كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
دلع القيادات الشيعية 2
    

 

دلع القيادات الشيعية 2

كدلالة على استغلال  القيادات الشيعية لآل البيت عليهم السلام واستغلال التجمعات والحسينيات التي تبدوا في ظاهرها دينية ومحبة لآل البيت عليهم السلام وهي في حقيقتها تجييش للمشاعر ورص صفوف الشيعة وتثقيف طائفي بغيض للقضاء على المقابل السني المغفل الذي أحسن الظن بتلك القيادات الشيعية ، أقول كدلالة على نجاح تلك الخدعة المسماة التباكي على آل البيت عليهم السلام هو انتقال تلك القيادات الشيعية من مرحلة التمسكن إلى مرحلة السيطرة على مقدرات البلدان التي آوتهم وأظلتهم بظلها ومنحتهم مالم تمنحه للأغلبية السنية من سكان تلك البلدان من الأغلبية السنية ، نضرب لكم مثالاً على ذلك دولة الكويت التي من المتوقع أن يكون اسمها كويتستان الإيرانية بسبب غفلة حكامها الذين تراخوا عن التصدي  لخطر تلك القيادات ،وفتحوا أبواب الكويت واسعة للقيادات الشيعية الماكرة القادمة من إيران والعراق والإحساء وفتحوا الفضاء واسعاً أمام قنوات الحقد الشيعي كقناة الأنوار وقناة العدالة التي أصبحتا تستفزان أهل السنة وتطعنان بالصحابة بغياب تام عن الرقابة الحكومية التي لاتفتح عينها إلا على أهل السنة لتعاقبهم بما فعل أو يفعل المجرمون والإرهابيون مثل أسامة  ابن لادن الذي هو في حقيقته مرتد عن المذهب السني بعد اعتناقه لمذهب الخوارج الخارجين عن جميع المذاهب والدول الإسلامية باستثناء إيران التي تؤي قيادات القاعدة وخاصة عائلة بن لادن، والتي تجعل من مناطق في جبال كردستان إيران النائية والمناطق السورية الخاضعة للحرس الثوري الإيراني معسكرات للتسلل إلى العراق وغيرها من الدول لارتكاب أعمال إرهابية باسم أهل السنة . هذا المجرم الإرهابي وعصابته قتلوا من أهل السنة وخاصة علمائهم أضعاف ماقتلوا من الشيعة.

وقد استغلت القيادات الشيعية تغاضي حكام الكويت عن نشاطهم باسم الحرية الدينية ونسوا أن هؤلاء سيتنقلبون عليهم في أية لحظة تأمرهم فيها إيران . وأقرب مثال على ذلك حينما ظن الشيخ محمد صباح السالم وزير الخارجية الكويتي في الإيرانيين خيراً ، وهو يعد من أفضل أبناء آل صباح في هذه المرحلة، فراح يطلب من إيران الإجتماع لتحديد الجرف القاري ومراعاة ظروف الخليج بسبب النزاع بين إيران والغرب بسبب النزاع النووي ، فإذا بابتسامة الدولة الإيرانية الصديقة تتحول إلى تكشيرة غدر كبيرة ،وتعلق على ذلك بعبارات تحمل في طياتها التهديد المبطن ،بابتهاج من القيادات الشيعية الإيرانية والصفوية الكويتية والوافدة إلى الكويت التي ساهمت في علو الصوت الإيراني في الكويت .

وإضافة إلى ذلك فإن من أسوأ الظواهر التي شهدتها الكويت في السنوات القليلة الماضية لجوء القيادات الشيعية- والمقربة من الحكومة -  ،وهي قيادات ليس لها نصيب من جهود الاصلاح السياسي والاجتماعي إلى الطرح الفئوي المقيت سبيلا لتقديم انفسهم الى الساحة السياسية والانتخابية.

هذه القيادات تحمل الإحتقار لأهل السنة وتتهجم عليهم  في جلسات الحسينيات الخاصة وتبشر بقرب سقوط الدولة السنية .   أما في العلن فليس عند هؤلاء طرح موضوعي يخاطبون به الناس غير تقطيع المجتمع الى طوائف واعراق وتيارات وتخويف بعضها بالبعض الآخر تمهيداً للسيطرة الإيرانية القادمة على الكويت .

    وقد وصلت القيادات الشيعية في الكويت إلى مرحلة دلع القيادات الشيعية وهي مرحلة المبالغة المدروسة في المطالبات التي لاتنتهي مهما بولغ في تدليلها وتدليعها .وكمثال على ذلك ما صدر عن احدى المجموعات من بيان يعلنون فيه ان الكويتيين الشيعة «لن يقبلوا بعد الآن بأن يعاملوا كمواطنين من الدرجة الثانية»، وهي عبارة ظاهرها الدفاع عن الشيعة وباطنها المتاجرة بهم وبالانتماء المذهبي عموما وتحويله الى بضاعة سياسية، فالحديث عن مواطنين من الدرجة الثانية ليس له مكان في الكويت ولا يقوله احد يعرف الكويت واهلها ونظامها السياسي، فمنذ الخمسينيات ونشوء الادارة الحكومية الحديثة شهدت الكويت ان:

1) عشرات من الأخوة الشيعة حملوا الحقائب الوزارية.
2) عشرات منهم كانوا سفراء وأرسوا بعثات الكويت الدبلوماسية حول العالم بما في ذلك الامم المتحدة.

3) مئات من الكويتيين الشيعة تولوا منصب وكيل وزارة او وكيل مساعد ومايعادل هذا المنصب في جهات حكومية كبيرة .
4) عشرات ايضا تم ابتعاثهم إلى أرقى الجامعات الأمريكية والأوربية  وشغلوا مناصب اكاديمية وتوجيهية مهمة مثل عمداء الكليات ومديري المعاهد.

5) شغل الاخوة الشيعة مناصب أمنية وعسكرية بارزة مثل رئاسة الأركان وقيادات مهمة في المباحث العامة، هذا بالإضافة إلى القضاء والنيابة العامة، ولو كان في الكويت أي تميز ضد الشيعة لما سمح لهم بدخول هذه الأجهزة فضلا عن قيادتها.

6) الاخوة الشيعة موجودون أيضا كمستشارين في ديوان سمو الأمير وفي مجلس الوزراء وفي المواقع العليا الأخرى لاتخاذ القرار.
7) للشيعة حضور مهم في شارع الصحافة، وللعشرات من الكتاب الشيعة زوايا ثابتة في الصحف اليومية ولم يمنعهم أحد من كتابة ونشر آرائهم.
8) للشيعة أيضا حضور كبير في القنوات التلفزيونية ووسائل الإعلام الأخرى، أما في المجال الفني فنصيبهم أكبر من أي فئة أخرى في البلد.
9) لرجال الأعمال الشيعة حضور كبير في القطاع الخاص فهم شركاء تجاريون لأقطاب في الأسرة الحاكمة ووكلاء كثير من الماركات العالمية مثل السيارات ومواد البناء وغيرها، ويملكون ويديرون عدداً من البنوك.
     وبعد هذا العرض الموجز للامتيازات التي يتمتع بها الشيعة بسبب محاباة آل الصباح والحكومة الكويتية لهم على حساب أهل السنة المحرومون من  هذا الدلال الممجوج والزائد عن الحد ،أليس من السفاهة أن يزعم أحد أن شريحة في أي مجتمع تحقق لها مثل ما سبق هي «مواطنون من الدرجة الثانية»، فهذا جحد للنعمة ونكران لجميل الكويت، وإذا أراد أحد أن يعرف فعليا ماذا تعني كلمة «مواطن من الدرجة الثانية» فما عليه إلا أن يتوجه إلى إقليم الأحواز أو إقليم بلوشستان وأذربيجان وكردستان وتركمانستان المحتلة من إيران والتي ستضم كويتستان قريباً،ليعرف معنى عبارة مواطنون من الدرجة الثانية، ليذهب هذا الدعي إلى تلك المناطق ليعرف معنى أن يكون المواطن  كرديا في إيران أو تركيا أو عربياً او بلوشياً ،حتى وإن كان شيعياً ، فهناك لا يحرمونك من أن تكون وزيراً أو سفيراً أو قاضياً أو رئيس أركان أو وكيلاً تجارياً،ولكنهم يزيدون على ذلك أن  يحرموك من أن تبني مسجدك  أو تتكلم لغتك  أو أن تعلن عن هوية أو ثقافة غير ما يفرضه النظام عليك . أليس هذا هو الدلع المدروس الذي خططت له إيران مع القيادات الشيعية وخاصة الصفوية كمقدمة للاستيلاء على الدول السنية. سؤال أوجهه إلى ولاة الأمر قبل فوات الأوان.

  المرسل : أنور سعد

                         المساهم في حلقات دلع القيادات الشيعية

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع