كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
عائلة معرفي
    

 

 

                         عائلة معرفي

عائلة معرفي قدمت إلى الكويت في حدود عام 1780 م، قادمه من بندر ماهشر في عربستان، فهم في الأصل من الأسرالعربية التي استوطنت الضفة الأخرى من الخليج العربي مع من هاجر من المسلمين الأوائل أثناء فتح المسلمين لتلك المناطق . وتقول إحدى الإستنتاجات اللغوية أن أسم هذه العائلة يدل على أصله العربي الذي يعني أن هذه العائلة الكريمة عائلة علم ومعرفة .وقد كان أجداد هذه العائلة من أهل السنة مثلما هو حال المسلمين الذين هاجروا إلى تلك المناطق ، وثلما هو الحال مع العوائل الكويتية الشيعية التي اعتنق أجدادها  التشيع رغماً عنهم بسبب الحملة الصفوية التي نفذها  باسيج وحرس الثورة الصفوية الذين كانوا يسمون بالقزل باش  بتحويل كل سني إلى المذهب الشيعي. وهكذا حلت لعنة اسماعيل الصفوي على الشعوب التي كانت تسكن تلك المناطق ، واضطر الأجداد الأوائل لعائلة معرفي اعتناق المذهب الشيعي لأن اسماعيل الصفوي كان يحرق من يرفض اعتناق المذهب الشيعي في وقت كان أهل السنة يمثلون 75 % من الشعوب التي تسكن تلك المناطق وكانوا متسامحين مع بقية الشعوب التي تقطن في هضبة محدودة من الأرض هي الهضبة الإيرانية والذين استطاعوا بالسيف إخضاع المناطق الأخرى لهم واستولوا على المناطق الأذرية والتركمانية والكردية والبلوشية والمناطق العربية بجناحيها المحتلين اليوم من سلطات القمع الصفوية (عربستان ولنجة)  .وهكذا كان حال معظم سكان  تلك المناطق من السنة المغلوبين على أمرهم والذين خضعوا للتشييع المبرمج  . ومع ذلك فقد ضاقت بهم سبل العيش في إيران الحالية فهاجروا إلى الكويت مع العوائل السنية والعوائل التي اعتنقت المذهب الشيعي بالحديد والنار والتي كانت تقطن تلك المنطقة. ومنها عائلة  المرحوم محمد رفيع معرفي بالكويت، وسكن منطقة شرق، وكان لأسرة معرفي دور في سنة الهيلق 1868م - 1871م وقاموا مع مجموعة من الأسر السنية وأشهرهم يوسف البدر و يوسف الصبيح و عبداللطيف العتيقي و سالم بن سلطان بن فهد وبيت الإبراهيم بمساعدة الأهالي ومد يد العون لهم.

ومحمد علي معرفي المولود عام 1842م كان تاجر سلاح وصديق للشيخ مبارك الصباح ،وأبتاع محمد علي معرفي نقعة من التاجر دعيج بن فهد (نقعة دعيج) وكانت هذه النقعة تسع لأكثر من 12 بوم( سفينة) متوسط الحجم وعند ازدياد الأبوام الخاصة بالعائلة في بعض المواسم، كان الإتفاق مع أصحاب النقع الأخرى لترسو سفن العائلة في نقعهم و أشهرهم نقعة بن خميس و نقعة الشملان و نقعة العسعوسي.
واشترى الأرض و بدأ ببنائها و لما انتهى من البناء و استقرت تجارته وتوسعت معارفه بنى ديوان للعائلة بجوار نقعة دعيج التي سميت فيما بعد بنقعة معرفي وكانت تقع أمام محلة معرفي و بين نقعة بن خميس و نقعة الشيوخ، وكثيرا ما استخدمت هذه النقعة لصناعة الأبوام و أشهرها بوم بوحمرة (معرفي) وبوم محمدي و بغلة الهاشمي ، كما قام بالتعاون مع بعض القلاليف بصناعة القوارب الصغيرة، وكان يرسلها إلى الفلاحية والدورق لإستعمالها في نقل التمور والحنطة والمواصلات بين المزارع وإلى الأبوام الراسية بالقرب من الفلاحية. من الحوادث المهمة، يذكر أن حمولة أسلحة تابعة لمحمد معرفي أبحرت من مسقط، وكان أحد زوارق البحرية البريطانية يتعقبها لمراقبتها، وكان يقود المحمل النوخذة عباس بن نخي ولما تيقن النوخذة عباس أن الزورق البريطاني يتعقبه وسيقوم بتفتيشه لا محاله، قام بركز خشبة ووضع السراج فوق الخشبة عند حلول الظلام، فظن الزورق البريطاني أن سفينة الأسلحة لازالت في مكانها، ولما وصل النوخذة إلى السيف و أبلغ محمد علي معرفي بالأمر أبلغوا الشيخ مبارك الصباح و الذي طلب فزعة أهل الكويت ،فهب أهل الكويت لمساندة المرحوم محمد معرفي ودفعوا السفينة إلى البر ووضعوا عليها أخشاب ليوهم بذلك الزورق البريطاني أن السفينة عطلانة و بحاجة للاصلاح، وفي صباح اليوم التالي شاهد البريطانيون السفينة والعمال يحاولون اصلاحها فتركوها وذهبوا، هذه عائلة معرفي الكريمة التي استحقت حب إخوانه الكويتيين لما كانوا يتميزون به من اعتدال ونبذ للعنصرية والطائفية البغيضة لدرجة أن بعضهم تناسب مع العوائل السنية والشيعية المشهود لها بالإعتدال وليس التطرف ،بينما اعتنق بعضه الآخر المذهب السني كالدكتور عباس معرفي الذي اختطفته يد المنون في ريعان عطائه ،والذي ربى أبناءه على مذهب أهل السنة والجماعة .وقد توفي  الدكتور عباس معرفي رحمه الله فبكاه السنة والشيعة على حد سواء لكرم أخلاقه ودفن في المقبرة السنية .ولم يشعر إخوانه بغضاضة بسبب هذا التحول في مذهبه رغم أن جدهم كان قد بنى حسينية في منطقة شرق ، ولذلك وثق أهل السنة بهذه العائلة الكريمة التي لم يعرف التعصب لها طريقاً وشاركوهم تجارتهم  وعاشوا مع السادة حسين وكاظم وعبدالفتاح معرفي وغيرهم من آل معرفي الكرام عيشة سعادة وهناء على خلاف الحقد الدفين الذي يكنه أشباه الكويتيين الذين هاجروا حديثاً من إيران والذين لايحسنون النطق بالعربية أو يحسنونها ولكن يأتمرون بتعليمات قم رغم حصولهم على الجنسية الكويتية . وللعلم فإن الثورة الإيرانية البائسة في بدايتها حركت الغوغاء من الشيعة الحديثي الحصول  على الجنسية الكويتية  أو المتعصبين مذهبياً للتحرك ضد عائلة معرفي والعوائل المعتدلة الأخرى كعائلة بهمن وقبازرد والصراف والمزيدي وحبيب وكرم والكاظمي ودشتي وبهبهاني  والوزان وغيرهم من العوائل الكويتية من الحساوية العرب كالشواف والخواجه والقطان وعوائل التراكمة الذين يمثلهم الدكتور يعقوب حياة وعائلة شعبان وماحسين  وعوائل القلاليف العرب الذين وقف 95% إلى جانب إخوانهم السنة ورفضوا الإنصياع للأوامر الإيرانية  وهي عوائل كثيرة يصعب حصرها. وقد عملت القيادات التابعة لإيران  ضد هؤلاء العوائل  حتى ينبذهم المجتمع الشيعي فتتحول القيادة إلى   قيادات نكرة تدين بالولاء المباشر لإيران ،وللأسف هذا ماحدث  وأصبح البارزون على الساحة اليوم من هذه القيادات محمد المهري وصالح عاشور ولاري وصفر وفيصل دويسان .....إلخ .

وقد سعى الصفويون إلى تشويه مكانة العوائل الشيعية المعتدلة التي لاتدين بالولاء لإيران فجعلت أتباعها آنذاك كعباس المهري وعدنان عبدالصمد وعبدالمحسن جمال ومن لف لفهم بإطلاق لقب القواطي على تلك العوائل .وكلمة قوطي باللهجة الكويتية المحلية تعني العلبة ،أي أن قيادات تلك العوائل عبارة عن علب فارغة حمقاء لاتفهم ولاتعي ولايسمع إلا جعجعتها حتى تسلب تلك العوائل المعتدلة دورها السياسي . وحتى تحاصرها فلايبقى لها دور تلعبه إلا دور البقرة الحلوب التي يمتص الصفويون وأتباعهم في الحسينيات آخر مالديها من حليب عن طريق الخمس والزكوات والصدقات ونهيهم عن صرف أي شيئ منها على المشاريع الخيرية في الكويت .ولم يشذ على هذه القاعدة إلا القليل من الشيعة كحسين مكي الجمعة والمرحوم السيد الخوئي.

 وعلى الرغم  من أن بعض من ينتمون لتلك العوائل انجرف خلف الدعاية الصفوية ،وصار أشد تعصباً حتى لما ثبت بطلانه بالكتاب والسنة والروايات الصحيحة التي ترويها  كتب الشيعة نفسها ،إلا أن كثيراً منهم  استيقظوا من غفلتهم بعد أن شاهدوا رجال المذهب الإثنا عشري في إيران يقمعون ملايين الشيعة ويغتصبون أبناءهم وبناتهم في السجون  ويقتحمون بيت الإمام الخميني ويعبثون به ، فأدرك هؤلاء الشيعة المغرر بهم أن الأمر لاعلاقة له بمذهب آل البيت عليهم السلام ،ولكنها ردة مزدكية يتمتع من خلالها الملالي وأعوانهم بملذات الحياة فيسلبون الشيعة أموالهم بالخمس ويهتكون عرض بناتهم بالمتعة ويسيرونهم كالقطيع بادعاء العصمة المتوارثة

وعودة لعائلة معرفي فقد تصدى أحد أبنائها  لمثيري الفتن  التي يروجها أتباع  المذهب ال الصفوي الكويتي وهو الأستاذ النبيه السيد موسى معرفي الذي اعترض على التأجيج الذي مارسه الصفويون الشيعة في عاشوراء واستغلالهم خطأ في التعبير أو زلة لسان فؤاد الرفاعي عن عيد يوم عاشوراء فأقاموا الدنيا ولم يقعدوا في استعراض للقوة ولإرهاب الشارع السني ولفرض الهيمنة على الشارع الشيعي فكتب حفظه  تحت عنوان بومهدي وإخوانه في الرميثية الله الحافظ الله مايلي :

ما حصل في تجمع الرميثية الذي دعى إليه النواب الأفاضل د. حسن جوهر وصالح عاشور وفيصل الدويسان وعدنان المطوع، ما هو إلا صورة أخرى مما قام به النواب الأفاضل في الاندلس والعقيلة، حينما تمترس هؤلاء النواب الأفاضل هذه المرة تمترسا طائفيا مستغلين المشاعر الصادقة لأبناء الطائفة الشيعية في أيام عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام، بهدف الاستعراض السياسي لمآرب وغايات تخصهم شخصيا بتضخيم أمر قام به فؤاد الرفاعي، حينما أقام لوحة الكترونية استفز بها الشيعة من ابناء هذا الوطن.إن ما قام به فؤاد الرفاعي هذه المرة ليس بالمرة الاولى، بل هو تكرار لما يقوم به كل عاشوراء منذ سنوات عدة، فلماذا الآن وفي هذا الوقت خرجت هذه التجمعات بهذا الاسلوب الذي يعكر صفو الامن والامان؟ فمن من الكويتيين لا يعرف من هو فؤاد الرفاعي؟ ومن يمثل فؤاد الرفاعي حتى يكون هذا الرد؟لقد عمل الاخوة النواب على اثارة المشاعر المذهبية النبيلة لدى المواطنين والمواطنات البسطاء باستخدام الشعارات الحسينية، واثارتهم باستعمال اللغة الاستفزازية بتعميم هذا العمل المشين، الذي يقوم به ولا يزال فؤاد الرفاعي، على الاخوة السنة، وخرجوا عن الموضوع حينما قال العضو المحترم صالح عاشور ان الشيعة ولاؤهم لاسرة آل الصباح وهم حماة الحكم!غريب أمرك يا عزيزي أبا مهدي، فكأنك تقول ان الشيعة هم الوحيدون الموالون للحكم والمدافعون عن هذا الوطن، ولا احد غيرهم، ألم يثبت لك الغزو الغاشم حتى الان أن اهل الكويت جميعا، سنة وشيعة حضرا وبدوا، موالون للحكم، ويفدون الوطن بأرواحهم ولا يرتضون غير حكم آل الصباح؟!لا يا أخي الفاضل صالح عاشور واخوانك الافاضل الاخرين معك، دعكم من هذه الاعمال.ايها النواب الافاضل، كفانا مزايدات باسم القبيلة والمذهب على حساب الوطن والتمترس القبلي والطائفي الذي تهدفون من ورائه الى الكسب السياسي لأهداف دنيوية.لنعمل جميعا صفا واحدا لنصرة الكويت، فكلنا ابناء وطن واحد وكلنا مسلمون، واذا ما كانت لنا مطالب خاصة لأي فئة ترى نفسها قد ظلمت، فلتطالب بها من خلال الدستور الذي يدعو في مواده الى العدل والمساواة والحرية، لا الى المقايضات السياسية الفئوية والطائفية والقبلية.
موسى معرفي

ياليت كل العوائل الشيعية تقتدي بتسامح المعتدلين من عائلة معرفي الكرام حتى نكتب عنهم ونمجدهم فلا فرق عندنا بين السنة والشيعة .ونحن دعاة تقارب ووحدة إسلامية ،ولكن هيهات أن تنطلي علينا ألاعيب الصفويين وتحركاتهم ،وهم قلة في الكويت.

                                              المرسل: عدنان جاسم


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع