كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
    

 

الكويت ومخططات الشر الإيرانية

                      

تاريخ الصراع الحديث مع المشاريع التبشرية الإيرانية الهادفة لتغيير الانظمة في الخليج حافل موثق بشواهد وأدلةلا يخفى على حصيف أو أي مطلع على شؤون دول الخليج العربي بأن لدولة الكويت أهمية استثنائية في التفكير و التخطيط التبشيري الستراتيجي الإيراني منذ الأيام الأولى للثورة الإيرانية العام 1979 وهيمنة التيار الديني الطائفي المتشدد على دفة الأمور في طهران , فطبيعة الفكر الآيديولوجي للثورة الإيرانية هي طبيعة تبشيرية مباشرة تصب باتجاه تكوين الأنصار و المحازبين و الخلايا و التمهيد لأحوال انقلاب فكرية و عقائدية وصولا لتحقيق الهدف الأكبر و المعروف , كما ان الهدف النهائي و الحاسم للمجموعة الحاكمة في طهران هو السيطرة على مقاليد الأمور في دول الخليج العربي تمهيدا لإخضاعها بالكامل ليس للنفوذ السياسي المباشر فقط بل حتى للولاء الديني و المرجعي وهو الملف الذي اشتغل عليه الإيرانيون بدءا من العراق وحيث البيئة و الوسط المناسب بالكامل لتنفيذ الطروحات و الأجندة الإيرانية من خلال الأحزاب التابعة و الموالية للفكر الإيراني المذهبي و السياسي من أمثال حزب الدعوة أو جماعة العلماء المجاهدين أو منظمة العمل الإسلامي أو جند الإمام أو غيرها من التفرعات و الأسماء و الجماعات التي نبتت فيما بعد و تصب جميعها في خدمة المشروع الإيراني العام و الذي هو مشروع تبشيري عقائدي ضخم للغاية و ليس مجرد ( كلام فاضي ) أو جعجعة في الهواء , و أعتقد أن أحداث الثمانينيات من القرن الماضي ستعطي القارئ الذي لم يعش أحداث تلك الفترة و تحولاتها و صدماتها و مآسيها صورة عامة لطبيعة ذلك المشروع الذي كان سببا مباشرا من أسباب التوتر الإقليمي و العسكري في الخليج العربي و الشرق الأوسط حيث شهدت المنطقة أشنع حرب إقليمية مدمرة تمثلت في الحرب العراقية الإيرانية ( 1980/1988) و التي وجدت دول الخليج نفسها فيها بين المطرقة و السندان , فهذه الدول الصغيرة لا ترغب في التوتر و لا في الحروب المدمرة و لكنها وجدت نفسها على غير رغبة منها واقعة في وسط نيران إقليمية و دولية تهدف لتصفية الحسابات العاجلة و لتسوية ملفات و أجندات كان يراد لها أن تسوى و تطوى بطريقة أو بأخرى , لقد وجد النظام الثوري الجديد و المتحمس وقتها في إيران أن الساحة الخليجية مهيأة بالكامل لتقبل المشروع الإيراني اعتمادا على حجم و شكل الصورة المذهبية السائدة و مساحات التسامح و الديمقراطية و الانفتاح الواسعة نسبيا في الساحة الخليجية , فبدأ مشروع تصدير الثورة الإسلامية العالمية عبر بناء الخلايا و الكوادر الشبابية المتعاطفة و المؤمنة بما حدث في إيران واستثمار تلكم الطاقات الشبابية المتحمسة في تنفيذ أغراض الدولة الإيرانية و أهدافها , و كانت دولة الكويت بطبيعتها المتسامحة و بتحرر و ثقافة شبابها في تلكم الأيام هي المركز الأول و المفضل للدعاية الإيرانية و بسبب القرب الجغرافي من العراق أيضا حيث يكمن هناك الثقل الحقيقي لأصحاب المشروع الإيراني التوسعي , وشهدت تلك الفترة منذ بداية الثمانينيات وحتى نهايتها النشاط الحقيقي لبناء الخلايا السرية المرتبطة بالولاء الحقيقي و الشرعي لسلطة الولي الإيراني الفقيه و كان وقتها المرحوم آية الله الخميني بشخصيته الكارزمية المعروفة و بالهالة الإعلامية الكبرى التي أحاطت به , و كان ذلك المشروع ينمو باضطراد و فاعلية واضحة و تميز في بعض حلقاته بنشاطات مسلحة تمت فيها المواجهة العسكرية في شوارع الكويت مع بعض من أعضاء تلكم المجاميع المرتبطة بالمشروع الإيراني الهادف لتغيير نظام الحكم في دولة الكويت و إلحاق الكويت تحت ظل الهيمنة الإيرانية!! ( وطبعا ذلك ليس كلام فاضي أبدا )! , و الدليل هو المواجهات العسكرية و الأمنية التي حدثت بين الأمن الكويتي و أتباع النظام الإيراني من الكويتيين في يوم 15/7/ 1987 أمام مجمع الصالحية التجاري في قلب العاصمة الكويتية و كذلك المواجهات الأمنية التي تكررت يوم 19/5/1988 بالقرب من مبنى الخطوط الجوية الكويتية في شارع الشهداء حاليا و التي سقط فيها عدد من الضحايا لا أرى داعيا لذكر أسمائهم وأرشيف التاريخ يحتفظ بكل شيء , وطبعا تلك المواجهات مع تلك الخلايا جاءت بعد سنوات طويلة من التوتر الأمني الذي بدأ في بداية عقد الثمانينيات مع تفجير المقاهي الشعبية على شاطئ الخليج العربي في السالمية و كذلك بعد المواجهات مع الأحزاب و الجماعات الدينية العراقية المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني في الأحواز و اهمها حملة الانفجارات الكبرى في السفارتين الأميركية القديمة في بنيد القار و الفرنسية و بعض المؤسسات الكويتية في يوم 12/12/1983 و التي جاءت بعد الانفجارات الكبرى التي عمت لبنان العام 1981 ثم أتبع ذلك سيناريو المحاولة الإجرامية الفاشلة لاغتيال أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح رحمه الله في 25 مايو 1985 و حيث اشتد أوار المواجهة الأمنية مع أهل المشروع الإيراني الذي لم تمنعه أوضاع الحرب مع العراق من استثمار مختلف الفرص لتنفيذ مخططاته من خلال سلسلة عملائه في الداخل سواء كانوا من الكويتيين أو العراقيين أو الجنسيات الأخرى ( ولم يكن ذلك كلام فاضي أبدا )!, و كان التطور الأكبر في استثمار الحلقات السرية الكويتية قد جاءت مع الأحداث الدموية المريعة الكبرى التي شهدها الحرم المكي في موسم الحج في يوم 21/9/1989 حيث اندلعت المواجهات التي أشعلها حجاج الحرس الثوري الإيراني و التي ذهب ضحيتها المئات من الحجاج و التي تورط فيها أيضا عدد مهم من الشباب الكويتي لا أرى داعيا لذكر أسمائهم لأنها معروفة جدا و بعضها وصل للبرلمان (مجلس الأمة ) الكويتي فيما بعد وقد توفي فيها أيضا عدد من الشباب الكويتي كما صدر أحكام بالإعدام ضد بعضهم و بالسجن الطويل و حيث تدخلت يد السلطة الكويتية الحانية و الرقيقة على شعبها لإطفاء الموضوع و تسوية القضية بأقل الخسائر الممكنة وخصوصا الدور الإنساني الكبير الذي لعبه سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي كان وقتذاك وزيرا للخارجية ( ولم يكن ذلك أيضا كلام فاضي )!, وحتى محطة الغزو العراقي للكويت في العام 1990 كانت هنالك محطات توتر أمنية هائلة تغيرت أساليبها بعد الغزو بعد أن تحور المشروع الإيراني ليلائم الأوضاع المستجدة و التي تتطلب مهارات تكتيكية مهمة في إدارة ملفات الصراع الإقليمي.
المهم إن تاريخ الصراع الحديث مع المشاريع التبشيرية الإيرانية الهادفة لتغيير الأنظمة في الكويت ودول الخليج العربي هو تاريخ حافل و موثق بشواهد وأدلة مادية لا تقبل النقض وليست مجرد ( كلام فاضي ) وهو ما سنعود إليه تباعا لأن التاريخ لا يجامل أحدا و احداثه الجسام التي عشناها هي الحد بين الجد و الهزل.. و الكلام الفاضي!حجم الدور التآمري الإيراني على الأمن الإقليمي أكبر من كل ما هو متصور ولكن المشكلة في العالم العربي عموما هي أنه لا أحد يتعظ أو يتعلم من التاريخ... و كما قال سيدنا و إمام المتقين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه الكريم:
ما أكثر العبر و أقل الاعتبار.....
فعلينا أن نلحق نفسنا قبل أن يضحك علينا التاريخ و تنبذنا السياسة ونتحول كشعوب مجرد ( كلام فاضي )!.. و اللهِ حالة......

                                             داود البصري

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع