كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
من له حيلة فليحتال
    

 

              من له حيلة فليحتال

لجأت التاجرة الشيعية ابتهال الموسوي ومدير تجارتها الشيعي الإيراني حسن بحر العلوم إلى حيلة بارعة لترويج تجارتها في بيع الأحجار الكريمة والخسيسة على جهلاء الشيعة والسنة، فاستضافت جريدة الدار الشيعية لتجري معها لقاء رمضاني ولكنه ترويجي لخرافات اعتاد الشيعة على تقبلها دون تفكر أو تدبر كقولها إن لكل حجر كريم أو خاتم لكل شخص يخلصه من منغصات الحياة اليومية.

أي أن الخاتم والحجر وليس الله هو الذي يخلص الإنسان من منغصات الحياة . فالحجر الذي يبيعانه بأثمان باهضة  حل عند هذين التاجرين محل الطبيب النفي .وإليكم هذا اللقاء الذي يجب قراءته بعين فاحصة . عنوان اللقاء  الذي أجرته الصحفية جنان الحسني هو ( لقاء لـ «الدار» حول الفوائد الروحية لشهر رمضان)

 

حسين بحر العلوم

 

قالت الموسوي: اننا قد نجحنا في علاج العديد من الحالات التي واجهت مشكلات في استخدام الادوية فقط،
وشددت الموسوي على ضرورة الحفاظ على الروح الايمانية في هذا الشهر الفضيل من خلال التأسي بالرسول «ص» واهل بيته وحضور المحاضرات الدينية. وقالت الموسوي: ان علم الطاقة استطاع ان يعالج الكثير من الامراض المستعصية، وقد تم اثبات هذا الامر، وأن علم الاحجار له فوائده، حيث ان لكل شخص حجرا كريما خاصا به او خاتما يخلصه من منغصات الحياة اليومية، واشارت الموسوي الى انه توجد عوالم اخرى يجب التفكير فيها وهذا ما تحدث عنه القرآن الكريم، ومثال ذلك علم الكواكب والفضاء مما يوجب علينا التفكر والتدبر في هذا الشهر الفضيل.
وننشر نص اللقاء الذي بدأته ورفيقها بالدين ثم أنهياه بالتجارة  :

في البداية كيف ترون الاعمال التي تخص شهر رمضان المبارك؟
-
يجب ان نعرف ان هذا الشهر الفضيل خصه الله سبحانه وتعالى بالكثير من الكرامات، حيث انفرد بعدة مميزات واهمها هي ليلة القدر حيث تنزل البركات والرحمات على كافة ربوع الارض ليس فقط على فئة معدودة من الناس بل على الكافة وهذا الامر أثبته العلم الحديث، حيث ان ليلة القدر اختصها الله سبحانه وتعالى بالبركة والسلام، الامر الذي ينزل الله به البركة على الارض، وبالتالي فلا تكون البركة خاصة بالفرد بل بالكون وهنا يمكننا القول ان شهر رمضان هو نعمة الله على هل الارض كافة.

اما فيما يخص الاعمال التي تم ذكرها عن اهل البيت فيما يخص شهر رمضان خاصة فهذا امر اعتاده رسول الله «ص»، حيث منذ القدم كان عليه افضل الصلاة والسلام يقوم باعمال وعبادات تختص بكل شهر وفي هذا المجال ذكر ائمة المسلمين العديد من الاقوال والروايات بخصوص الاعمال واثبات شرعية اتباعها.. والعمل بها.
تزكية النفوس

 هل للعبادة في شهر رمضان دور في تزكية النفس وتطهيرها؟
-
نعم لاشك في ذلك، حيث ان العبادة التي تكون بالتوجه المطلق الى الله سبحانه وتعالى حتما تؤتى ثمارها فتكون قادرة على احتواء روح المسلم وتخليصه من كافة الامراض. ومثال ذلك نحن نرى في معظم الحالات المرضية ان الطب لا يتوصل الى علاج كامل ونهائي.
ليس لان المريض يدعي المرض او لان الطب غير قادر على علاج
كلا مطلقا. بل لان الله سبحانه وتعالى اودع سر المرض في المريض حتى يزداد قربا من الله سبحانه وتعالى وقد نجحنا في علاج العديد من الحالات التي واجهت مشكلات في استخدام الادوية فقط، اذن هنا يمكننا القول ان اللجوء الى الله هو بداية العلاج ولان معظم الناس الهاهم العمل عن تطبيق هذا المفهوم، نجد ان الله برحمته الواسعة اختص شهر رمضان للرجوع الى الله وتزكيه التقوى وعلاجها، وهذه نعمة من نعم الله الباطنة لهذا الشهر الفضيل..
هل هناك افعال تزيد الروح الايمانية خلال هذا الشهر؟
-
نعم هناك العديد من الاعمال التي يجب ان نتبعها خلال هذا الشهر من اجل الحفاظ على الروح الايمانية حتى بعد انتهاء الشهر الفضيل وهي ما ورد عن الرسول واهل بيته وهي في معظم كتب المسلمين مثل مفاتيح الجنان وضياء الصالحية وغيرها وهناك العديد من الاعمال الاخرى والتي ابرزها حضور المحاضرات الاسلامية لا سيما في هذا الشهر من اجل تأكيد التواصل مع الروح الايمانية من خلال الاطلاع على اوضاع المسلمين من خلال ما تنقله المحاضرة. وعند الاستمرار عليها خلال الشهر الفضيل تكون طبيعة لا يمكن الاستغناء عنها فيما بعد وهي شيء جيد اتباعه.

مؤخرا برزت علوم الطاقة وعلوم ما وراء للطبيعة في الانتشار، منها ما يعد حقيقيا في الغالب ونجد المروجون له الاغراض شخصية فقط ما رأيكم بذلك؟

- يجب توضيح امرين الاول هو ان معظم العلوم التي ذكرت هي علوم حقيقية الوجود ويجب الالتفات اليها وعدم الاستخفاف بها لانها ذات فائدة وان لم تكن كذلك فلم خلقها الله سبحانه وتعالى.
الأمر الثاني ان علم الطاقة علم استطاع أن يعالج الكثير من الحالات المرضية والمستعصية كما تم اثبات هذا الأمر.
أما القول بمن روج له فهذا أمر عائد على الشخص نفسه ولا يمكننا القول هو عالم بالعلم أم غير عالم إلا من خلال ما يعالجه من حالات مرضية. هنا يجب القول ان علم الطاقة هو علم لا يستند فقط الى الطبيب المعالج أو المعالج بهذا العلم لتصحيح اللفظ، وانما هناك العديد من الوسائل الأخرى التي يتخذها المختص من أجل الوقوف على هذا العلم، أبرزها: أنه يستهدف المشاكل التي تحدث من خلال الواقع الذي يعاني منه الانسان في حياته العامة لذلك ظهر العلم الملاصق له وهو علم الأحجار حيث من خلال استخدام أنواع من الأحجار التي تتناسب مع كل شخصية بمساعدة الشخص تم التخلص من الظواهر التي لا تساعد الانسان على مواصلة الحياة بصورة طبيعية وقد ذكر رسول الله (ص) في العديد من مواضع الاحاديث الأحجار وطرق التبرك بها، اليوم في العلوم الحديثة ظهر متخصصون يستخدمون هذه الأحجار بشكل كبير ويمكن وضعها خلال الديكور . او الاستايل الخاص المناسب لكل شخص بهدف أخذ الفائدة المرجوة منها دون خلق مشكلة في الزي الخاص لكل فرد منا، والبعض الآخر عمد إلى استخدامها في المنزل بشكل ديكور خاص به، والأمر لا يضر لطالما نأخذ الفائدة المرجوة منه.  

ولاحظ هنا بعد كل هذا اللف والدوران أن السيدة ضياء الموسوي بدأت تنتقل تدريجياً إلى ترويج بضاعتهما بالضحك على العقول الساذجة فقالت :

  بعض المتخصصين في علم النفس الحديث أثبتت تجاربهم أن لكل شخص حجراً كريماً خاصاً به يساعده في نزع الشحنات السالبة التي تصيبه أثناء ممارسة حياته اليومية هذا الأمر ليس اختراعاً جديداً لدى المسلمين، لأن رسول الله (ص) وأهل بيته تذكرهم معظم الروايات أن لكل شخص منهم خاتماً خاصا به يساعده على التخلص من منغصات الحياة اليومية. أما العلوم الأخرى وما وراء الطبيعية وغيرها فهي علوم تساهم بشكل كبير في دفع عجلة العلم لأن ليس ما نراه نحن فقط هذا الموجود، هناك عوالم أخرى يجب التفكير فيها وهذا ما تحدث عنه الاسلام في القرآن الكريم. ومثال ذلك لدينا علم الكواكب والفضاء وهل عدم رؤيتنا له ينفي وجوده؟

ومن هذا الأمر يجب التفكير فيه والتدبر لاسيما في هذا الشهر الفضيل الذي اختصه الله سبحانه وتعالى بهذه الأمور الايمانية.
وهنا تدخل مدير مبيعات السيدة ضياء الموسوي السيد بحر العلوم فقال: إن هناك احجارا كريمة ذكرها آل البيت وذكروا فوائد عديدة في ارتدائها ومن هذه الاحجار، العقيق الاحمر والفيروز والحجر الصيني وغيرها. واضاف: العقيق الاحمر وفقا لمعظم الروايات عند آل البيت هو اول جبل آمن بالله سبحانه وتعالى، وعن ال البيت لا ترد «يد» ترفع الى الله بالدعاء فيها عقيق احمر، وفوائده عدة تتناسب مع كل شخص.
وحول تأثيرها على الروح المؤمنة قال: ان هناك احجارا تدل اسماؤها على واقع ايماني ولها اثرها في النفس مثلا «مشجر قراءني» وهو حجر يحبب مرتديه في قراءة القرآن وهناك أنواع منها «الدر» يعتبر مرتديه شخصا مباركا ـ مثال حجر النجف. ومن دون تحديد فهذه الاحجار تمتاز بمظهر جمالي رائع وتستخدم للزينة لان معظمها يكون من الطبيعة التي خلقها الله سبحانه وتعالى مثال حجر «الكهرب» هذا الحجر يتكون من افرازات خاصة، وحينئذ هذه الافرازات تأتي بالحشرات الصغيرة فتلتصق به فتزيد الحجر جمالا ورونقا، وحجر «السندروز» الذي ايضا يحتوي على «غل» بداخله يصوره بأشكال جميلة وخلابة، مما يساعدنا على التدبر في خلق الله
سبحانه وتعالى.

وأضاف قائلا: ان الاحجار من خلق الله واختصها بميزات عديدة وان الله سبحانه وتعالى ما خلق شيئا الا له هدف يستخدم من اجله في شيء دقيق وهو «التفكر في خلق الله» فهي عندما تراها تسر الناظرين وتريح العين بأشكالها الجميلة والوانها الزاهية.

 

باختصار استغل هذان الأفاكان المذهب الشيعي وآل البيت عليهم السلام وأحاديث موضوعة لترويج بضاعتهما .وصدق من قال : من له حيلة فليحتال     

                   المرسلة التائبة : معصومة جعفر

 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع