كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
هل السنة إرهابيون؟
    

 

          هل السنة إرهابيون؟

أريد لنا ولغيرنا الإعتقاد بأن الإرهاب بضاعة سنية يمثل علامتها التجارية المجرم الإرهابي أسامه بن لادن وتنظيمه الإرهابي ومن حوله من التنظيمات الإرهابية المرتدية العباءة السنية . هذه التنظيمات المجرمة لاعلاقة لها بأهل السنة ، وقد تحولت فيما بعد إلى تنظيمات عميلة لمن يدفع أكثر ،مثلما تحولت التنظيمات الفلسطينية من تنظيمات مدافعة عن حرية الشعب الفلسطيني إلى  عصابات من المرتزقة وضعت كل أساليبها الإجرامية في خدمة المشنوق صدام حسين والعقيد القذافي وأخيراً حفيد النظام العلوي في سوريا بشار الأسد . وأهل السنة براء من تلك الأعمال الإرهابية التي لم يستجب لها من أهل السنة إلا المجرمين وقطاع الطرق والمغتصبين ومهربي المخدرات المحكوم عليهم بالإعدام   إضافة إلى السذج وذوي الحماقات الدينية الذين غسل  تجار الموت  أدمغتهم المريضة ثم سلموهم للتنظيمات الإرهابية  ليقبض هؤلاء التجار بعد ذلك ثمن قيام هؤلاء الحمقى لعمليات إرهابيية أهلكت الحرث والنسل .

 وعلى هذا الأساس الجائر الذي يتحمل وزره يوم القيامة هؤلاء الإرهابيون ،تمت محاربة أهل السنة في كل مكان في العالم حتى في الدول السنية الغبية التي أخذت تشجع العلمانيين والليبراليين والملحدين لتكون لهم الغلبة ،ظناً من حكام تلك الدول بأن هذا من شأنه أن يقضي على الإرهابيين  الذين لايمثل عددهم من مجموع أهل السنة حتى أقل من أتفه رقم يمكن أن يتخيله الواحد.

 ولاشك أن النظام الإيراني العنصري العفن استفاد من توجيه التهم لأهل السنة ليشارك في القضاء على أهل السنة في أفغانستان والعراق ولبنان وسوريا واليمن وفي إيران نفسها  وغيرها من دول العالم بما في ذلك أوربا المسيحية التي قام بعض الحاقدين فيها بالإساءة لنبي الإسلام (ص) ، بينما قامت بعض دول أوربا وغيرها بمحاولة تهميشهم المذهب السني مما شجع الشيعة والفئات المنحرفة عن الإسلام بالإستيلاء على مساجد السنة وطردهم منها ،وحتى باتت الحكومات الغربية والأمريكية تمول بناء الحسينيات والمراكز الشيعية والبهائية والقاديانية ومنحرفي الصوفية ، حتى تكون الغلبة للعقائد الباطلة وعقائد اللطم والشتم المناقضة  لعقيدة ألإسلام الصافية ، عقيدة أهل السنة .

ولكن ماذا عسى هؤلاء الظالمون للمذهب السني أن يقولوا عن الإرهاب الصفوي الشيعي المتدثر زوراً وبهتاناً  برداء آل البيت عليهم السلام جمعنا وإياهم في جنات الخلد؟ فإذا أردت أن تعرف شيئاً يسيراً عن ذلك الإرهاب الصفوي فقم بتحليل بسيط للتهديد الذي أطلقه زعيم التيار الإصلاحي والثورة الخضراء في إيران السيد مير حسين موسوي بكشف الأدوار الإيرانية الخطيرة في العديد من الأحداث الإرهابية والسياسية المهمة التي هزت الشرق الأوسط خلال مرحلتي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي يمثل مدخلا مهما لقراءة مرحلة تاريخية بالغة الخطورة انعكست أحداثها على مستقبل دول المنطقة , ولعل مقولة "إذا اختلف اللصوص بانت السرقة", تنطبق خير انطباق على التهديد الموسوي السابق الذكر, فمن أطلق التهديد ليس نكرة في السياسة الإيرانية, بل أنه كان رئيسا لوزراء إيران في أحلك وادق وأصعب لحظاتها في نهاية القرن العشرين وأدار البلد خلال مرحلة الحرب العراقية ¯ الإيرانية التي شهدت فصولها مداخلات سياسية وامنية وإرهابية مهمة للغاية سجلت أحداثها الجسام في التاريخ الدبلوماسي للمنطقة, وهي أحداث مرعبة بتجلياتها ونتائجها , وطبعا لو قرر السيد مير حسين موسوي تنفيذ تهديده فعلا وأطلق لسانه وعنان ذاكرته لتفجر قنبلة نووية حقيقية في المنطقة ستكون لها تداعياتها الخطرة على الكثير من الوجوه والأسماء والمسميات, فتلك المرحلة قد شهدت بداية تبلور وصعود المشروع التبشيري الإيراني الذي انطلق من العراق ليلامس الشام ويستقر ويؤسس أكبر نجاحاته التعبوية والحقيقية في لبنان خصوصا.

فتحت جلبة وضوضاء وأشلاء مدافع الحرب الخليجية الأولى الشرسة والمنسية والماراثونية تمت صفقات إقليمية ودولية مهمة وتمدد المشروع الإيراني إقليميا, وتعزز الإرهاب الدولي الذي شهد بداية التصعيد في الخليج العربي مع سياسة خطف الطائرات وتمويل الجماعات الطائفية وتوريطها بأفعال إرهابية رسمت ملامحها الدموية على شعوب المنطقة , سيتحدث موسوي حتما عن الجهود الإيرانية لزرع وتقوية الجماعات الطائفية في العراق والتي فجرت الموقف هناك وسارعت في التعجيل بإندلاع الحرب بين العراق وإيران منذ عام 1979 وحيث شمل الدعم اللوجستي والتسليحي والاستخباري والإعلامي جماعات "الدعوة" و"المجاهدين" و"العمل الإسلامي" وغيرها من التنظيمات الإسلامية والطائفية الأولى في العراق مما فجر الأوضاع بشكل شامل فيما بعد, وسيتحدث الموسوي بكل تأكيد عن دور الحرس الثوري الإيراني في سورية ولبنان خلال مرحلة الإحتلال السوري للبنان في تمويل وتنظيم وتأسيس الخلايا الأولى ل¯ "حزب الله" بالإستعانة بالعراقيين وغيرهم وتنفيذهم للأعمال الإرهابية الكبرى في لبنان في تفجير السفارتين الأميركية والفرنسية وقبلهما السفارة العراقية عام 1981 ودور حزب "الدعوة" العراقي اللوجستي والفاعل في تلك العمليات إضافة الى الدور التنظيمي والتعبوي الذي مارسته جماعة "المجلس الأعلى" بالتعاون مع المخابرات السورية في تجنيد المتطوعين من الانتحاريين الذين تعرضوا لعمليات غسل دماغ وتحبيذ للإنتحار أو "الشهادة " كما يقولون! من أجل تنفيذ الأجندة الإيرانية الرسمية والمقررة, سيتحدث موسوي عن الأطراف الفاعلة والحقيقية التي خطفت طائرات "كاظمة" و"الجابرية"الكويتيتان ودور الجماعات الإرهابية في لبنان والعراق بتلك العمليات التي مولتها وخططتها ونفذتها مخابرات الحرس الثوري بالتعاون اللوجستي الوثيق والمهم جدا مع مخابرات القوة الجوية السورية التي تورطت فيما بعد بعملية نزار هنداوي ومحاولة تفجير طائرة "العال" الإسرائيلية في مطار هيثرو اللندني! مع ما يعني فتح ذلك الملف الشائك من تداعيات طمرها الزمن والتقادم? سيفضح موسوي بكل تأكيد الدور الإيراني المفجع الكبير في تجنيد الخلايا الإرهابية والطائفية في الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية وسيفضح الدور الإيراني الخطير في أحداث الشغب الدموية الإيرانية السنوية في موسم الحج ونتائجه الكارثية التي أسفرت عن سقوط آلاف الضحايا الأبرياء من دون مبرر حقيقي, كما سيفضح أيضا الخلايا الإرهابية الخليجية التي تورطت في تفجيرات الحرم المكي عام 1989, أي أن الموسوي لوفعلها حقا وهو لن يفعلها بالتأكيد فإنه سيفتح بوابة جهنم على النظام الإيراني وسيعيد صياغة التاريخ الإرهابي للشرق الأوسط, طبعا جميع المراقبين يعلمون بالنشاط الإيراني ، ولكن تأكيده الموثق من قبل أهم قيادات الدولة الإيرانية سيعطي للموضوع نكهة خاصة وتداعيات خطيرة لا تخطئ العين الخبيرة قراءة دلالاتها وأبعادها وحتى نتائجها , خصوصا وإن زميله الآخر آية الله مهدي كروبي كان يشغل منصب رئيس حملات الحج الإيرانية بكل "بلاويها" وملفاتها المعروفة والدموية , أعتقد والله أعلم إن السيد موسوي لن يذهب أبعد من التهديد اللفظي بكشف المستور وفضح المخبوء , لأنه بحكم التجربة يعلم مليا بإن غرق السفينة الإيرانية أي النظام الإيراني يعني غرقه هو أيضا ولكنه بذلك التهديد قد فضح وعرى كل شيء ولا حاجة بنا بعد ذلك لمعرفة التفاصيل الدقيقة! , فنشر الغسيل الإيراني الوسخ هو أهم حصيلة للصراع الداخلي الشرس, ودماء الشعوب والأبرياء تظل أبد الدهر عن الثأر تستفهم! وليس هناك ثأر أشد من فضح المجرمين والإرهابيين والقتلة المتسربلين برداء المذهبية والدين, وقد فعلها مير حسين موسوي مشكورا وفضح المخبوء وقرع أجراس الفضيحة, ولا عزاء للإرهابيين والدجالين وقتلة الشعوب.

داوود 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع