كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
تحالف أعداء السنة
    

 

                  تحالف أعداء السنة

كان التحالف بين التيارين الشيعي والليبرالي يدور في الخفاء حتى لايفطن إليه أهل السنة الموجه ضدهم هذا التحالف المشبوه . وحدث هذا رغم مابين التيارين من تنافر مفترض لأن التيار الشيعي يعتبر نفسه  الأقرب إلى الدين الإسلامي بينما يعتبر التيار الليبرالي نفسه أقرب مايكون للتيار المادي العلماني البعيد عن الدين. وقد تأكد للمراقبين صدق هواجسهم بأن الكتاب الشيعة ومثقفيهم لايعرفون من الدين إلا الحقد على أهل السنة والتحالف مع كل من يكرههم سواءً كانوا إرهابيين كأسامة بن لادن الذي  اكتشف تواطئه مع إيران ليتوجه وعصاباته نحو تفجير وتخريب الدول السنية دون المساس بإيران ،  أو تحالف المثقفين والمراجع الشيعية مع مع  الشيوعيين من أعداء الدين رغم أن بعض سفهاء السنة انضموا إلى هؤلاء الليبراليين اعتقاداً منهم أن أدائهم للفرائض يجعل منهم مؤمنين ويسقط حجج من يتهم الليبراليين والعلمانيين بالمروق عن الدين .

 وعلى أية حال فإننا سنضرب مثالين لهذا التواطؤ المشبوه بين المثقفين الشيعة والليبرالين حتى يكون الناس على بينة بالمخططات الخفية التي يديرها هؤلاء الحاقدون على المذهب السني الذي هو دين الله والرسول وآل البيت عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم أجمعين .

المثال االأول :                                                             

 

المنامة - د ب أ: أيد اسلاميون شيعة وزعماء للمعارضة اليسارية بقوة ترشح منيرة فخرو،(يسارية) لعضوية البرلمان، حيث انها المرأة الوحيدة التي تخوض الانتخابات البحرينية في أكتوبر الجاري ضمن صفوف المعارضة.
وتشكل الدعوات الى التصويت لفخرو من جانب كل من الاسلاميين الشيعة وزعماء المعارضة اليسارية الشيوعية على حد سواء تكرارا للتأييد القوي الذي تلقته عندما خاضت الانتخابات عن نفس الدائرة في 2006 كمرشحة عن جمعية العمل الوطني الديموقراطي (وعد).

 فانظروا ياكرام إلى أصحاب نظرية التشيع السياسي ومراجعه وهم يضربون بدين سيدنا محمد (ص) وآل بيته الكرام عرض الحائط ويتآمرون على من يفترض أنهم إخوانهم في الدين( السنة ) ليضعوا يدهم بيد من لايؤمن بالله ورسوله وآل بيته عليهم السلام من اليساريين والعلمانيين والليبراليين حتى وإن كانوا متحدرين من عوائل سنية .. فأين ثارات الحسين ؟ أم أن تلك الثارات لاعلاقة لها بالشيوعيين والعلمانيين والليبراليين السنة وتنحصر فقط في المصلين منهم!

 

 

 

المثال الثاني :مقال الطائفي الحاقد فرج الخضري في صحيفة الدار الكويتية وعنوانه الشيعبراليه  أي ( الليبرالية الشيعية) والذي  كشف فيه صراحة عن عمق هذا التواطؤ بين هذين الطرفين ضد أهل السنة وجاء فيه :

التيار المتأسلم (شاد حيله) هذه الأيام، بسبب (الفيتامينات) التي زرقتها الحكومة في (عروقه الطاهرة)، بعد (خرعتها) الأخيرة – قضية ياسر الحبيب – من (بعبع الفتنة)، والذي (يهوش) به هؤلاء المتأسلمون على الحكومة (الخوافة)، كلما أرادوا أن يضغطوا عليها، أو أن (يحلبوها) ويحققوا مكاسب معينة، والمتأسلمون مشغولون جداً بتوزيع (الطراقات) على (خدود) الجميع حتى ( تورمت ) أكفهم، (الطاهرة) من كثرتها، وهي موزعة (بالعدل) بين الشيعة والحكومة والليبراليين، في قضايا عديدة، مثل التهديد باستجواب وزير الداخلية من خلال قضية (توقيف الضابطين)، أو الهجوم على وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي (د.موضي الحمود) في ما يخص تعيين مدير المركز الوطني للتطوير والتعليم، والمناصب القيادية الأخرى، أو بالضغط لمنع كتب تخالف توجهاتهم وتعارض فكرهم الأحادي المتحجر، وطبعاً هذه الضغوطات، والتي يقودها السلف والحركة الدستورية والتنمية والإصلاح، ليست مبدئية، أو لأجل (عين) الوطن، او حباً في الكويت، بل هي إما للتأديب، كما في تهديد وزير الداخلية بالاستجواب، لأنه وقف أمامهم في قضية منع الندوات الشوارعية الطائفية والتهييجية، واستخدام القوات الخاصة، وإما تهديدية ووصولية وتكسبية، كما في التهديد باستجواب وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي، وذلك بسبب تشكيل الوزيرة للجنة ( إعادة النظر بالمناهج التربوية )، وخصوصاً التربية الإسلامية والتي تحوي دروسا تكفيرية تنسجم مع أيدلوجية الوهابية وطالبان والقاعدة، وكذلك لوجود مرشحين لحدس وحلفائها، يريدون إيصالهم للمناصب القيادية في وزارة التربية والتعليم العالي، ووزارة النفط، وعلى هذا المنوال بقية القضايا والاستجوابات والضغوطات. وإني أعلم وعلى يقين أن وراء (استسباع) هؤلاء (قطة مذعورة)، ووراء (عملقتهم) المزيفة ( أقزام جبناء )، ولكننا نحن الذين أعطيناهم أكبر من حجمهم (الضئيل)، وجعلناهم ( يركبون على رؤوسنا)، فصار الحال كما في المثل الكويتي أن ( الروس نامت والعصاعص قامت ) المهم ما أريد طرحه هنا هو أن هؤلاء المتأسلمين يضربون الجميع، (ويتوحدون) بكل جهة على حدة، ثم يتوجهون لجهة أخرى (ليغزونها)، وهذا ما يذكرني بتاريخ الوهابية الأسود وغزواتهم الدموية ومذابحهم للمسلمين الآمنين والاستفراد بهم كل على حدة، والرأي أن يتعاون الشيعة مع الليبراليين في الوقوف أمام هؤلاء الذين لا يهمهم مصلحة الوطن، ولا يعتقدون بالديمقراطية، وليس عندهم مشكلة أن تحدث حرب أهلية طائفية من أجل الوصول لأهدافهم، وأن يكون هذا التعاون من أجل الكويت، وإنقاذ الوطن من هؤلاء المتأسلمين، وفي الأمثال (عدو عدوي صديقي)، خاصة أن هناك نقاط التقاء كثيرة تجمع الشيعة مع الليبراليين، مثل اقتناعهم بالديمقراطية كمنهج للحكم، واحترامهم للدستور، وحقوق المرأة، وإطلاق الحريات، وحرية العقيدة والتعبد، ورفع الرقابة المتحجرة عن مصادر الثقافة والفكر والرأي، وإفساح المجال للإعلام المسؤول ليؤدي رسالته، وتعديل المناهج وتطويرها .. وكثير من نقاط الالتقاء..  كما أن هناك إشارات إيجابية كثيرة قد صدرت من بعض مثقفي الليبراليين في الدفاع عن الشيعة كمواطنين كويتيين، لهم حجمهم في المجتمع، ويتمتعون بحقوق دستورية، ومن هؤلاء الأساتذة عبداللطيف الدعيج و د.شملان يوسف العيسى، وعلي البغلي وخليل علي حيدر … وغيرهم .نعم تنسيق تعاون بين الشيعة والليبراليين أو ما أسميه (الشيعبرالية)، في أكثر من مجال واتجاه، في انتخابات الجامعة والجمعيات التعاونية والمجلس البلدي ومجلس الأمة، في الندوات والبرامج الثقافية، في التصويت على القوانين، في تحجيم هؤلاء الذين إذا تركناهم دون أن نقف أمامهم، فسوف يحرقون البلد ويجلسون على أطلالها يتقاسمون الغنائم، ويقول كل للآخر (يجزاك الله خير).... نعزي صاحب العصر والزمان الإمام الحجة المنتظر عجل الله فرجه وجعلنا من أنصاره وأوليائه والأمة الإسلامية جمعاء، باستشهاد مولانا وإمام مذهبنا الإمام جعفر الصادق صلوات الله عليه السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين صلوات الله عليهم والحمدلله عدد ما حمده الحامدون..  (

وقد استاء كثير من المعلقون السنة والشيعة من غير الصفويين من مقال فرج الخضري فردوا عليه قائلين :

1 ـ انت مايعرفلك الا ابو عليان من قطر الله يعطيه العافيه وبعدين انت شنو تبي توصله تبي الكويت تتغير لو تموووت ماراح تتغير راح تضل سنيه وتحضن الشيعه العقال الي ولائهم للكويت مو الي مثلك
وعلى فكره ياجماعه ترى اكثر الردود منه يبي يسبب فتنه .

                                                                    عبدالعزيز خالد

2 ـ كلامك صح الروس نامت والعصاعص قامت مافي رجال يوقفكم عند حدكم والاعضاء فعلا استغلوها سياسيا ولكن احنا اللي ناخذ حقنا أمنا أم المؤمنين وحق نبينا صلى الله عليه وآله وسلم

                                                                          سالم عبيد

3 ـ أنني من عشاق كتاباتك وأحرص على متابعتها سيدي الكريم فرج
لكني أراك أن مقالك اليوم دون المستوى وأبسط دليل أن الخطط أن صح أنها خطط فهي لا تعلن  بل تُنفذ بسرية تامة لذلك بدل خطابك في المرات القادمة من ينبغي أن نتحد مع الليبرالية  إلى جرى الإتفاق على ثمة نقاط. النقطة الثانية .. هل صوتك إذن تسمع ؟ أم أنه صوت تنفيس قهر لا أكثر؟

اللة يهديك يااخ فرج،، باعتقادى انك قاعد تثير امور احنا فى غنى عنها( تكفيريين ، ارهابيين ،وهابيين وغيرة من الكلمات الغير مستحبة،، ياخى ترى كلنا كوييتيين وما فرق بينا ،، خليك عاقل وانتقد بطريقة راقية ، لان من صفات رجل الدين او الملتزم دينيا ان يلاقى الكلمة السيئة بالكلمة الحسنة،، واللة يهديك )

                                                                حسين جعفر

4 ـ اوصلت بك الانهزمايه أمام أسود السنه لدرجه انك تشحذ العون والتحالف مع "الليبراليين"! الحقيقه ان مقالك هذا اثلج صدري,, فهو اعتراف صريح بانهزاميتك امام الأسود والاخطر منه استعدادك للتحالف مع ابليس نفسه

                                                                        وائل  سعود

5 ـ نعزي ألمسلمين كافة باستشهادزعيم مذهبناوأستاذأئمة أهل ألسنه ألأربعه أمامنا جعفرألصادق(ع).. مقالك للأسف إساءه لنا نحن الشيعة الذين لانتشرف بحلفاء اليهود من الليبرالين والعلمانيين الذين يهاجمهم خطباء الحسينيات . أم تريد أن تقول أن تلك الخطابات تقية منا ضد السنة خبرني يافرج .

                                                                         حسن علي

 6 ـ تحدث فرج الخضري في المقال السابق وهذا المقال عن الطرقات اللهم زدها وبارك فيها اما بخصوص ان اكفهم تورمت يذكرني بمسرحية شاهد مشفش حاجة لما عادل امام يقول ضربتي بوشو علي ايدي ياسعت البية. اما بخصوص اللبرالية وانضمامها الي الشيعة فهنيئا لكم وعليكم بألف عافيةمن أصعب الحوارات أنك تناقش من هو متغير في الطرح والمنهج... لاحول ولا قوة إلا بالله

                                                              مصري

7 ـ هاجم الليبراليون الرقابة لأنها منعت الكتب من دخول الكويت لأن فيها إلحاد بالذات الألهيــة ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم وتطعن بالصحابة رضوان الله عليهم وتريد ان تكون ليبراليا لكي تسمح بدخولها اين انت من الأسلام ياهذا.. والله مسخره                  بكر مطلق

 

لايحتاج الشعب الكويتي للتوجيه لانه شعب ناضج نتمنى للكويت كل تقدم وان تجتمعو على قلب واحد من جميع الاطياف رغم ماننعت به نحن اخوتكم بالسعوديه اننا وهابيين وهذا فخرلنا لان دعوة التجديد تدعو الى عبادة الله وحده لاشريك له ولم تدعو للقتل وكنت امل من الكاتب ان يصلي على محمد صلى الله عليه وال بيته اولا

                                                      علي السعودي

اتفق على ان التيار الوهابي يشكل خطورة اجتماعيةوثقافية وفكرية وسياسية،لكن هذا لا يعني أن نتحالف مع أي جهة لمواجهة هذا التيار. حتى لا يصطبغ توجهنا بصبغة التيار الذي نتحالف معه،وهو ليس اقل خطورة من التيار الوهابي،وذلك ان التوجهين الليبرالي والوهابي صناعة غربية لتفكيك المجتمعات. ولا لكلاهما الله يهديك لو تترك الامور الطائفيه وتنساها لو مقالتين تشوف نفسك مرتاح جدا جرب وشوف ياسر وماعاد يعنينا امره .

                                                                جواد عبدالرضا

مرسلة الموضوع : شيماء محمد علي

 

                                                              


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع