة العربية...

ثانياً: أنكر أن يكون القرآن في علم الله الأزلي أو في اللوح المحفوظ..
ثالثا: دعا وبإلحاح شديد الى التخلص من سلطة النص - القرآن والسّنة.
رابعاً: أنكر أن القرآن صالح لكل زمان ومكان.
هذه بعض الآراء والمعتقدات التي تبناها المدعو د.نصر حامد أبوزيد وهي آراء تخالف القرآن والسّنة وإجماع المسلمين سلفاً وخلفاً وتجدد النصوص القطعية الصريحة من الكتاب والسّنة وتؤدي بصاحبها الى الارتداد عن دين الله - عياذاً بالله». انتهى كلام الدكتور الخراشي بتصرف.
     ومن جهتها قالت جمعية مقومات حقوق الانسان: إن أبوزيد يقول أن القرآن نص بشري ومنتج ثقافة لاقداسة له ، وأن  عثمان رتب المصحف حسب مزاجه ومصالحه الشخصية ، وعلى هذا تم تكفيره وتفريقه عن زوجته بحكم قضائي بمصر .هذا وأضافت الجمعية التي يترأسها الدكتور عادل الدمخي: إن من المستغرب أن البعض يدافع عنه بعد ردته ونكوصه عن الدين الاسلامي الحنيف ، متسائلا في الوقت ذاته ...هل سنستقبل سلمان رشدي في المستقبل ؟

     أما على الطرف الآخر فقد دافع العلمانيون والليبراليون الشيعة عن نصر أبي زيد ولم يعترض على ذلك العلماء الشيعة ولامراجعهم الدينية  بينما أيدهم كذلك الملحدون والليبراليون والماسونيين والعلمانيين السنة    واستنكروا منعه من دخول الكويت،وأعربوا عن حرقة القلب والعاطفة الجياشة التي اصابتهم فجأة من دون مقدمات على هذا المأفون ،الذي اختار التردد بكثرة على هولندا وهي مركز الشاذين جنسياً بعد أن أشتهر عنه مؤخراً حبه في أن يلاط به رغم كبر سنه.

  وتقاطرت الاسئلة البرلمانية من استنكرت النائبتان السحاقيتان أسيل العوضي ورولا دشتي منع وزارة الداخلية للكاتب أبوزيد من دخول البلاد حيث وصفت النائبة د.أسيل العوضي ذلك بأنَّه مساس بهيبة الدولة كون أبوزيد حاصلاً على تأشيرة دخول مسبقة ، وأن هذا التصرف يسيئ لسمعة الكويت ، وتعدٍ صارخ على هامش الحريات المكتسبة .أما النائبة السحاقية الأخرى النائب د.رولا دشتي فقد قالت : إن على الحكومة أن تتعامل بموضوعية وحكمة بخصوص دخول المفكر والكاتب نصر أبوزيد البلاد ، ولا تستجيب للأصوات التي تنادي بإسقاطها ، وإقصاء سمو رئيس مجلس الوزراء من منصبه . ومهنا نلاحظ أن النائبة رولا دشتي السحاقية الشيعية تحاول تحريك الحكومة ضد السنة فتقول بأن  المعترضين على دخول أبوزيد يحاولون إسقاط الحكومة وإسقاط رئيس الوزراء  وطبعاً هذا تأليب للحكومة ضد المعترضين الذين هم من أهل السنة .وهاجم الثلاثة  وزير الداخلية احتجاجا على منعه من دخول الكويت،وقد شاركهما في ذلك النائب الليبرالي الدلوع  صالح المللا .وللأسف أن الثلاثة نجحوا بالإنتخابات بسبب الغباء السني الذي غاب عنه الوعي وإدراك المصلحة العامة فصوت لهم في الإنتخابات.

أما المحامي  الشيعي علي البغلي الذي يترأس كياناً طائفياً دأب على مهاجمة أهل السنة هو  الجمعية الكويتية لحقوق الانسان فقد حث الوزير العفاسي على «عدم الانسياق وراء رهط وقلة من اتباع الاسلام السياسي عفا على تفكيرها الزمن» ويقصد بذلك أهل السنة المنتصرين للدين ، قالت جمعية حقوق الانسان: إن المفكر ابوزيد وصل الكويت بعد حصولة على الموافقات الرسمية ، ونواب الاسلام السياسي ابتزوا الحكومة لمنعه .كما أعربت الجمعية عن تخوفها من مستقبل الحريات بعد دخوله في نفق مظلم حسب وصف الجمعية .

   وأما الدكتور أحمد البغدادي والعميل الماسوني المعروف الذي كتب مقالاً مطولاً نفى فيه وجود مخطط صهيوني للسيطرة على العالم وخاصة الأراضي العربية في فلسطين ،ويقصد بذلك " بروتوكولات حكماء صهيون وقال إن تلك البروتوكولات مزيفة "، وهوعضو مؤسس في مركز إلحادي مصطنع اسمه مركز الحوار للثقافة (تنوير)،وهو المركز الذي دعا استاذه الملحد الدكتور أبو زيد لإلقاء محاضرتين في الكويت،فقد استهجن، بأمر من أسياده الماسونيين ،منع المأفون أبوزيد من الدخول بقرار أبلغ به الساعة السابعة مساءً، وقال إنه يحمل تأشيرة دخول (كرت زيارة) ، واعتبر المناهضين لدخول أبو زيد الكويت «ادعياء ثقافة»، وقال إنه يدخل مصر وجاءنا منها، وأن الكويت ليست بلد وليد الطبطبائي وزمرته حتى يدخلوا من يريدون ويمنعوا من يريدون. " والطبطبائي لمن لايعرفه رجل دين سني  وأحد الناشطين فيالدفاع عن الدين " .

  وقد ظن السنة الغيورون على الدين خيراً في العلماء والمراجع الشيعية فتوجهوا إليهم طالبين نصرة دين الله الذي هو ليس دين السنة وحدهم ولكنه دين الشيعة أيضاً ،شارحين لهم أنه يجب أن تتضافر جهود السنة والشيعة للدفاع عن دين الله، وقالوا لهم إن مؤيدي أبي زيد من الشيعة  لايستمعون لنصائح السنة ويجهلون ماضي أبي زيد وأفكاره الارتدادية ضد القرآن،ورغم كونهم ليبراليين وغير ملتزمين دينياً ولكنهم لايعصون لكم أمراً أيها العلماء الشيعة ً. وحاولوا أن يشرحوا لهم بعضاً من كفرياته السابق ذكرها ، إضافة إلى أنه أهان الكويت وأهلها ونظمها القانونية حينما

قال :«ها عمل فضايح وسأدعو إلى مؤتمر صحافي مصري وآخر عالمي» مؤكداً أنه لن يدخل الكويت ولو سمح له بذلك معتبرا مردداً بكل وقاحة: «قرار منعي تحت جزمتي». مستقوياً بالغرب على الكويت والدول الإسلامية مهدداً إياها بأن الغرب سيؤدبها بسبب منعه من دخول البلاد.

 وقالوا لهم إن مافعلته الدولة صحيحاً بمنع أبو زيد من دخول الكويت لأنه

من واجب الدولة الدفاع عن الدين ونصرة الإسلام وثوابت الشريعة ونصرة الرسول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وألا تسمح الحكومة لبعض جمعيات النفع العام وغيرها باستقدام المتطرفين والمرتدين الذي يطعنون في القرآن والسنة المطهرة وبالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وأي تساهل في إدخال مثل هولاء الى البلاد لهو دليل على التساهل في عدم نصرة الدين والدفاع عن ثوابت الإسلام.

ولكن الساعين لنصرة الدين من السنة فوجئوا ببرودة استجابة رجال الدين الشيعة الذين قابلوهم  من خطباء في الحسينيات والجوامع .وكذلك استهزاءالسياسيين الشيعة بهم مثل عدنان المطوع وصالح عاشور وفيصل الدويسان وعدنان عبدالصمد وسيد القلاف ومعصومة المبارك . وعند إصرار أهل السنة أجابهم المهري : نيابة عن الشيعة ونوابهم نقول لكم نحن لسنا على استعداد للتضحية بأي ليبرالي أو حتى ملحد حتى وإن كانوا على خطأ من أجل ننتصر لأهل السنة   حتى وإن كانوا على حق .وأرجو ألا تتكرر اتصالاتكم بنا لمساندتكم في أي أمر ديني أو دنيوي  لكم دينكم ولي دين

أصيب أهل السنة الساعين بالخير بالصدمة لأننا حذرنا مراراً وتكراراً من أن هذا هو منطق الشيعة الذين يتظاهرون بالإسلام ولكنهم  لايعرفون منه سوى اللطم على الحسين وترديد عبارات الكراهية والحقد وسلب الشيعة أموالهم والإنتصار لإيران  . وسب الصحابة وكراهية العرب  أما دين محمد  الذي هو عميد آل البيت عليهم السلام ،فكما يقول إخواننا المصريون بستين داهيه .                       

                                              المرسل: مرزوق عطا

تعليق على موضوع الأخ مرزوق عطا من أخوكم  مرزوق ظافر:

 

أضرب لكم مثال آخر هو أن الماسونيين حاولوا التغلغل  في المجتمع الكويتي بشكل مكشوف بعد أن كانت تحركاتهم كانت تتم بصمت وهدوء ففي نهاية 2009   سعى هؤلاء الماسونييون لإنشاء نادي «ليونز» الذي يتبنى الفكر الماسوني في الكويت،فتظاهر  منسق عام أندية «ليونز» في الشرق الأوسط مجدي عزب بزيارة أقاربه في الكويت ،في الوقت الذي قامت فيه  الفنانة الماسونية المصرية المعروفة ناهد يسري بالطلب من صديقة لها شيعية كويتية بِاستضافته في ملتقاها لدى قدومه الى الكويت، ونحن نحسن بالأخت الشيعية ونقول إنها لم تكن تعرف شيئاً عن مجدي عزب. وحينما علم أهل السنة بالأمر ،تصدت الاصوات السنية الحريصة على دين الله وعلى مذهب آل البيت النقي وليس المجوسي فكشفوا نواياه الخبيثة وأحبطوا محاولاته  الماسونية مما أثار حفيظة رئيس ما يسمى بمحفل نور الحكمة الماسوني الصهيوني في لبنان المدعو سليم عبيد  بعد أن طارت الحكمة من رأسه فأخذ يتوعد ويزمجر واستنكر محاولة أعضاء مجلس الأمة السنة مثل العضو محمد هايف والعضو وليد الطبطبائي عرقلة انتشار الماسونية في الكويت .وقال بتبجح إنه لايمانع من نشر الماسونية في الكويت إذا وجهت له الحكومة دعوة رسمية .وقال بغرور لاتحكموا على أشياء لاتعرفوها واصفاً الرافضين لفكرهم الباطني الذي يشبه الفكر الشيعي في التقية بأنهم يعيشون في العتمة والظلام .وقال إن الكويت ممكن أن تستفيد من الماسونية وأنها لاتعارض الإسلام ..إلى آخر كلمات الدجل التي تدرب على  صياغتها كبار وصغار الماسونيين  في محافلهم ،مثلما يتدرب على نفس أساليبهم الشيعة الصفويون في حسينياتهم . ولكن سؤالنا نوجهه إلى أصحاب الحسينيات وروادها ومموليها من الكويتيين الإيرانيين وغيرهم وهو : لماذا لم تتحرك فيكم الغيرة على دين آل البيت ؟لماذا لم نسمع شيعياً واحداً يستنكر مثل هذه الدعوات الماسونية ؟لماذا وأنتم تمارسون طقوس المجوس في جلد الذات الماسوشستي لاتنتقدون الفكر ألتدميري الماسوني .لماذا تتركون مهمة الدفاع عن الدين للسنة بينما تساعدون أعداء الدين بتكفيركم أهل السنة في مجالس عهركم الشيعي .

 



 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع