كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
    

 

                الخطر الحوثي والثأر الفارسي

 

 

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛ أما بعد:


  منذ سقوط الدولة الفارسية (إمبراطورية المشرق) على أيدي المسلمين، ودخول أهلها في الإسلام -وأخرج الله من أصلابهم أعلاماً كانوا أئمة هدى ودعاة حق-، ولكن بقيت فلول فارسية أبت الإذعان والدخول في دين الإسلام، ورفضت الاندماج في المجتمع المسلم، بل قاومت جماعة المسلمين، فما برحت تلك البقايا تنادي وتطالب بالثأر لعرش كسرى؛ أملاً بإعادة أمجاد العهد الفارسي؛ فأخذت على نفسها بذل الجهد، والعمل للفتك بذلك الدين الذي جاء ليرسم نهاية أبدية لتلك الإمبراطورية، ويمزق هذا الملك إلى يوم القيامة، فقد رواه البخاري (7144)، ومسلم (2918) في »صحيحيهما« من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال
: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: »إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، والذي نفس محمد بيده؛ لتنفقن كنوزهما في سبيل الله«، وفي رواية لمسلم (2919) في »صحيحه« من حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: »لتفتحن عصابة من المسلمين أو من المؤمنين كنز آل كسرى الذي في الأبيض«.
وبعد الانكسار والفشل الميداني للدولة الفارسية، وما واكب تلك الهزيمة من انهيارات عقدية أمام دين الإسلام، وعدم قدرة المعتقدات والطقوس الفارسية على الصمود أمام دعوة التوحيد؛ وعبادة الله وحده لا شريك له، والإعلان ورفع راية العجز عن مواجهة الحق الذي أنزله الله، قال تعالى: {فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}[الأعراف: 118]، فأنشأ طلاب الثأر خلايا تعمل ليل نهار؛ لزرع الخرافات والأمراض في قلب عقيدة الإسلام الصلبة، بعدما علموا أنها السِرّ الذي يقف خلف تلك الانتصارات، ودخول الناس في دين الله أفواجا.
    وذهب الفرس إلى صناعة وصياغة أفكار باسم الإسلام، ومن ثم محاولة التغلغل واختراق صفوف الأمة، ولِما وجدوه من صعوبة التَّحركِ بلباسٍ فارسي أعجمي محض، تم الاحتيال على ذلك؛ فعملوا على إغواء بعض أبناء الأمة الناطقين بالعربية، ليحملوا أفكار الحقد والكراهية والانتقام؛ نيابة عن الفرس (الحاقد الأصل)، فبدأ أولئك المنهزمون إلى التحرك يوماً بعد يوم من أجل تطوير هذه الديانة، وزراعة المعتقدات المخترعة في جسد الأمة، لعلها تزاحم المعتقدات الصحيحة، أو تقوم بانتزاعها واحتلال جزء من مكانتها في نفوس بعض المسلمين، والمفاجأة أنهم استطاعوا امتلاك عقول بعض الجهال والسذَّج؛ فكان لهم ما أرادوا، ومع مرور الأيام والسنين؛ ورث الأبناء دين الآباء تقليداً دون مناقشة أو طلب برهان، وسلكوا المنهج نفسه الذي كان عليه مخالفوا الأنبياء والرسل واحتجوا لدينهم المخترع بالحجة عينها، قال تعالى
: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُواْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا الفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ}[البقرة:170]، وقال تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالوْاْ إلى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَالى الرَّسُولِ قَالواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ}[المائدة:104]، وجيلاً بعد جيل؛ أصبح كثير من أبناء المسلمين يحملون الأفكار والمعتقدات ذات الهوية الفارسية، فتحقق للفرس مبتغاهم، فكان أن تترس الفرس خلف أبناء المسلمين، وجعلوهم على خط المواجهة مع أبناء جلدتهم، يحملون عقائد الحقد والكراهية لأبناء الأمة العربية والإسلامية، وينشرون كماً من الخرافات والطرق المنحرفة. و هكذا استطاعوا التسلل إلى مواقع في بعض البلدان العربية والمجتمعات الإسلامية.
    أما عن نظرية الثأر الفارسي لعرش كسرى فإنه يمارس بأيد حوثية ،وكثيراً ما نجد القائمين على هذه النظرية يحسنون صناعة الوليد وفطامه واحتضانه، و صياغة أفكار ذات أنياب ومخالب مشوهة، ومن ثم البدء بتصدير ذلك الوليد وعقائده المخترعة إلى عقول عربية، لا تحمل إلا هماً واحداً؛ فتجدها تحمل هماً فارسياً محضاً، يقوم بممارسة عمليات ثأرية لأمجاد قضى الله في قدره وحكمه أَنَّها لن تعود أبدا، قال تعالى: {
وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}[يوسف:21].
ولذا يجب على المسلمين التنبه وأخذ الحيطة والحذر من تلك المخاطر التي زرعت على امتداد ساحل الخليج العربي، فالواجب على المسلمين اعداد العدة قبل فوات الأوان، وتطهير المنطقة من الزيف، ووقايتها من الأمراض التي تقضي على الأمة.
وما بلاد الشام المحروسة عنا ببعيد زماناً ومكاناً، فقد انفلت الزمام، وضاعت الأحلام، بعد دهم نفس الخطر هذه المجتمعات والبلدان، والذي تباهى في لبنان، رفع شعاره، معلناً عن نفسه، وبدأ يفاخر بذلك الدم الغريب، والدعم الفارسي المريب.
وأما جنوب الجزيرة العربية
فإنه يعيش اليوم اضطراباً وزعزعة للأمن والأمان، وسفكاً لدماء الأبرياء في جنوب الجزيرة العربية، ومحاولة تهديد للدولة السعودية المناهضة للمد الفارسي في المنطقة.
إن سفك الدماء وترويع الآمنين، والإفساد في البلاد وإضاعة مصالح العباد؛ تمثل السمة البارزة للدعوة الحوثية.
والتاريخ يوثق مجزرة بأفكار حوثية ودعم فارسي
فذكر ابن كثير في »البداية والنهاية« (11/182): في أحداث سنة سبع عشرة وثلاثمائة.
قال: ذكر أخذ القرامطة الحجر الأسود إلى بلادهم، فيها خرج ركب العراق وأميرهم منصور الديلمي، فوصلوا إلى مكة سالمين، وتوافدت الركوب هناك من كل مكان وجانب وفج، فما شعروا إلا بالقرمطي قد خرج عليهم في جماعته يوم التروية، فانتهب أموالهم واستباح قتالهم، فقتل في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام، و في جوف الكعبة من الحجاج خلقا كثيراً، وجلس أميرهم أبوطاهر لعنه الله على باب الكعبة، والرجال تصرع حوله، والسيوف تُعْمِل في الناس في المسجد الحرام في الشهر الحرام في يوم التروية، الذي هو من أشرف الأيام وهو يقول: أنا الله وبالله، أنا أنا أخلق الخلق وأفنيهم أنا. فكان الناس يفرون منهم، فيتعلقون بأستار الكعبة فلا يجدي ذلك عنهم شيئا، بل يقتلون وهم كذلك، ويطوفون فيقتلون في الطواف، وقد كان بعض أهل الحديث يومئذ يطوف، فلما قضى طوافه أخذته السيوف، فلما وجب أنشد وهو كذلك:
ترى المحبين صرعى في ديارهم
كفتية الكهف لا يدرون كم لبثوا

فلما قضى القرمطي لعنه الله أمره، وفعل ما فعل بالحجيج من الأفاعيل القبيحة، أمر أن تدفن القتلى في بئر زمزم، ودفن كثيرا منهم في أماكنهم من الحرم، وفي المسجد الحرام، و يا حبذا تلك القتلة وتلك الضجعة، وذلك المدفن والمكان، ومع هذا لم يغسلوا، ولم يكفنوا، ولم يصل عليهم؛ لأنهم محرمون شهداء في نفس الأمر، وهدم قبة زمزم، وأمر بقلع باب الكعبة، ونزع كسوتها عنها، وشققها بين أصحابه، وأمر رجلاً أن يصعد إلى ميزاب الكعبة فيقتلعه، فسقط على أم رأسه فمات إلى النار، فعند ذلك انكفأ الخبيث عن الميزاب، ثم أمر بأن يقلع الحجر الأسود فجاءه رجل؛ فضربه بمثقل في يده، وقال: أين الطير الأبابيل، أين الحجارة من سجيل؟ ثم قلع الحجر الأسود وأخذوه حين راحوا معهم إلى بلادهم،
قلت: فمكث عندهم (ثنتين وعشرين سنة) من سنة سبع عشرة وثلاثمائة، حتى سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة.قال تعالى:
{قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُمْ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ}[إبراهيم:26].



الدكتـور/عبد العزيز بن ندَى العتيبي



 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع