كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
النجف الأنجس
    

 

                             النجف الأنجس

استنكر النائب فيصل الدويسان ما نشر في أحد المواقع الالكترونية لاحدى الصحف اليومية الكويتية مما اعتبره مساً بالشيعة،واصفاص ذلك بأنه يخالف النظام العام والآداب والقوانين المعمول بها

.
 والدويسان أغدق عليه الشيعة الأموال وأوصلوه لمجلس الأمة مكافأة له على تشيعه نكاية بأهل السنة وليجعلوا منه بوقاً يذلون به أهل السنة . وقد

دعا وزير الاعلام الشيخ احمد العبدالله الى التحرك الفوري لاتخاذ ما من شأنه ضبط القارئ المسيء ولاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه درءا لأية فتنة محتملة، ولكي يكون عبرة لمن يعتبر.واعرب عن عميق أسفه لعدم حرص الادارة القائمة على موقع الجريدة على منع تعليق طائفي ممقوت خارج عن حدود اللياقة والأخلاق لأحد القراء باسم «النجف الأنجس».وشدد الدويسان على أهمية الحفاظ على وحدة المجتمع الكويتي وتماسكه في وقت تموج فيه المنطقة بالفتن والاضطراب، داعيا جميع المواطنين الى الالتفاف حول توجيهات صاحب السمو أمير البلاد بالتمسك بالثوابت الوطنية للمحافظة على نعمة الأمن والأمان.

   أولاً : المقال الذي يقصده فيصل الدويسان بعنوان النجف الأنجس ،ونحن أشد حرصاً من الدويسان على احترام معتقدات الآخرين طالما احترموا عقائدنا،ولكن لنا وقفة معه نجادله فيها وكنا نتمنى أن لايمنع الدويسان المقال حتى نقرأه فننقده ونرى مدى صلاحيته من فساده . ولكنه أخذ يعد الساعات التي ظل المقال فيها منشوراً  ليحاسب الموقع وأصحابه على تلك الساعات مما حرم القراء فرصة المقارنة.

noona2020@hotmail.com

 

نعرف أن مكه المشرفه ولم يعرف في التاريخ أن من أشرف منها بما أن اسم النجف لو يأت ذكرها في القرآن والسنه النبويه لذلك فهي ليس اي اعتبار ديني إسلامي ليتم وصفها بالأشرف من مكه المشرفه أما الحكم على المقال فلن يستطيع أحد أن يقيمه لأنه تم إزالته بحكم أن التعبير عن الراي غير مطلق

تردد في وسائل الإعلام وصف القبر المذكور في النجف بإنه قبر امير المؤمنين علي بن اب طالب رضي الله عنه مع ان الموفقين من المسلمين يعرفون انه لا يعلم على وجه اليقين مكان قبر احد من الأنبياء و اصحابهم الا قبر رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم و صاحبيه رضي الله عنهما . اما القبر الذي يطاف حوله في النجف كما يطوف المسلمون حول الكعبه فالراجح انه قبر ( المغيره بن شعبه ) رضي الله عنه الذي كان اميرا على الكوفه في خلافة معاويه بن ابي سفيان رضي الله عنهما و هو على كل حال يقينا ليس قبر الخليفه الرابع لإنه اوصى ان يدفن في الصحراء و يعمى موضع قبره مخافة ان تنبشه الخوارج و ظل الأمر كذلك اكثر من ثلاثمئة سنه حتى سيطر على العراق بنو بويه و هم شيعة زيديه من جهلة العجم فجاء اليهم من استغفلهم و اوهمهم ان قبر المغيره هو قبر علي فاحتفلوا به و اقاموا عليه البنيان مما لا يجوز اقامته على القبور و ما زال البنيان يزيد حول قبر المغيره حتى تشكلت منه مدينة النجف التي تلقبها وسائل الإعلام بكل سذاجه ( النجف الأشرف ) دون ان يعوا ان معنى الأشرف انه اكثر شرفا في زعمهم من ( الحرم الشريف ) . فلهم الويل مما يصفون .


الاماكن المقدسة ( الحرم المكي والحرم المدني والمسجد الاقصى ) قدسيتها ثابته في الكتاب والسنة
اما غيرها وخاصة مقدسات الشيعة فلم يثبت فيها تقديس وانما هي من باب الغلو الذي وقعوا فيه
الم يجعلوا علي رضي الله عنه مساوياً لله تعالى في تصريف امور الكون والائمة يعلمون ماكان وماسيكون
..
الخ .. فلن يصعب عليهم ان يسمووا الاماكن التي يعتقد انها قبور اهل البيت مقدسة ومشرفة بل الاشرف لاحظ الاشرف
مع أن الله قد حذرنا سبيل اليهود والنصارى فقضاؤه نافذ بما أخبر به رسوله مما سبق في علمه حيث قال فيما أخرجاه في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا حجر ضب لدخلتموه قالوا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن
وروى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي مأخذ القرون شبرا بشبر وذراعا بذراع فقيل يا رسول الله كفارس والروم قال ومن الناس إلا أولئك فأخبر أنه سيكون في أمته مضاهاة لليهود والنصارى وهم أهل الكتاب ومضاهاة لفارس والروم وهم الأعاجم
وقد كان صلى الله عليه وسلم ينهى عن التشبه بهؤلاء وهؤلاء وليس هذا إخبارا عن جميع الأمة بل قد تواتر عنه أنه قال لا تزال طائفة من أمتي ظاهرة على الحق حتى تقوم الساعة وأخبر صلى الله عليه وسلم ان الله لا يجمع هذه الأمة على ضلالة و أن الله لا يزال يغرس في هذا الدين غرسا يستعملهم فيه بطاعته
فعلم بخبره الصدق أن لا بد أن يكون في أمته قوم متمسكين بهديه الذي هو دين الإسلام محضا وقوم منحرفين إلى شعبة من شعب دين اليهود أو إلى شعبة من شعب دين النصارى
ومن الأمور التي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها وحذر أمتها من فعلها إقامة المساجد على القبور وبين أن ذلك من فعل أهل الكتب مثل قوله الذى رواه مسلم فى صحيحه عن جندب بن عبدالله قال سمعت النبى صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول إن من كان قبلكم كانوا يتخذون القبور مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإنى أنهاكم عن ذلك وقال لعن الله اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد
وقد اتفق أئمة الإسلام على أنه لا يشرع بناء هذه المشاهد على القبور ولا يشرع إتخاذها مساجد ولا يشرع الصلاة عندها ولا يشرع قصدها لأجل التعبد عندها بصلاة أو إعتكاف أو إستغاثة أو إبتهال أو نحو ذلك وكرهوا الصلاة عندها ثم إن كثيرا منهم قال إن الصلاة عندها باطلة لأجل نهى النبى صلى الله عليه وسلم عنها
وإنما السنة لمن زار قبر مسلم ميت إما نبى أو رجل صالح أو غيرهما أن يسلم عليه ويدعو له بمنزلة الصلاة على جنازته كما جمع الله بين هذه حيث يقول فى المنافقين ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره فكان دليل الخطاب أن المؤمنين يصلى عليهم ويقام على قبورهم وفى السنن أن النيى صلى الله عليه وسلم إذا دفن الميت من أصحابه يقوم على قبره ثم يقول سلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل وفى الصحيح أنه كان يعلم أصحابه أن يقولوا إذا زاروا القبور السلام عليكم أهل دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ويرحم الله المستقدمين منا ومنكم والمستأخرين نسأل الله لنا ولكم العافية اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم وإغفر لنا ولهم
وإنما دين الله تعظيم بيوت الله وحده لا شريك له وهى المساجد التى تشرع فيها الصلاة جماعة وغير جماعة والاعتكاف وسائر العبادات البدنية والقلبية من القراءة والذكر والدعاء لله قال الله تعالى وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا وقال تعالى قل أمر ربى بالقسط وأقيموا وجوهكم عند كل مسجد وقال تعالى إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين وقال تعالى فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب فهذا دين المسلمين الذين يعبدون الله مخلصين له الدين


متى ظهر في المسلمين بناء المشاهد على القبور

وأما إتخاذ القبور أوثانا فهو دين المشركين الذى نهى عنه سيد المرسلين ولم يكن على عهد الصحابة والتابعين وتابعيهم من ذلك شىء فى بلاد الإسلام لا فى الحجاز ولا اليمن ولا الشام ولا العراق ولا مصر ولا خراسان ولا المغرب ولم يكن قد أحدث مشهد لا على قبر نبى ولا صاحب ولا أحد من أهل البيت ولا صالح أصلا بل عامة هذه المشاهد محدثة بعد ذلك وكان ظهورها وإنتشارها حين ضعفت خلافة بنى العباس وتفرقت الأمة وكثر فيهم الزنادقة الملبسون على المسلمين وفشت فيهم كلمة أهل البدع في أواخر المائة الثالثة فإنه إذ ذاك ظهرت القرامطة العبيدية القداحية بأرض المغرب ثم جاءوا بعد ذلك إلى أرض مصر

وقريبا من ذلك ظهر بنو بويه وكان في كثير منهم زندقة وبدع قوية وفى دولتهم قوى بنو عبيد القداح بأرض مصر
متى ظهر المشهد الذي على قبر علي رضي الله عنه ومن الذي أظهره؟

وفى دولة بني بويه أظهر المشهد المنسوب إلى على رضى الله عنه بناحية النجف وإلا قبل ذلك لم يكن أحد يقول إن قبر علي هناك وإنما دفن علي رضى الله عنه بقصر الإمارة بالكوفة


الرافضة يقدسون قبر المغيرة بن شعبة ظنا منهم أنه قبر علي

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية وأما مشهد علي فعامة العلماء على أنه ليس قبره بل قد قيل إنه قبر المغيرة بن شعبة وذلك انه إنما أظهر بعد نحو ثلاثمائة سنة من موت على فى إمارة بنى بويه وذكروا أن أصل ذلك حكاية بلغتهم عن الرشيد انه اتى إلى ذلك المكان وجعل يعتذر إلى من فيه مما جرى بينه وبين ذرية علي وبمثل هذه الحكاية لا يقوم شىء فالرشيد أيضا لا علم له بذلك ولعل هذه الحكاية إن صحت عنه فقد قيل له ذلك كما قيل لغيره

وجمهور أهل المعرفة يقولون إن عليا إنما دفن فى قصر الإمارة بالكوفة أو قريبا منه وهكذا هو السنة فإن حمل ميت من الكوفة إلى مكان بعيد ليس فيه فضيلة أمر غير مشروع فلا يظن بآل على رضى الله عنه أنهم فعلوا به ذلك، ولا يظن أيضا أن ذلك خفى على أهل بيته وللمسلمين ثلاثمائة سنة حتى أظهره قوم من الأعاجم الجهال ذوى الأهواء


أين دفن علي رضي الله عنه ولماذا؟

المعروف عند أهل العلم أن عليا دفن بقصر الإمارة بالكوفة كما دفن معاوية بقصر الإمارة من الشام ودفن عمرو بقصر الإمارة خوفا عليهم من الخوارج أن ينبشوا قبورهم[/ALIGN]
نقلاً عن موقع فيصل نورمشاهدة النسخة كاملة : المنهج الدراسي في مدارس الشر "الحوزة العلمية" في النجف الانجس


اسودالانبارءاب

18-10-2008, 09:52 AM

يتساءل الكثيرون من المهتمين بالشأن الشيعي عن المواد العلمية التي تدرس في "الحوزة العلمية" في مدينة النجف، التي تعد العاصمة الروحية والعلمية لطائفة الشيعة. وعندما أجيب السائل يعجب من جوابي! فهو يتصور أن "الحوزة" جامعة دينية واسعة الأرجاء، متعددة الأنحاء. لها بناية كبيرة، في موقع متميز من المدينة. يزدحم جدولها بعشرات الكتب المنهجية، الغزيرة في مادتها، العميقة في طروحاتها، وعلى رأسها مادة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة!!!


باختصار شديد أقول: هذه مجرد تصورات وأوهام لا واقع لها! مصدرها الدعاية والإعلام الذي تميز به الشيعة على مدار تاريخهم.





مكان الدراسة


ليس لـ"الحوزة" مكان معين، أو بناية واحدة، أو عدة بنايات خاصة، مقسمة إلى صفوف لتلقي الدروس، وفيها مكتب إدارة، وحجر أو غرف للأساتذة أو المدرسين، كما هو شأن المدارس أو الجامعات. إنما هي حجرات تنتشر هنا وهناك في بيوت أو سراديب تعود لهذا المرجع أو ذاك، تقع في الدرابين (الأزقة) الملتوية والضيقة في موقع المدينة القديمة. وقد تكون حسينية أو مسجداً، تعقد فيه حلقات على الأرض. كما في "جامع الطوسي" عند قبره في وسط المسجد الواقع في "شارع الطوسي". غير أن المرجع المعروف بشير الباكستاني كان قد استأجر عمارة للتدريس والسكن. نظام الامتحان (الاختبار)
ليس ثمة نظام للامتحان (الاختبار)، ومنح الشهادة العلمية. وليس من وقت محدد لكل مرحلة، أو (مستوى) كما تسمى. إنما يترك للطالب حرية اختيار الكتاب، والأستاذ الذي يتلقى على يديه دراسته، والوقت المستغرق للانتهاء منه. وقد تطول مدة الدراسة عشر سنين، أو عشرين سنة! وبعضهم تكون غايته التكسب والمعاش؛ فهو يريد للمدة أن تطول،وهذه الحال منذ تأسيس أو (مدرسة) قبل زهاء ألف عام على يد "شيخ الطائفة" محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة (460) هـ. دعوات للتطوير شهدت الحوزة خلال العقود الأربعة الماضية دعواتٍ لتطوير طريقة التدريس ومكانها. فيما وجدنا في المقابل إصراراً على ضرورة إبقاء الأسلوب في الدراسة كما هو. وبين هذا الاتجاه وذاك وقف فريق يدعو للجمع بين الأسلوبين. لذلك فإننا نجد من بقي محافظاً على الطريقة القديمة مثل السيستاني، ومنهم – لا سيما بعد الاحتلال - من فضل بناء مدارس خاصة مواكبة للتطور الحاصل في المجتمع. فاليعقوبي بنى "جامعة الصدر الدينية"، واستحدث فيها قسماً للنساء. ومقتدى الصدر بنى مدرسة خاصة. وكذلك فعل الطائي.


نظرة عامة على المواد العلمية للمنهج الدراسي للحوزة النجفية قبل بيان تفاصيل المنهج الدراسي أود أن أقيد الملاحظات المهمة التالية:


1. خلو المنهج خلواً تاماً من مادة (القرآن العظيم) بجميع متعلقاتها الشريفة: من التلاوة والتجويد، والحفظ والتفسير، ومعرفة علوم القرآن: مثل أصول التفسير، وأسباب النزول، والناسخ والمنسوخ، والمكي والمدني، وغيرها من العلوم. فضلاً عن انعدام الاستدلال بالقرآن في الفقه وغيره([1]). بل إن دراسة التفسير في الحوزة تعد "تهمة جهل" تسقط صاحبها من سلم العلم! كما حصل لمحمد حسين الطباطبائي صاحب تفسير(الميزان). وهو السبب الذي جعل أبو القاسم الخوئي – كما اعترف هو نفسه – يعرض عن هذا العلم([2]).


2. وما يقال عن القرآن الكريم، يقال عن السنة النبوية المطهرة، الأصل الثاني لمعرفة الدين، وأدلة الأحكام الشرعية.




3. وهذا يعني غياب أصل الدين وأساس الهداية (الكتاب والسنة) عن المنهج التدريسي للحوزة، وتأسيسه على الرأي، وليس الوحي.


4. المصادر المعتمدة في درس اللغة العربية، مصادر سنية، لا شيعية. ما يدل على ضعف علماء الشيعة في معرفة الأساس الذي به تفهم نصوص الكتاب والسنة. وما ذلك إلا لسيطرة (العجمة) عليهم.


5. اقتصار المنهج على دروس: اللغة، والعقيدة، والفقه، وأصول الفقه، والمنطق، والفلسفة.

6. التركيز الشديد على درس المنطق. لتعليم الطالب فن الجدل؛ تعويضاً له عن الفقر الشديد في نصوص الوحي.


7. غياب درس التاريخ عن المنهج غياباً كلياً. إمعاناً في إبعاد الطالب والمجتمع عن معرفة الإسلام من خلال تاريخه. فإن دراسة هذه المادة لا بد أن تتطرق إلى ذكر دور الصحابة والتابعين وعظماء الإسلام في حمل الدين ونشره. ولا بد أن تتطرق أيضاً إلى المعارك الفاصلة كبدر وأحد وحنين وفتح مكة، وحروب المرتدين، والقادسية والمدائن ونهاوند، واليرموك وحطين. ولا بد كذلك من المرور على دور العرب في صنع الحضارة الإنسانية، ونقلها إلى العالم. ومن التاريخ دراسة الفرق ونشوئها، ومنها الفرقة الإمامية واختلافاتها، وكيف تطورت عقائدها، وظهور الفرقة الاثنا عشرية. وهذا كله ما لا يريدونه بحال من الأحوال.


8. ثمة دروس شفهية تدور حول الطعن في الصحابة ورموز العرب والإسلام، وتحريف القرآن، والتهوين من شأن العرب، وتمجيد الفرس. وما شابه. وهذا ثابت عندنا بنقل الإثبات.


المراحل الدراسيّة في مدارس الحوزة
تمر الدراسة في الحوزة بثلاث مراحل قبل نيل درجة "الاجتهاد"، هي:


1- المقدمات



2- السطوح



3- الخارج


المرحلة الأولى: دراسة المقدمات:


يقتصر الطالبُ في الدور الأول على دراسة النحو والصرف والعلوم البلاغية والعروض والمنطق والفقه وأصول الفقه وبعض النصوص الأدبية.


ومن الكتب الدراسية المتعارف عليها في هذه المرحلة هي :


في النحو والصرف :


1- الأجرومية : لمؤلفها أبو عبد الله محمد بن داود الصنهاجي المشهور بابن آجُرُّوم (ت:723هـ).

2- قطر الندى وبل الصدى : لابن هشام الأنصاري.

3- ألفية ابن مالك مع شرحها : ولها أكثر من شرح منها شرح ابن مالك، وقد شرح أرجوزة أدبيه وتسمى في الأوساط العلمية شرح ابن الناظم (أي الناظم للأرجوزة) ولعله أفضلها. ومنها شرح ابن عقيل الهُذلي.


4- مغني اللبيب : لابن هشام (صاحب القطر)، يدرس بعض الطلبة هذا الكتاب للتوسع في المصطلحات النحوية والتعمق في النحو، وقد عنت بعض الجهات المختصة في الحوزة فهذّبت هذا الكتاب لعدة أسباب، تجدها في مقدمة مغني اللبيب، سمتها مغني الأديب. وهو كتاب نافع في بابه.





في البلاغة والمعاني والبيان :


1- المطّول : فالبعض من الطلبة يدرس المطول لمسعود بن عمر بن عبد الله التنفتازاني (ت:791هـ).

2- جواهر البلاغة : والبعض يدرس جواهر البلاغة لأحمد بن إبراهيم الهاشمي، وهو من أدباء مصر (ت:1362هـ).


3- البلاغة الواضحة : ويدرسها البعض، وقد اختصرت في الفترة الأخيرة وهذبت.
في المنطق :

 
1- الحاشية : لملاّ عبد الله.
2- تحرير القواعد المنطقية في شرح الرسالة الشمسية : لقطب الدين الرازي (ت:766هـ).


3- كتاب المنطق : وقد استعاض الطلاب في الفترة الأخيرة عن هذين الكتابين بكتاب المنطق للشيخ المظفر، وهو أحد علماء النجف (ت:1283هـ).

في الفقه :


1- المختصر النافع في فقه الإمامية : للمحقق الحليّّ (ت:676هـ).




2- شرايع الإسلام في مسائل الحلال والحرام : للمحقق الحليّّ أيضاًً.


3- الرسالة العمليّة : وقد تدرس في الفقه في هذه المرحلة مجموعة فتاوي المجتهد الأعلى وقت الدراسة والتي يعبر عنها (بالرسالة العملية).

في أصول الفقه :


1- معالم الأصول : لنجل الشهيد الثاني (ت:1011هـ).


2- أو دروس في علم الأصول : للسيد محمد باقر الصدر.


3- أو أصول الفقه للشيخ محمد رضا المظفر : صاحب كتاب المنطق المتقدم ذكره.

وقد يجمع بعض الطلبة بين أكثر من كتاب في آنٍ واحدٍ.المرحلة الثانية : دراسة السطوح :

في الدور الثاني يتفرغ الطالب لدراسة الكتب الاستدلالية الأصولية والفقهية والفلسفية.


وأسلوب الدراسة المتعارف عليه في هذا الدور هو أن يحصل الاتفاق على الكتاب المتخصص بهذا الفن أو ذاك. فيقرأ الأستاذ مقطعاً من الكتاب ثم يشرح الموضوع بما يزيل عنه الغموض والإبهام، ثم يستعرض بعض النقوض التي ترد عليه ويستمع بعد ذلك لما يثيره الطلبة من تعليقات، فيصحح آراءهم إذا كانت بحاجة إلى التصحيح، أو يتنازل عندها إذا كانت آراؤهم جديرة بذلك.

وتتسم هذه المرحلة الدراسية بالطابع الاستدلالي.

ومن الكتب التي تدرس في هذه المرحلة :

في الفقه :


1- الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية : الأصل للشيخ محمد بن جمال الدين مكي العاملي المشهور بالشهيد الأول (ت:786هـ). والشرح لزين الدين العاملي المشهور بالشهيد الثاني (ت عام 965هـ).


2- المكاسب : للشيخ مرتضى بن محمد أمين التستري الأنصاري (ت:1281هـ). وهو ثلاثة أقسام "المكاسب المحرمة، والبيع، والخيارات".
في الأصول :


1- كفاية الأصول : للشيخ محمد كاظم الخراساني المعروف بالأخوند (ت: 1329ـ).


2- الرسائل (فرائد الأصول) : للشيخ الأنصاري صاحب المكاسب.


3- حلقات الأصول : وقد أعتيد أخيراً دراسة الحلقات للسيد محمد باقر الصدر.في الفلسفة :


1- تجريد الاعتقاد : لنصير الدين الطوسي (ت:672هـ).


2- فلسفتنا : للسيد محمد باقر الصدر.

3- بداية الحكمة ونهاية الحكمة : وقد اعتاد الطلاب في العقدين الأخيرين على دراسة بداية الحكمة ونهاية الحكمة للسيد محمد حسين الطباطبائي.


المرحلة الثالثة : مرحلة البحث الخارج :

سميت المرحلة الثالثة بمرحلة البحث الخارج لأن الدراسة فيها تتم خارج نطاق الكتب التي يعتمدها الأستاذ في تحضير مادته في مرحلة البحث الخارج. فينتقل الطالب بعد المرحلتين السابقتين في الحوزة إلى الدور الأخير من حياته الدراسية.





مسئولية الطالب في هذه المرحلة :

في هذا الدور الدراسي، تقع مسؤولية التحضير والإعداد على الطالب نفسه، من غير أن يتقيد بمصدر علمي خاص فيقوم الطالب – معتمداً على نفسه قبل أن يحضر المحاضرة - بإعداد مادة المحاضرة من فقه وأصول وغيره، ثم مراجعة أقوال العلماء في هذه المادة أو تلك وما يمكن أن يصلح دليلاً لها، وبما يمكن أن يناقش به هذا الدليل، ثم يحاول الطالب أن يستخلص لنفسه رأياً خاصّاً في هذه المسألة.


فإذا فرغ من هذا الإعداد حضر البحث الخارج، والبحث الخارج حلقات دراسية يقوم برعايتها كبار علماء الحوزة. وقد يكون هناك أكثر من حلقة في نفس الوقت، فيختار الأستاذ بحثاً فقهياً أو أصولياًَ أو في فن آخر من الفنون العلمية، يلقيه على شكل محاضرات. وقد تكون للأستاذ (المجتهد) محاضرتان في اليوم، فتخصص المحاضرة الصباحية للفقه مثلاً وتكون مادة أصول الفقه موضوعاً للمحاضرة المسائية أو العكس. وهناك من الأساتذة المجتهدين من يقتصر على مادة واحدة.


رابعاً: درجة الاجتهاد

عندما يبلغ الطالب مرحلة الاجتهاد، ويطمئن الأستاذ إليه في البحث والاستنباط وصياغة الدليل والجمع بين الأحاديث ووجوه الرأي ومناقشة الأقوال يشهد له بالاجتهاد، فينتقل الطالب بعد قطع هذه المرحلة الطويلة التي تستغرق ما يقارب ربع القرن، يستقل بالاجتهاد وإبداء الرأي والتوجيه.


مستويات المراحل


([1]) حاول الشيخ محمد اليعقوبي الخروج عن هذا التقليد، فاستحدث – بعد الاحتلال – تدريس بعض علوم القرآن في حوزته. وله كتاب (شكوى القرآن) ينعى فيه على الحوزة تغييبها القرآن عن منهج الدراسة. ومما جاء فيه: (ومنشأ هذه الشكوى إعراض مجتمعنا المسلم حتى الملتزمين(9)منهم عن تلاوة القرآن والاهتمام به وتدبر آياته فضلاً عن إعطائه دور الريادة والإمامة في الحياة ليكون هو النبراس والدليل الذي يهتدي به المهتدون في جميع تفاصيل الحياة، حتى عاد منسياً عندهم ولا يذكرونه إلا قليلاً.


وفي الهامش رقم (9) أعلاه يقول اليعقوبي ما نصه: )استقرأت عدداً من العينات العشوائية - وكانوا من الطلبة المتقدّمين للقبول في الحوزة الشريفة - لاستبيان علاقتهم بالقرآن. والمفروض أنهم يمثلون درجة من الوعي والإيمان الذي دفعهم لاختيار هذا المسلك فوجدت أن بعضهم لم يختم القرآن ولا مرة! وآخر ـ وهو متصدي للمنبر ـ ختمه مرتين في حياته. والكثير منهم يقرآ سوراً متفرقة في المناسبات والمواسم الدينية. هذا على صعيد تلاوته. أما فهمه واستيعاب معانيه والتأمل في مفاهيمه ومضامينه فالجهل هنا مطبق).



ثم قال اليعقوبي بعد صفحات تحت عنوان: (مسؤولية الحوزة في إعادة القرآن): (وأعتقد أن أول شريحة في المجتمع تقع عليها المسؤولية هي الحوزة الشريفة بطلبتها وفضلائها وخطبائها وعلمائها لان صلاح المجتمع من صلاح الحوزة وفساده بفسادها والعياذ بالله... وقد قلت في بعض كتبي(وصايا ونصائح إلى الخطباء وطلبة الحوزة الشريفة): (انه من المؤسف حقا غياب القرآن عن مناهج الدراسة الحوزوية فقد نظمت بشكل لا يحتاج فيه الطالب إلى التعمق في القرآن الكريم من أول تحصيله إلى نهايته. ولا يمر به إلا لماما عند الاستدلال على قاعدة نحوية أو مبحث أصولي أو مسألة فقهية. فأصبح مسرحا للتدقيقات العقلية، ولم يتخذ غذاءً للقلب والروح ودواء للنفس. وربما يبلغ الحوزوي مرتبة عالية في الفقه والأصول وهو لم يحيَ حياة القرآن ولم يخض تجربة التفاعل مع القرآن واستيعابه كرسالة إصلاح. وقد تمر الأيام والأسابيع ولا تجد طالب العلم يمسك المصحف الشريف ليتلو آياته ويتدبر فيها لعدم وجود صلة روحية عميقة بينه وبين القرآن. ولو وجد فيه زاده وغذاءه الذي يغنيه عن غيره لما استطاع تركه, وهذه مصيبة عظيمة للحوزة والمجتمع وربما لا يحسن بعضهم قراءته مضبوطةً بالشكل, ولما كانت رسالة الحوزة الشريفة التي تصدت لحملها هي إصلاح المجتمع وتقريبه إلى الله تبارك وتعالى فان أول مهمة لهم هي فهم القرآن والسعي إلى تطبيقه).


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع