كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
شهيدة أم شهيد
    

 

                     شهيدة أم شهيد

سأورد لكم نموذجاً من نماذج الحاقدين من الشيعة الصفويين الذين يعتقدون أن كل أهل السنة لازالوا  غافلين عن ألاعيبهم وتلاعبهم بالكلمات والموضوعات والمقالات ليحققوا غاية في نفوسهم يخفونها في مطلع مقالاتهم ثم لايلبثون في آخر المقالات أن يظهروا هدفهم الحقيقي وهو محاربة المذهب السني الذي هو دين الحق ونصرة مذهب معممي إيران ومجوسها،ومن هؤلاء المعممين الحاقدين المدعو الشيخ يوسف ملا هادي الذي يكتب في جريدة الدار الكويتية الصفوية والذي استغل بروز ظاهرة العنف الطلابي في المدارس ليبدأ مقاله وكأنه الحريص على الطلاب والناصح الأمين ،ففي تاريخ 11/5/2010، قال عدو علي مايلي :

" في احدى مدارس منطقة مبارك الكبير، وتحديداً في)الهدَّة)، هجم مجموعه من الطلاب على زميلهم في الصف، وطعنوه بالسكاكين حتى أوقعوه على الأرض مضرجاً بدمائه، فتم نقله إلى المستشفى مباشرة، إلا أن سهم المنية كان أقرب إليه من بلسم الطبيب، ففاضت روحه، وثكلت به والدته المسكينة، وعم الحزن عائلته." ثم يبدأ التمهيد للطعن في منهج التربية الإسلامية ،ولكن بطريقة لئيمة يحرك مشاعر الناس ضد منهج التربية الإسلامية الذي يتعرض لهجوم مستمر من الشيعة الصفويين لأنه يمثل الحق ويكشف أكاذيبهم وتزيفهم للتاريخ فقال ذلك الموتور الصفوي :

 "ولنا أن نتساءل: من هو المسؤول عما جرى؟! أريد أن أتوجه بالسؤال إلى وزيرة التربية (التربية التربية التربية): أيتها الوزيرة الموقرة أي المواد تتحمل مسؤولية غرس مفاهيم الإنسانية والاخوة والحب في نفوس الطلبة؟ هل هي مادة التاريخ أم الجغرافيا أم الكيمياء أم الفيزياء أم مادة التربية الإسلامية؟
هؤلاء الطلبة الذين قاموا بطعن زميلهم حتى الموت، تجاوزوا الرابعة عشرة من عمرهم، أي أنهم أمضوا ثلثي عمرهم خلف مقاعد مدارس الوزارة، ألم تكن هذه الفترة كافية لتغرس هذه المادة، هذه المفاهيم النبيلة في نفوسهم؟ أين موطن الخلل.. وأين موطن القصور يا ترى؟"
ثم يجمع هذا اللئيم سمه لينفثه في قلب مذهب التربية الإسلامية الذي يتعرض لهجوم الليبراليين لأنه يدعو إلى مكارم الأخلاق فقال :

"في الواقع وبعيداً عن المجاملات، إن العملية التربوية في بلدنا برمتها تعاني من القصور والخلل، ولم تنأ مادة التربية الإسلامية عن هذا الخلل والقصور أيضاً، ونظراً لأن هذه المادة تعنى بتهذيب نفوس الطلبة، فأي إهمال وتقصير فيها سوف تكون له آثاره الوخيمة على مجتمعنا الصغير" .

ثم بدأ يكثف هجومه ويكشف عن وجهه القبيح فقال:

"وبإلقاء نظرة فاحصة على منهج التربية الإسلامية الذي يدرس لأبنائنا، سنجد أنه وللأسف الشديد بزرع الكراهية والبغضاء بين أبناء الصف الواحد وأبناء المدرسة الواحدة وأبناء الوطن الواحد.
فبدلاً من قيام هذه المناهج بزرع القيم الإنسانية والحب بين أبنائنا، صارت تركز على زرع ثقافة التكفير والشرك والتباغض والكراهية، حتى صار الطالب لا يرد السلام على زميله في المدرسة، ويتحاشاه ويتجنبه، لأنه من زائري القبور.. فهو كافر مشرك يجب مقاطعته، بل وقتله أيضاً، وبالتالي، فمثل هذه الثقافة لا تحصد منها سوى البغض والعنف والطائفية البغيضة في المستقبل.
وقد شهدنا حوادث متكررة في مدارسنا كان سببها هذه النزعة البغيضة التي تولدت لدى أبنائنا، ظلت مطمورة في أروقة المدارس الى ان حان انفجارها. "

ويصل في نهاية مقاله المبلل بالحقد الصفوي ضد الدين الإسلامي فقال :

"لذلك فإننا نقول: ألم يأن بعد لوزارة التربية أن تقوم باستبدال هذه المواد المفرقة والمبغضة لأبناء الوطن الواحد بالمفاهيم التي جمعنا عليها رسولنا المصطفى، صلى الله عليه وآله، وهو القرآن وأهل بيته الطاهرون، عليهم السلام؟ ألم يأن بعد للوزارة استبدال منهج التربية الإسلامية الحالي البعيد عن روح الانسانية، بالدروس الأخلاقية التربوية المستفادة من القرآن الكريم ومن هدي نبينا وأهل بيته الطاهرين، عليهم السلام، التي تعزز قيم الأخوة والمحبة والتلاحم بين أفراد المجتمع، فدروس العقائد والفقه تلقيها كل طائفة في مساجدها وحسينياتها، على يد أساتذة متخصصين يستطيعون الإجابة على أسئلة التلاميذ، بعكس ما هو حاصل في مدارسنا، حيث يفتقد الكثير من الأساتذة إلى الخبرة الكافية للإجابة على أسئلة تلاميذهم. ألا يكفي الوزارة بمناهجها الحالية، ما تشاهده من نتائج مخزية في مخرجاتها التعليمية وكيفية تعاملهم الطائفي مع إخوانهم الآخرين.. أم يجب أن ننتظر مزيداً من العنف والدماء؟"

وليعذرني القراء على استعمالي ألفاظ غير لائقة ،ولكن هذه هي ألألفاظ التي تطفح بها كتب وخطب مجوس الأمة من الصفويين ،وهم لايعرفون غير هذه الالفاظ السوقية : فأقول عن مقال المنكوحة أمه نكاح متعة والتي أنجبت لنا هذا المفقود شرفه وكرامته  فيأتينا ليعطينا دروساً في تهذيب الأخلاق. إنه لايريد منهجاً للتربية الإسلامية  يدعو لمكارم الأخلاق وحرمة الإعتداء على غير المسلم لقول الرسول الكريم (ص) من عادى ذمياً فقد آذاني" ، ولكنه يعادي أهل السنة ويستحل محرماتهم ، وإذا كانت هذه وصية النبي (ص) التي وردت في كتب أهل السنة فكيف تزعم أيها التافه بأن منهج أهل السنة يدعو إلى الكراهية والحقد. ولكن لم لا تقرأ علينا بعضاً من وصايا الحقد والكراهية الواردة في كتبكم ؟أم تنكر أن أئمة الشيعة يرددون بأن السني نجس وإن استطعت أن تضره بأي طريقة من الطرق ،بل حتى وأن تقلب عليه الجدار فلاتتردد .بل إنهم يقلبون الحقائق فيصبون حقدهم على الشهيد عمر ابن الخطاب الذي بشره النبي "ص" بالجنة فينكرون عليه ذلك ويلعنونه ثم يكذبون فيقلبون الحقائق فيسمون سيدتنا فاطمة بنت نبينا محمد (ص) بالشهيدة . ،وهي التي رحلت عن الدنيا بعد أن أخبرها والدها (ص) أنها أول أهله لحوقاً به ،ولم يذكر أنها ستموت مقتولة أيها الكذابون . هل تعلمون لماذا يسمونها الشهيدة رغم أنها لم تمت في قتال أوغدراً؟إنهم يكذبون فيقولون بأن عمر حصرها عند الباب وركلها فأسقط جنينها إلى آخر هذا الكذب الذي لايصدقه إلا المخرفون.والغريب أن زوجها سيدنا علي ولا أبناؤة ولاأحد من آل البيت عليهم السلام ً لم يورد هذه القصة لاأثناء حياة عمر بن الخطاب ،ولابعد وفاته شهيداً . بل سيدنا علياً  زوجه ابنته وابنة فاطمه عليها السلام ، فكيف يزوجها من قاتل أمها ؟أفلاتعقلون!ولكنه ترحم على عمر ونعاه في أبلغ العبارات .فكفاكم كذباً وكفاكم تدليساً وكفالكم ضحكاً على ذقوننا باأصحاب الذقون الصفوية .ثم إن هذا المأفون يقول يجب استبدال مناهج التربية الإسلامية بمنهج يستند على القرآن ومنهج آل البيت . وطبعاً فابن المتعة هذا لايريد منهج القرآن لأنه لايختلف أي عالم سني مع أي عالم شيعي على الرجوع إلى القرآن الكريم ، ولكنه يريد التدليس علينا بادعاء الرجوع لمنهج آل البيت (ع) . وهنا بيت القصيد غذ لايوجد منهج لآل البيت ليدرس ، بل هناك أكاذيب وافتراءات منسوبة زوراً لآل البيت فيوسف هادي يريدنا أن نكرر مقولة الشرك التي قالها الملعون حسين الفهيد  حينما قال : إن عرش الرحمن نعال لآل البيت . ونكرر مانقلوه كذباً عن الصادق عليه السلام بأن التقية (أي الكذب والنفاق والخداع) ديني ودين آبائي وقوله زوراً لادين لمن لاتقية له أن التقية . ويريدنا أن نتعلم في المدارس أن الصلاة ليست كتاباً موقوتا كما جاء في القرآن الكريم وعلم النبي آل البيت والصحابة كيفية أدائها ، بل اختصروها إلى ثلاثاً بحجة الجمع ،وزعمهم أن زيارة كربلاء تعادل سبعون حجة .وكأن الله سبحانه وتعالى لم يقل وعلى الناس حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا وقال بدل ذلك وعلى الناس الحج إلى كربلاء أو النجف أو مشهد أو حتى إلى قبر أبولؤلؤة المجوسي ليكون أجره أكثر من أجر الحاج إلى الكعبة ...وإذا أردنا أن نذكر هرطقات معممي التشيع الصفوي فلن يسعنا مجلدات ومجلدات ،فلتخرس ألسنة أعداء الدين لأن ألاعيبهم بدأت تتكشف بعد انتشار وسائل الإتصال .ولم يعد دجلهم محصوراً في حسينية يسبون فيها ويلعنون دون أن يكشف تدليسهم أحد.أما نحن الذين عشنا فترة التشيع المجوسي السوداء فنحمد الله أن من علينا بالإيمان الحقيقي وليس الصفوي وسنفضح أكاذيب ودجل مستحلي فروج أخواتنا وسارقي أموالنا من ذوي العمائم الطهرانية السوداء.  

                                              المرسل :حمزه عباس

شيعي سابقاً


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع