كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
كلبة المياص
    

 

                             كلبة المياص

كلبة المياص هو لقب كان يطلق على الدعي  سعود السمكه . والمياص منطقة يعرفها قدماء الكويتيين خارج السور القديم المقابل لفندق الشيراتون الآن . وقد سمي سعود السمكة بالكلبة لكثرة ملاحقة صيعة الفريج له في منطقة المياص كما تلاحق الكلاب الكلبة . وقد كبرت هذه الكلبة الخور فأرادت أن تستمر في جذب الإنتباه لها ، وكان محمد الصقر رئيس تحرير جريدة القبس  ممن يخبرون هذه الكلبة ويعرفون أنها نباحة فقدت الحياء منذ صغرها ، فأراد أن يسغلها بكتابة مقالات يهاجم بها منافسيه . فاتفق القذران محمد الصقر والكلبة الميعل سعود السمكة على أن يكتب محمد الصقر مايريد وتضع هذه الكلبة توقيعها على مايكتب . وقد استغرب من قرأوا لهذه الكلبة من كتاباتها المحترفة  لأنه لم يعرف عنها ثقافة ولاعلم وفكر ،ومع الأيام صدقت هذه الكلبة نفسها بأنها كاتبة متميزة ، فأخذت هذه الكلبة (سعود السمكة ) تكتب عدة مقالات تهاجم رجال الدين على اعتبار أن هذه الكلبة تريد جذب انتباه الليبراليين ومدعي الوطنية لها فيرمون لها عظماً تلعقه ،وركزت تلك الكلبة افتراءها على السيد خالد السلطان فكتبت عدة مقالات تحت عنوان افتراءات شيخ السلف! وقالت فيه :

 

 

 

هناك فهم خاطئ، ولا يمت بأدنى صلة للواقع، يردده بعض المنتمين للتيارات الدينية، وهو ان ما يعاني منه البلد من انحدار متسارع وما يشهده من موجة فساد وافساد ليس سوى نتيجة للمرحلة التي كانت تهيمن عليها القوى الوطنية الديموقراطية، والتي كثرت فيها المعاصي لابتعاد الناس وقتها عن دينهم!هذا الكلام كنا نسمعه من بعض الصبية الصغار ممن يسمون انفسهم بجيل الصحوة! فلا نلتفت اليه على اعتبار ان الزمن كفيل بتصحيح هذا الفهم الخاطئ لتاريخ بلدهم، لكن حين يخرج مثل هذا الكلام من شخص يعتبر رمزا من رموز الحركة السلفية، وقد تخطى بالعمر ستة عقود، ويتقلد مهمة التشريع للأمة، فان الالتفات عنه يصبح خطيئة بحق المسؤولية الوطنية وتقصيرا لا يغتفر.شيخ الحركة السلفية التي بدأت نشاطها في مطلع الثمانينات، وليس كما يزعم اعضاؤها بانها امتداد للقديم من الحركات الدينية، يرجع اسباب تدهور الاوضاع التي تعيشها الكويت اليوم الى انها بفعل النشاط التخريبي الذي كانت تمارسه القوى الوطنية الديموقراطية في العقود التي كانت قبل مطلع الثمانينات، اي قبل ان يبرم عقد التحالف الذي عقدته القوى النافذة في السلطة مع حركته والقوى الدينية الأخرى!
السيد خالد السلطان على ما يبدو قد أضاع بوصلته، وفقد بصيرته، فأصبح تماماً كتاجر المياه الذي فتح له دكاناً في حارة السقايين!.. خالد السلطان في إحدى الديوانيات يجيب حينما سئل عن سبب تدهور الأوضاع في الكويت: بأنها نتيجة طبيعية للتخريب الذي مورس في عقدي الستينات والسبعينات من قبل ما يسمى بالقوى الوطنية الديموقراطية!.. هكذا بكل بساطة!!.. والغريب انه قال هذا الكلام في ديوانية كل روادها من المتابعين المخضرمين الذين لا يمكن أن يطوف عليهم أدنى حرف من حروف التدليس!.. لكن يبدو ان الرجل لم يعد يميز بين تلاميذه في الحركة السلفية الذين يرون ان مخالفة شيخهم أو تصحيح معلوماته أمر عظيم ومنكر يحرمه الدين ناهيك عن تخطيئه أو تكذيبه!.. وبين الناس الطبيعيين الذين يرفضون اللامنطق ويقفون في وجه أي محاولة لتغييب الحقائق وتزييف التاريخ، خاصة إذا كانت هذه الحقائق تتعلق بمنجزات أمة وبتاريخ مرحلة مشرقة ووضاءة من مراحل وطنهم!إن مرحلتي الستينات والسبعينات أيها القارئ العزيز ليست كما تدعي القوى الدينية وعلى رأسها خالد السلطان بأنهما مرحلتا انحلال وتفسخ، وبالتالي تسببتا بتدهور الأوضاع التي نعيشها اليوم.. بل انها مرحلتا العمل الوطني الجاد، ومرحلتا فهم روح المسؤولية على حقيقتها التي هي امتداد لأجيال بناة السور وصناع السفن التي من خلالها شقوا عباب البحار، حيث طافوا القارات بحثا عن الرزق الحلال وتتبع المعرفة وجلب كل ما هو مفيد لبناء وطن ما قبل النفط.

(انتهى كلام الكلبة سعود السمكة )
الغريب في هذه الكلبة أنها تتحدث عن الوطنية وكأنها تتحدث عن منطقة الوطية التي كان يحكرها فيه الكلاب ،فهي لاتحترم كبيراً ولاتوقر شيخاً (هذا إن كانت هذه الكلبة سعود السمكه هي التي كتبت ذلك لأن محمد الصقر ومن خلفه من السفلة هم الذين يتجرؤون على رجال الدين بهذا الأسلوب . وعموماً لم أكن وحدي من لاحظ تجني هذه الكلبة على خالد السلطان ، بل كان هناك كاتب آخر اسمه مشعل النامي لاحظ ذلك فكتب يقول :

 


كتب الأخ سعود السمكة ثلاث مقالات متتابعة تحت عنوان "إفتراءات شيخ السلف !" , وقد ملأت تلك المقالات الثلاث كلاما مكررا يردده من يحتكرون الوطنية لأنفسهم مرارا وتكرارا كاسطوانة مشروخة مل الجميع من سماعها , ولكن عندما يسوق الكاتب أخطاء تاريخية للتجني وادعاء أسباب أخرى لأمور واقعية , فإن الرد والتوضيح واجب لابد منه لإثبات حقيقة الادعاءات التي حاول الكاتب تغييرها إما جهلا منه أو تزويراً متعمداً للحقائق لإلحاق الضرر بالآخرين وكلاهما مر.نفى الأخ سعود السمكة في مقالته الأولى أن تكون الحركة السلفية امتداداً للقديم من الحركات الدينية وفق قوله , و أكد أنها بدأت نشاطها في مطلع الثمانينات من القرن الماضي , والواضح من ذلك أنه يقصد الدعوة السلفية أو المنهج السلفي ككل ولا يقصد أولئك النفر الذين يمارسون العمل السياسي في الكويت والذين ينتمي إليهم النائب خالد السلطان , ويأتي ذلك الوضوح لسببين أحدهما أنه قال الحركة السلفية والمعلوم أن الحركة السلفية جماعة أخرى مخالفة لتيار خالد السلطان سياسيا , والسبب الآخر أنه لم يدع أحد قط أن التجمع السلفي امتداد للقديم من الحركات الدينية , وهذان السببان يؤكدان أن الكاتب يقصد المنهج السلفي أو الدعوة السلفية , وهذا الادعاء زائف باطل بالأدلة والبراهين الدامغة التي لا تدع مجالا للشك.من المعلوم أن الشيخ الفاضل يوسف بن عيسى القناعي والشيخ الفاضل عبدالله الخلف الدحيان والشيخ الفاضل عبدالعزيز الرشيد وغيرهم كانوا سلفيو العقيدة والمنهج  , وكتاب تاريخ الكويت للشيخ عبدالعزيز الرشيد يشهد بذلك , ولم يغير سلفيو اليوم عنهم شيئاً سوى التنظيمات الحركية التي يعمل بها بعضهم , وهذا تغيير طفيف لا يمس جوهر الدعوة ولا أي من ثوابتها , مما يعني أن عمر المنهج السلفي في الكويت أطول بكثير مما يحاول الكاتب ادعاؤه , ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يدعي أحد أن دعوة المشايخ الفضلاء السالف ذكرهم ليست امتداداً لسابقين لهم هم على هذا المنهج , كما أن من المستحيل أن يثبت أحد أن هناك من أسس الدعوة غير الرسول (صلى الله عليه وسلم) , مما يعني أن الدعوة السلفية بالفعل امتداد لدعوة الرسول (صلى الله عليه وسلم)بعكس ما يدعيه الكاتب.وفي الجزء الثاني من مقالة الكاتب سعود السمكة , ذكر بأن بداية التعليم في الكويت قامت على يد القوى الوطنية , وأول من حض وأسس وجمع المال وأدار المدرسة المباركية ودرس فيها هو الشيخ يوسف بن عيسى (عليه رحمة الله) وقد ساعده آخرون في ذلك منهم آل خالد الكرام الذين بنيت المدرسة المباركية على أطلال أحد البيوت المملوكة لهم وقد عرفوا بتدينهم وورعهم وحبهم لخدمة الدين , و لم يجتمع مما سبق من جهد لأحد في هذه المدرسة غير الشيخ يوسف بن عيسى , وقد كان من أبرز المساهمين في تأسيس المدرسة الأحمدية التي كان هو أول ناظر لها , مما يعني أن الفضل بعد الله تعالى يرجع إلى الشيخ يوسف بن عيسى في ذلك.
وفي الجزء الثالث ساق الكاتب جل الجرائم وكل ما هو سيئ وشيطاني وادعى أنه حدث في عهد التيارات الاسلامية , وفي الحقيقة أن هذا الأمر لا يعلم له أي أساس , فلم يتميز أي عهد بأنه عهد هيمنت عليه التيارات الاسلامية فضلا عن أن يكون هناك عهد تميز بأنه عهد التيارات الاسلامية , فمرحلة الستينات من القرن الماضي إلى يومنا هذا هي مرحلة من يدعون أن الوطنية حكراً عليهم دون غيرهم , ولا أدل على ذلك أكثر من استعراض أسماء الحكومات ومجالس الأمة في هذه الفترة لمعرفة لمن كانت الهمينة واليد الطولى في البلد.وأما الوطنية التي يدعون بأنها حكر عليهم , فأفعالهم تدل على أنها منهم براء , فمن غيرهم نادى بضم الكويت إلى العراق ? ومن غيرهم اشتكى على الكويت مرارا وتكرارا في المحافل الدولية ? ومن غيرهم اجتمع مع رؤساء دول غربية في سفارات في الكويت ?إن فطرة الشعب الكويتي وما جبل عليه من أخلاق قديما وحديثا ترفض كل ما يدعو إليه من يحتكرون الوطنية , ولكن يطغى في كل دول العالم صوت أصحاب رؤوس الأموال ويعلو على غيرهم لأنهم هم ملاك وسائل الاعلام بحكم امتلاكهم للمال , لذلك فإن الصوت العالي في الكويت تغلبه الأغلبية الصامتة عددا , تلك الأغلبية التي تميزت بالطابع المحافظ وحب الدين وعمل الخير شاء من شاء وأبى من أبى.

كاتب كويتي

m-alnami@hotmail.com

وأنا أقول شكراً ياأخ مشعل أن جعلت هذه الكلبة (سعود السمكة ) تعرف حجمها الطبيعي . وإذا كانت هذه الكلبة لم تتعظ ولم ترتدع فسوف أفتح ملفها منذ أن كانت ميعل وكلبة في المياص .

                                       المرسل أخوكم : الذيخ

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع