كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
تاريخ الإرهاب الإيراني
    

 

                 تاريخ الإرهاب الإيراني

فتح ملف الإرهاب الرسمي للنظام الإيراني من خلال أجهزته الإستخبارية والدعائية والتعبوية في الكويت وبقية دول الخليج العربي , يعني فتح صفحات تاريخ أسود ملطخ بكل معاني الغدر والعار والخديعة والدسيسة  كما يعني العودة إلى تقليب صفحات دموية مرعبة قد يحاول البعض تناسيها أو تجاوزها نتيجة لإعتبارات ديبلوماسية أو سياسية أو مصلحية معينة وتكتيكية ولكن التاريخ لن يستطيع أبدا محو تلك الصفحات من إرشيفه العامر بالخفايا والخبايا والأسرار والفواجع , وقيام النظام الإيراني بنفي الإتهامات عن ممارسات وأفعال مؤسساته الإستخبارية والآيديولوجية لا يؤدي بالضرورة الا لتوثيق وتأكيد حقيقة تلك الأخبار! لأن لا مجال أبدا من التهرب أو التملص من الحقائق الميدانية الدامغة المعروفة لكل ذي بصيرة و لكل من يعلم و يحيط بحقائق البنى التحتية للأنظمة الإرهابية و الشمولية التي تعتبر العمل الديبلوماسي جزءا من الصورة و العقيدة ألايديولوجية للنظام , هكذا كانت سفارات الدول الشيوعية المندرسة أيام الإتحاد السوفياتي الراحل ! وهكذا كانت سفارات الأنظمة العربية الشمولية وديبلوماسييها الذين كانوا من كبار رجال المخابرات و الأمن و العمليات السرية , فسفارة الجمهورية العربية المتحدة مثلا أواخر الخمسينات من القرن الماضي مارست في لبنان أدوارا مشهودة في تغذية الحرب الأهلية اللبنانية عام 1958 وكذلك فعلت في أحداث العراق الدموية المرعبة في الموصل وكركوك عام 1959 , وكذلك كانت السفارات البعثية بمثابة "عين للمقر" بعد أن تحولت لأوكار إستخبارية و إرهابية تمارس التجسس و القتل و الخطف و التخريب كما كان حال السفارات العراقية السابقة في الكويت أو عدن أو الرباط أو أستوكهولم أو لندن وغيرها , ففي الكويت مثلا كان لسفارة نظام البعث دور مركزي في إغتيال الجنرال حردان التكريتي عام 1971 على أبواب المستشفى الأميري و أمام عيون السفير العراقي الذي كان برفقته وقتها! وفي الكويت أيضا تم إغتيال ممثل منظمة التحرير الفلسطينية عام 1978 علي ياسين على يد عصابة أبو نضال المدعومة من العراق!, وفي الكويت أيضا مارست السفارة العراقية جرائم الخطف و التعذيب للمعارضين العراقيين مستهترة بأمن و سيادة دولة الكويت , و الأمثلة كثيرة و نحتاج إلى صفحات طويلة و مملة لتصنيفها و تتبعها , و اليوم يخوض النظام الإيراني في المعمعة نفسها و يعود إلى تقمص أدوار الأنظمة الإرهابية و الشمولية الراحلة رغم أن ذلك النظام كان منذ بداياته يعتبر السفارات الإيرانية في الخارج بمثابة "رسل الثورة الإسلامية"! مع ما يعنيه ذلك المفهوم و التوجه الستراتيجي في الحرص على "تصدير الثورة"! ودعم الجماعات المؤيدة و تكوين اللوبيات المالية و الطائفية و الإعلامية المرتبطة به كما هي الحال في لبنان مثلا و الذي عن طريق السفارات الإيرانية في دمشق و بيروت تمكن من تجنيد الخلايا و تأسيس و تقوية واحد من أقوى و أهم مشاريعه التعبوية ومرتكزاته الإيديولوجية وفخر صناعاته الفكرية و الإستخبارية وهو تنظيم  "حزب الله" اللبناني الذي يعتبر درة التاج الإيراني وقمة نجاحاته الإستخبارية و الميدانية وحيث لم ينجح النظام الإيراني أبدا في بناء أي مؤسسة شبيهة أو معادلة له في العالم العربي ? لقد حاول الإيرانيون منذ وقت مبكر التركيز على بناء شبكة محكمة لتنظيم "حزب الله" في الكويت و السعودية و البحرين خصوصا ولكنهم فشلوا لأسباب عديدة وكذلك عملوا طويلا ومركزا في العراق و نجحوا في إحداث إختراق كبير في صفوف أحزابه الإسلامية الشيعية و قسموا حزب "الدعوة" لدعوات و كونوا تنظيم "المجلس الأعلى" وحرصوا على بناء تنظيم ل¯ "حزب الله" عراقي لم يستطع أبدا أن يصل إلى مستوى البناء التنظيمي والعسكري المحكم لشبيهه اللبناني وبرغم الإختراق الإيراني الواسع للعراق إلا أن المشروع الإيراني في النهاية هو مشروع فاشل لا يعدو أن يكون سوى احدى أدوات تقسيم وتشظية العراق وهو ما يجري حاليا تنفيذه بصورة دموية مرعبة و بشكل سيترك فيه آثاره المرعبة في عموم الشرق الأوسط , و حكاية السفارات الإيرانية و مخابراتها مع تنظيمات "حزب الله" المحلية كبيرة جدا وواسعة و تضم أحداثها و ثناياها منعطفات دموية مهمة في تاريخ المنطقة تركت بصماتها على الذاكرة التاريخية الوطنية , لقد تميز عقد الثمانينات من القرن الماضي بحالة كبيرة من النشاط و الحركية التنظيمية للأجهزة الإستخبارية الإيرانية المدعومة من الحرس الثوري وكان ذلك التحرك جزءا من ملفات وتداعيات الحرب العراقية -الإيرانية و إفرازاتها وحالة التجييش و التحشيد الطائفي التي كانت سائدة , وكانت البداية مع دعم الحرس الثوري الإيراني في الأحواز للجماعات الدينية العراقية المنشقة التي دبرت بالتعاون مع مخابرات الحرس الثوري والمخابرات السورية سلسلة من العمليات الإرهابية في الكويت كان أوسعها عمليات 12/12/1983 التي ضربت السفارات الأميركية و الفرنسية و بعض المنشآت الكويتية وخلقت حالة غير مسبوقة من التأهب الأمني في الكويت وكانت الفاتحة في طريق عمليات إرهابية أخرى بلغت ذروتها مع محاولة إغتيال أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح في 25 مايو عام 1985 , ثم إستمرت عمليات المواجهة مع الجماعات المدعومة إيرانيا في الشوارع أيضا كما حدث بين عامي 1987 و 1990 وهي عمليات إعترفت بها اجهزة الإعلام العقائدية للنظام الإيراني و أعتقد إن من يتصفح موقع "دار الولاية" التابع لمكتب الولي الإيراني الفقيه سيقرأ أسماء الكويتيين و العرب المؤيدين للنظام الإيراني والمعتنقين لعقيدة الذوبان فيه وهي مسألة ليست سرية بل معروفة وكل الأسماء منشورة و متاحة لمن يود الإطلاع عليها ! و طبعا خلال مرحلة أواخر لثمانينات شهدت الكويت أيضا أعمال إرهاب موجهة ذات طابع إرهابي دولي مثل خطف الطائرات كما حدث في ربيع عام 1988 في خطف طائرة "الجابرية" الكويتية من مطار بانكوك وعملية تبديل الطاقم الإرهابي في مطار مشهد ثم المساومات التي أعقبت ذلك ومصرع رجلي أمن كويتيين في تلك الحادثة ألقيت جثتيهما في مطار لارناكا القبرصي وكان هدف عملية الخطف إطلاق سراح عدداً من الإرهابيين المرتبطين بالنظام الإيراني من سجون الكويت!! وهو الأمر الذي لم يحدث نتيجة لإصرار القيادة الكويتية وقتذاك على تطبيق شعار "لن نركع أو ننحني للإرهاب"! و لكن جاء الغزو العراقي عام 1990 ليتكفل بإطلاق سراح القتلة و الإرهابيين في ظل فوضى الغزو و الإحتلال , وكانت كل تلك العمليات بتخطيط مركزي واضح المعالم من قيادة جهاز حرس الثورة الإيرانية و من خلال العملاء العرب العاملين معه من عراقيين ولبنانيين و خليجيين , وكانت الدولة الإيرانية متورطة بما حصل في ظل حالة الحرب التي كانت قائمة مع العراق وقتذاك , ولكن أخطر دور مارسته المخابرات الإيرانية من خلال بعثتها الديبلوماسية كان ذلك الفعل الإرهابي الجبان الذي تم في مكة المكرمة عام 1989 وفي موسم حج ذلك العام حيث تورط ديبلوماسيان إيرانيان في سفارة إيران في الكويت بتزويد عصابة "السائرون على خط الإمام" بمتفجرات و مواد تفجير من الباب الخلفي للسفارة في يوم 23 يونيو عام 1989 وحيث دخلت تلك المواد للسعودية و تسببت في إنفجارات في مكة المكرمة و أسماء الديبلوماسيان الإيرانيان هما : صادق علي رضا ومحمد رضا غلام وكانت تلك الوقائع مسجلة و معروفة وقتذاك ولا شيء اليوم يمنع المخابرات الإيرانية من تكرار تلك الفعلة الخسيسة و بإيقاعات ربما تكون أشد وطأة و أكثر حبكة في التخطيط و التنفيذ , لقد فجروا قنابلهم في البلد الحرام والمسجد الحرام وفي الشهر الحرام و تسببوا بهلاك عدد من الحجاج الأبرياء , ومن يستهين بحرمة الحرمين فلن يردعه أي رادع ! ,ولا يمكن لأجهزة إعلام النظام الإيراني أن تنفي ماحصل من تورط وقتها , كما أعلنت المملكة العربية السعودية إلقاء القبض على الفاعلين و نفذت حكم الإعدام بحق العناصر المتورطة بالتخابر مع المخابرات
الإيرانية وهم :
  *علي عبد الله حسين كاظم
 * منصور حسن عبد الله المحميد
 * عبد العزيز حسين علي محمد شمس
 * عبد الوهاب حسين علي بارون
 * هاني حبيب طاهر المسري
 * عادل محمد خليفة بهمن
 * حسن عبد الجليل حسين الحسيني
 * عبد الحسين كرم درويش ناصر
 * إسماعيل جعفر غلوم جعفر
 * عبد الله أسد عبد الله علي رضا
 * صالح عبد الرسول ياسين حاجيه
 * محمد عبد الله أحمد عباس دشتي
 * هيثم عباس غلوم حسين
 * سيد أحمد سيد علي سيد عباس عبد الرسول
 * يوسف عبد الله غلوم بن حسن
 * علي أحمد عباس باقر
كما تم سجن 20 عاماً و 1500 جلدة بحق كل من :
 * يحيى قمبر علي آل جعفر
 * محمد عباس باقر
 * محمود عبد الله حسين كاظم
 * حسين حبيب عباس حسين
كما أصدرت المحكمة السعودية حكمها ببراءة كل من :
 * حسن حبيب حسين السلمان
 * أحمد محمد طاهر حاجيه
 * عبد الجليل سيد حسين سيد باقر الطبطبائي
 * عدنان سيد عبد الصمد سيد أحمد زاهد
 * جاسم محمد غلوم محمود دشتي
 * حسن علي عبد الله علي دشتي
 * محمد عبد اللطيف حسن الموسى
 * فاضل حاجي محمد أحمد
 *  جمال عيسى حسن القطان
كان ما تقدم جزءا بسيطا من المأساة التي تسببت بها المخابرات الإيرانية في تغريرها بمواطنين كويتيين وفي تحريضها الطائفي , وتلك وقائع تاريخية معروفة وموثقة لايمكن أن ينفيها أي بيان لوزارة أو سفارة! وقد كان ما تقدم جزءا بسيطا للغاية وشذرات منتخبة من أفعال المخابرات الإيرانية في الكويت والخليج العربي , ونؤكد بأن ذاكرتنا التاريخية حديدية لم يمسها الصدأ وسنبحر في عوالم تاريخ الإرهاب الإيراني ليقتنع من لم يقتنع .. ومكروا ومكر الله و الله خير الماكرين.... لن ينجح القتلة ودعاة الإرهاب وسيفضحهم الله أمام العالمين.

                                                     داود البصري


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع