كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
    

 

         نجح  الدويسان ،سقط الشيعة

للنائب الكويتي السيد فيصل الدويسان وهو بالمناسبة أحد رجال الإعلام تقليعات ظريفة و تصريحات ساخنة و مواقف محددة تثير التأمل و تفتح الشهية على النقاش وخصوصا بشأن تأكيداته الدائمة و إشاراته المستمرة إلى توجهاته الفكرية و قناعاته الدينية و الطائفية و محاولته تزعم تيار سياسي ديني طائفي شيعي رغم أنه من "المستجدين" في الشغلة! و لا يملك وفق اعتقادي من التجربة السياسية الشيء الكثير لكونه مازال في ريعان الصبا و الشباب و لم تتكسر على رأسه "قحوف الدنيا" و تقلباتها كما هي الحال مثلا مع "حضرتنا"? و تصريحاته العاطفية الأخيرة و التي أعلن خلالها سلسلة من الحكم و النصائح هي تعبير واضح عن حالة الإشادة بالنفس التي يلجأ لها دائما و أبدا ? فهو مثلا عندما يذكر سبب ترشحه و من ثم انتخابه لعضوية مجلس الأمة الكويتي وهو المؤسسة الدستورية العريقة في الخليج العربي وحتى العالم العربي فإنه يحرص على إلباس الموضوع لباسا طائفيا و دينيا ووفق مسحات صوفية يتعمد فيه الإغراق في الإمدادات الغيبية و في الذوبان في الروح العرفانية و حتى الصوفية , فهو لم ينتخبه قطاع مهم من الشعب الكويتي إلا نتيجة من نتائج بركات "أهل البيت" (عليهم السلام) لكونه قد اعتنق الفكر الشيعي الإثني عشري! وهنا وقع السيد النائب المحترم في معضلة لا حل لها لأنه قد حكم باليقين المطلق من أن خصومه السنة الذين لم تتهيأ لهم فرصة الفوز بالمقعد البرلماني قد خسروا اللعبة لكونهم من أعداء أهل البيت الذين لم تتدخل بركاتهم لنصرتهم و إدخالهم تحت القبة الشهيرة في شارع الخليج العربي في دولة الكويت!! ولايتوقف الأمر عند أهل السنة ، بل يتعداه للمرشحين الشيعة الذين لم يفوزوا في الإنتخابات ، هؤلاء أيضاً لم ينلهم رضا آل البيت عليهم السلام وعملوا على عدم نجاحهم رغم لطمهم للصدور وشقهم للجيوب حزناً عليهم ، فيالها من مكافأة فاز بها الدويسان ويالها من خيبة أمل لحقت بالشيعة الآخرين. المعضلة الأخرى التي ورط الدويسان نفسه بها أن في ذلك التصور آفاق و مفاهيم لاعلاقة لها أبدا بطبيعة العملية الديمقراطية و آليات الانتخاب و مفاتيحها و لا وسائل الضغط و الدعاية و العوامل الأخرى التي تؤدي دورها الستراتيجي الحاسم في تقرير الأمور , السيد فيصل الدويسان يعلم جيدا و نحن نعلم معه أيضا الأسباب التي أدخلته البرلمان الكويتي وهنا نتوقف عن الكلام المباح لنعلق على تصريحه الآخر بشأن تقليده المرجعي و الفقهي للولي الإيراني الفقيه و الزعيم السياسي و الروحي الشامل للنظام الإيراني وهو السيد علي خامنئي! الولي الفقيه الجامع للشرائط وفقا لتصورات و اعتقادات الأطراف الإيرانية الحاكمة , وطبعا الدويسان حر في تقليد و اتباع من يشاء من الناحية العقائدية الصرفة , و لكنه وهو يعلن خياراته الخاصة قد قفز على حقيقة جوهرية مهمة تتمثل في كون ما أعلنه يمثل موقفاً سياسياً و ليس دينياً وهو في تصوري البسيط يتعارض مع الدستور الكويتي لأنه يعطي الولاء لعنصر أجنبي , فالسيد علي خامنئي ليس من المراجع العظام المعروفين في الحوزة الدينية الشيعية وزعامته زعامة سياسية صرفة لا علاقة لها أبدا بعالم البحث و التنظير و الاجتهاد وهو ليس من المراجع الكبار وكان خلال رئاسته للجمهورية الإسلامية الإيرانية في حياة المرشد الراحل الإمام الخميني مجرد حجة للإسلام و إماما ل¯ "جمعة طهران" و مندوبا للإمام المرشد في مجلس الدفاع الإيراني الأعلى الذي كان يقود صفحات الحرب مع العراق و انتخابه للزعامة الدينية بعد وفاة الخميني عام 1989 جاء نتيجة لصفقة سياسية هندسها وخطط لها بحرفنة و إتقان الداهية الإيراني المغضوب عليه حاليا رئيس البرلمان و الجمهورية الأسبق حجة الإسلام هاشمي رفسنجاني الذي له الفضل الأكبر في تصعيد الخامنئي لمنصب الولاية من خلال التصويت له في مجلس الخبراء و بغرض تأمين و حماية ظهر المؤسسة الفقهية و الدينية في الثورة الإيرانية!! و أعتقد أن المناورات التي اتبعها رفسنجاني وفرض بموجبها الخامنئي مرشدا أعلى ووليا فقيها لإيران معروفة لكل متابع لتطورات الصراع السياسي في إيران , أي أن زعامة خامنئي هي زعامة سياسية محضة و لا علاقة لها بالمقدرة الفقهية و الروحانية لأن الأصل في التقليد هو اتباع الأوامر و النواهي من الناحية الشرعية للفرائض و الأحكام الدينية بينما أحكام خامنئي هي أحكام سياسية محضة لأن هناك مراجع عظاماً آخرين في قم و مشهد و النجف و كربلاء و حتى بيروت يرجع إليهم معظم شيعة العالم , المجلس الأعلى للثورة الإيرانية في العراق انتبه بذكاء للتناقض السياسي و الدستوري و أعلن منذ دخوله للعراق و مشاركته في الحكم بعد الاحتلال الأميركي عن تبديل الولاء الفقهي من الخامنئي للسيد علي السيستاني لأن الاستمرار في تقليدالخامنئي معناه النهائي اتباع أوامره واجتناب نواهيه وفي الأمر ورطة حقيقية لأنه في حالة قيام علي خامنئي بإعلان الجهاد المقدس ضد الولايات المتحدة و حلفائها في حالة ضربهم للمشروع النووي الإيراني فإن تقليده يلزمهم بتنفيذ أوامره! وقد تجنب المجلسيون الورطة بذكاء رغم أن  من يقلدونه واقعيا و بحكم الارتباطات التاريخية و التنظيمية هو الخامنئي لا غيره! وهنا اتقدم لأسأل السيد النائب الكويتي السيد فيصل الدويسان السؤال التالي و أرجو الإجابة عنه بوضوح : بما أن سيادته يقلد السيد الخامنئي فما هو موقفه في حال إعلان خامنئي الجهاد المقدس ضد الغرب "الكافر"? وهل سيلجأ للدستور الكويتي أم الدستور الإيراني في حل المعضلة ? سؤال بريء أرجو من النائب المحترم الإجابة عنه ليكتمل الفرح و السرور.. مع تحياتي...
خدايا تا إنقلاب مهدي خامنئي را نكهدار  
أي ما ترجمته بالعربية لغير العارفين بالفارسية:
إلهي حتى ظهور المهدي احفظ لنا الخامنئي ? وسلامتكم من الآه.

                                      داود البصري

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع