كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
آية الله جويهل
    

 

                            آية الله جويهل

لانكاد نرتاح من مرتزق يركب موجة السياسة حتي يطل علينا مدع آخر بإسلوب مختلف ليخدع البسطاء والعامة . وأحد هؤلاء ربيب جلسات الأنس وحوطات والطرب المدعو محمد الجويهل . هذا الأفاك ذو التاريخ الأسود من قضايا النصب والاحتيال وتزوير في محررات رسمية لسرقة أملاك الغير إلى المتاجرة بالمخدرات إلى كل فعل خسيس ودنيء أهله لجمع ثروة استطاع من خلالها الإعلان صراحة عن رشوة من يصوت له بالانتخابات بطريقة ملتوية بتوظيف متطوعين لحملته الإنتخابية بمبالغ تتعدى ألفين دينار لكل فرد أي الصوت بألفين دينار ,وأخيراً افتتاحه لقناة فضائية سخرها لمن يدفع له أكثر من الشيوخ ومرتزقة السياسة . وقد ورط هذا المنحط الكويتيين بحضرها وقبائلها بخلافات كان الواجب طرحها بصورة أكثر عقلانية ومسئولية ، فراح يفرق بين البدوي والحضري  مستغلاً قضية الدخلاء على الكويت من بادية العراق وسوريا والأردن والمتسللين الإيرانيين وغيرهم ممن ادعوا أنهم بدون بعد أن مزقوا جوازات سفرهم وابتليت بهم الكويت ابتلاءً شديداً بعد أن استطاعوا التكاثر بصورة مدروسة ومرسومة حتى يتفوق عددهم على عدد أهل البلاد الأصليين ،ومشكلة هؤلاء أن أنهم يأتون إلى الكويت وفي قلبهم حقد دفين ويريدون فرض سلوكياتهم الغريبة عن المجتمع الكويت ومذاهبهم وعادتهم التي لاتتماشى مع طبيعة الكويتي المتحضر المتسامح المتعلم  .

 هؤلاء الغرباء الذين يريدون الحصول على الجنسية الكويتية بطرق الضغط الغوغائي وعبر من يدعون أنهم ينتمون إلى قبائلهم ومذهبهم الشيعي من أعضاء مجلس الأمة أهملت الحكومة التعامل معهم بحزم في وقت مبكر بسبب التنافس على المصالح سواءً من طرف أفراد الحكومة أو من طرف أبناء الأسرة الحاكمة ،مما أدى عن تغافلهم عن هذه الفئة الحاقدة الزاحفة على ساحة الكويت السياسية والإجتماعية.

 المهم أن هذا الجويهل أراد أن يستغل تذمر الكويتيين من هذا الوضع المزري فأطلق صرخات مدوية ليكشف المستور والتلاعب الذي يمارسه هؤلاء لتهميش الكويتيين وإقصائهم . وليس المقصود ها هنا الحضر السنة فحسب ،ولكن حتى القبائل الكويتية المعروفة بولائها وحبها للكويت وحتى الشيعة العرب وغير العرب المعارضين لتشيع الخرافات الصفوية . ولكن الذي زاد الأمر سوءاً هو احتماء هؤلاء المرتزقة بقبائل بالكاد تعرفهم أو تعرف أصولهم ،ومازاد الأمر سوءاً هو دس مؤسسات غربية أنفها في مالايعنيها فالتجأ إليها هؤلاء المتظاهرون بالظلم ليشكلوا ضغطاً دولياص على الكويت ، وأيضاً برزت في هذه الأثناء نوازع الجاهلية الأولى التي أثارها مرتزقة السياسة بتكثير عدد أبناء قبيلة معينة ليهزموا بهم أبناء القبائل الأخرى في انتخابات مجلس الأمة والمجلس البلدي والنوادي والجمعيات التعاونية ....ألخ . وتراخى الكويتيون الملقبون بلقب" قوم ماكاري " كناية عن عدم احساسهم بالمسئولية

ماهو مهم أن الجويهل هذا بعد أن وجد فيه الكويتيون الأصليون من حضر وبدو صوتاً يعبر عن أحزانهم في وجه الدخلاء على بلادهم ،مالبث أن كشف عن وجهه القبيح ضد أهل السنة الذين هم أصبحوا أضعف حلقة في المجتمع بعد أن تخلى عنهم الشيوخ والتجار وحتى ممثليهم في مجلس الأمة ،ولم يعد يدافع عنهم إلا قلة من الأعضاء والكتاب مثل العضو وليد الطباطبائي والعضو محمد هايف.

 هذا الجويهل أراد التقرب للصفويين الشيعة الذين يمثلهم العميل الإيراني محمد باقر المهري ،فاتجه إلى ديوان المهري والتقى ببعض المحامين والكتاب ورجال الأعمال الشيعة وبعض عناصر المخابرات الإيرانية وراح يعزف على لحن يحبون الإستماع إليه،وهوً لحن لايتغنى بمآثر الإسلام ولا الدفاع عن المسلمين ولا البكاء على الأحواز أو فلسطين ، ولكنه لحن الطعن بأهل السنة والتحرش بهم والحط من شأن علمائهم وخلط الأمور عليهم حتى يتم إلصاق كل سيئة بهم، فتطرق الجويهل خلال لقائه بالمهري وعصابته الصفوية الى مجمل الأوضاع في البلد وبدل أن يشد على يد رجال الأمن الذين قبضوا على خلية المهري التجسسية أخذ هذا الجويهل يتهم مجهولين أسماهم المنتمين الى جماعات بعيدين عن الولاء والحب لهذا الوطن، ولا يدركون المصلحة العليا لهذه الأرض وأهلها، وزعم أن هؤلاء المجهولين الذين لم يحدد هويتهم يلقون التهم جزافاً على أبناء الوطن وخاصة على المواطنين الشيعة ،وزعم أن هؤلاء  المتشددين والمتزمتين هم من السنة .،الذين أصبح الكل متهما برأيهم، وزعم الجويهل كذلك أن السنة يتهمون الشيعة بأنهم إرهابيون وموالون لإيران بعد أحداث شبكة التجسس .وكعادته في الإنبطاح إلقى بنفسه عند أقدام شيخ الصفويين محمد المهري مسلماً إياه كرامته وموغلاً في احتقاره لأهل السنة فقال :إن هؤلاء يتناسون بأن أسود الجزيرة كلهم سنة والقاعدة سنة والارهابيين سنة، فلماذا هذا التمادي وضرب الوحدة الوطنية بهذه الطريقة وبهذا الأسلوب المتنافي للشريعة الاسلامية؟ ولكن إن عرف السبب بطل العجب! هؤلاء يعملون من أجل فرقعات اعلامية للتغطية على الحقيقة المرة التي كشفتهم ألا وهي الازدواجية.

ولكن هذا الحمار الجويهل ولشدة جهله لم يدرك أن هؤلاء الإرهابيين وزعيهم المجرم أسامه بن لادن ليسو من أهل السنة وقد انشقوا عن المذهب السني مثلما انشق الشيعة إلى فرق لايعترف أحدها بالآخر ، فلماذا نقبل ذلك الإنشقاق من الشيعة ونرفض انشقاق المجرم ابن لادن وعصاباته عن السنة ،فالإرهابيون الإبن لادنيون أعادوا تأسيس فرقة الخوارج التي أمعنت قتلاً بأهل السنة وعلمائهم ابتداءً بسيدنا علي عليه السلام الذي حاربهم حتى قتلوه ،والذي أكمل حربه معهم معاوية بن أبي سفيان . فيا أيها الحمار الجويهل لاتضع الملح على جراح أهل السنة وتساعد عليهم أعداءهم . ثم أن هؤلاء المجرمين الإرهابيين عبارة عن مرتزقة سياسة يستأجرهم من يدفع لهم للقيام بأعمال إرهابية .وأن أكبر من يمولهم هم الإيرانيون وهم أسياد محمد المهري الصفوي الذين خصصوا لهم قواعد خاصة بهم في إيران بعد هروبهم من مزارع المخدرات التي يديرونها في أفغانستان ،ثم أخذوا يوجهونهم للقيام بالتفجيرات في العراق وفي السعودية وفي اليمن ولبنان وغيرها ، وأن رئيسهم المناوب وممثل بن لادن و الظواهري هو سيف العدل المصري الذي كان وراء تفجيرات الخبر في السعودية. ومحاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك .

ثم إنك لم تكتف بذلك أيها الجويهل الجاهل ،ولكنك حرضت الشيعة على أهل السنة المسالمين بقولك :أحذر الشارع الكويتي من هؤلاء الذين يقومون بزرع الفتن وتقسيم الشعب الكويتي سنة وشيعة، فان كانت هذه نظرتهم للشيعة،فإن من حق الشيعة ان يبادلوهم نفس النظرة.

 وزاد الجويهل على ذلك افتراءً جديداً هو أن الشيعة لايتمكنون من بناء مساجد لهم وناشد بعض أعضاء مجلس الأمة ـ حسب زعمه ـ تطبيق القانون وتفعيله على أرض الواقع دون تفريق بين سنة وشيعة،لأنه من المطالبين سواء اليوم أو في مجلس الأمة ـ إذا نجح في الإنتخابات ـ ببناء مساجد للشيعة في منطقة  الجهراء .وهكذا يتحدث الجويهل وكأننا لسنا أبناء الكويت الذين يرون الحسينيات والمساجد الشيعية تملأ مناطق الكويت رغم أنه لم يعرف عن  قادتهم الحض على صلاة الجماعة ولاصلاة الجمعة إلا في أضيق الحدود ،ولكن كثيراً من تلك الحسينيات والمساجد تستخدم كمقار حزبية يتم التخطيط فيها للتآمر على البلاد وعلى أهل السنة وعلى الحكومة الكويتية ،وأن كثيراً منها تتبع مرجعيات إيرانية تقول لها كن فيكون .

المهم أنه بعد ذلك الخنوع تهلل وجه المهري وانفرجت أساريره من شدة الفرح بعد أن وجد حماراً سنياً آخر يساند أخاه الحمار الأكبر فيصل الدويسان الذي نجح في الإنتخابات بعد أن أطلق تصريحات مشابهة وبعد أن أعلن تشيعه ،فراح المهري يخلع على الجويهل ثوب الرضا ،ويلغي دورالسنة والشيعة العرب والشيعة الآخرين الرافضين للإستعمار الصفوي لبلدهم الكويت فتحدث بإسمهم قائلاً:إن محمد الجويهل سيكون فرس الرهان والقنبلة التي ستنفجر في الساحة الانتخابية حيث سيحظى بقبول الشارع الكويتي، لانه يمثل الشعب الكويتي بكافة اطيافه ومذاهبه، وانه كما قمنا بمساعدة المرشحين الاخرين الذين وصلوا الى البرلمان أيضا نسعى مع ابناء هذه الارض سنة وشيعة من اجل ايصال الجويهل الى مجلس الامة، مشيرا الى ان الجويهل اثبت وطنيته خلال الفترة الاخيرة على الملأ ونحن نقف معه ولا نخاف في الله لومة لائم ولا نخشى احدا..وان الجويهل يمثل الكويتي الوطني الشريف

وقد انتقد كثير من السنة والشيعة هذه المسرحية الهزلية التي جرت في ديوانية المهري لتلميع مرتزق اسمه الجويهل تعود على بيع نفسه لمن يدفع أكثر . هذه المسرحية التي ادعى من خلالها المهري إدعاءً كاذباً  بأنه يمثل السنة والشيعة رد عليه المحامي راشد الردعان الذي كتب مقالاً قال فيه : لا يملك أمير أو شيخ قبيلة أن يقول لأحد المرشحين أو السياسيين أو الإعلاميين من أبناء قبيلته انه سوف يوصله للبرلمان، ولا يملك أيضا أي شيخ من الأسرة القول لأحد المواطنين إنه سوف يوصله لمجلس الأمة، ولو قال ذلك لقامت الدنيا ولم تقعد.. كيف.. وماذا هذا التدخل؟ وهذا فساد بعينه.. وإعلان عن دعم مرشحين دون غيرهم.. الى آخر تلك العبارات التي ستثار في الصحف والمنتديات.لكن السيد محمد باقر المهري الذي يحظى باحترام وتقدير كافة نواب مجلس الأمة ونواب القبائل على وجه التحديد أعلن بالأمس أنه سوف يوصل المرشح محمد الجويهل لمجلس الامة، ولا أعلم ما هي الوسائل المتاحة أمام السيد لايصال الجويهل لكرسي البرلمان؟ على الرغم من ان محمد الجويهل يحظى بشعبية واسعة في الدوائر الثلاث ويستقبل في الدواوين استقبال الفاتحين الا ان الانتخابات لها حسابات وتكتيكات وتوجهات خاصة في المناطق التي يخوض فيها الجويهل الانتخابات التي لا ناقة ولا جمل للسيد فيها، اذن ما الذي دعا السيد المهري الى اطلاق مثل هذه العبارة التي سوف تجعل العديد من اصدقائه النواب في الدائرة الرابعة بالذات «يشرهون» عليه؟! لاسيما الذين يترددون عليه في الديوان ويقدمون له كل ما يريد ويستمعون لاحاديثه ونصائحه، فهؤلاء لهم مواقف معينة من الجويهل ويرون ان من يسانده هو ضد الوحدة الوطنية، فهل تخلى السيد عن رفاقه القدماء واتجه الى دعم من يطعن بهم صباحا.. مساءً..؟!هناك من يرى ان اطلاق السيد المهري مثل هذه العبارة كان رداً على دفاع الجويهل عن الطائفة عندما حاول البعض توجيه اصابع الاتهام لها عقب القاء القبض على الشبكة التجسسية الايرانية مع ان ما قاله الجويهل هورأي كافة اهل الكويت ولا استثني الا بعض التصريحات الشاذة التي لا يجوز الاخذ بها لان من أطلقها له حسابات خاصة به، وعلى الجانب الآخر قيلت عبارات ما كان يجب ان تصدر من نواب كويتيين لا احد يشك بولائهم وحبهم لهذه الارض ومهما كانت الاسباب والمسببات فان الذي نعتقده هو ان السيد المهري لا يملك ايصال الجويهل ولا غيره لكرسي البرلمان لان الانتخابات هي ارادة الشعب وليست فرداً والشواهد على ذلك كثيرة!!

أخيراً نقول لكل من خدعه الجويهل بزعمه أنه يدافع عن أهل الكويت: "إحذروا هذا البطل المزيف ، فقد احتقركم وتجنى عليكم وتقرب لشيعة المهري على حسابكم  ،وبدل أن يطلب رضا أهل السنة  باعكم للمهري الراعي الأول لخلية إيران التجسسية . إحذروه وقاطعوه احتجاجاً منكم على انتهازيته ليكون عبرة للشيوخ وللتجار ولكل من يتقرب للشيعة على حساب اهل السنة بأنكم رقم صعب . وكونوا لكم رابطة تدافع عن حقوقكم ،ولاتلتفتوا إلى من يخوفكم بقوله إن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها فهم الذين يزرعون الفتنة ولكن بذكاء وأنتم من يطفئ نارها ولكن بغباء. لاتضيعوا وقتكم ووحدوا صفوفكم واختاروا قيادة سياسية تمثلكم مثلما فعل الشيعة من قبلكم ولم يقل لهم أحد إنكم تثيرون الفتنة ،وبغير هذا لن يلتفت إليكم الشيوخ ولا الإعلام ولاحتى المرتزقة من أمثال فيصل الدويسان والجويهل ، ألم تروا أن أعضاء مجلس الأمة الذين انتخبتموهم يحتقرونكم ويتقربون للشيعة من أجل الحصول على بعض الأصوات ويتجاهلونكم وأنتم من أوصلهم إلى مجلس الأمة .

وأخيراً تذكروا قول الشاعر لايصلح الناس فوضى لاسراة لهم ولاسراة إذا جهالهم سادوا

وتذكروا مقولة بريمر حاكم بريمر بعد الإطاحة بالطاغية صدام حينما ساله أحد السياسيين العراقيين :لماذا لاتتشاور مع أهل السنة مثلما تفعل مع الشيعة ؟ أجابه قائلاً :" إذا أردت التشاور مع الشيعة فإن لديهم ألتقي بهم عنده ،وحينما يكون للسنة عنوان أذهب للتشاور معهم " أي أنه يعني بأن كلمة الشيعة واحدة وتمثلهم مرجعية يرجعون لها ، أما أهل السنة فليس عندهم تلك المرجعية ،ولذلك فلامكان لهم في الخريطة السياسية . وإذا كان من الصعب اجتماع كل أهل السنة على مرجعية واحدة فإن هذا لايمنع من أن يتفق بعضهم على مرجعية ثم يتركون المجال لمن شاء أن يلتحق بهم أو يكون مرجعيته السنيةالخاصة به ،ومن يكون الأفضل فسيجذب إليه جماهير السنة ،وهو نفس الحال مع الشيعة الذين لم تؤثر اختلاف مرجعياتهم على قوتهم .اللهم إني بلغت .. اللهم فاشهد .

 

                                        المرسل :جاسم محمد عبدالله

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع